المنوعات

احتفال بالطلاق في تونس.. “سيلفي” يثير الجدل

رغم أنه من المعروف أن جلسات الطلاق غالبا ما تسيطر عليها أجواء الوجوم، إلا أن شابين تونسيين كسرا هذه القاعدة باحتفالهما بطلاقهما عبر نشر صورة “سيلفي” جمعتهما مباشرة بعد نهاية جلسة الطلاق، ما أثار جدلا واسعا في تونس.

وكان الطليقان وليد شكري وخولة حامد نشرا الصورة وأضافا لها تعليقا جاء فيه “مش احنا الخايبين.. العرس خايب”.

واختلفت الآراء بعدما تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة الطليقين التي نشراها في موقع “فيسبوك”، بين من اعتبر ذلك سلوكا إيجابيا، وبين من رأى أن ذلك ظاهرة دخيلة على المجتمع التونسي.

وتفاعل عدد من رواد موقع فيسبوك مع منشور وليد شكري حيث قال جميل الدين الحمامي: “الطلاق اتفاق يُشكل نتيجة طبيعية لإرادة الزوجين في وضعِ حدٍّ لعلاقتهما الزوجيّة دون تشنجات أو مزايدات، بل إن هذا النوع من الطلاق يُعتبر البديل النموذجي والحضاري لظاهرة التصادم والمواجهة في أثناء حلّ ميثاق الزوجية”.

فيما انتقد عاطف حمدي عبارة “العرس خايب” التي نشرها الطليقان وقال: “عبارة (العرس خايب) قد تحيل الناس إلى فهم خاطئ بأن العلاقة خارج إطار الزواج أفضل وأكثر أريحية”.

وأيد مهدي بن عريبي تلك الخطوة بين الطليقين قائلا: “إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان.. ويبقى الود والذاكرة الطيبة”.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى