مقالات سياسية

كفانا ياحمدوك 

محمد الحسن محمد عثمان

والسودان فى يده ان يهدم كل فكر الاخوان المسلمين فى العالم وليس فى السودان فقط لو كان عندنا وزير اعلام غير فيصل ومدير تلفزيون غير لقمان ……….

ان ماجرى فقط فى بيوت الاشباح وماجرى للاستاذ احمد خير كافى وحده لهدمهم تخيلوا لو كانت هناك قيادات اعلاميه غير هؤلاء يتفجرون حماسا كوادر ثوريه من شباب الثوره تجرى  لقاءات مع من كانوا فى بيوت الاشباح والتعذيب الذى تعرضوا له وتزور بيوت الاشباح ومقابر ضباط رمضان الذين دفنوا احياء وباحذيتهم ولقاءات مع امهات شهداء سبتمبر وتصور ذلك فى فديوهات وتوزعها على العالم ويحكى لى احدهم ان قوش كان يحضر ماساة تعذيبه وهو الذى امر بفقع عين هذا الرجل ففقعت عينه والرجل حى يرزق ممكن ان يلتقى به التلفزيون وان اردتم أدلكم عليه وأعطيكم تلفونه وهذا الرجل نفسه حكى لى عن تعذيب عمار احمد ادم فى بيوت الاشباح فالرجل ضحيه وشاهد وعمار كان منهم وهو حى وهذه كانت ستكون ضربه قاضيه لهم   لماذا لا تلتقون بعمار يالقمان وتنشروا هذا الفديو على العالم وشهد شاهد من اهلها بدل برنامجك السبتى الذى كله غرودة عيون ولفتات مسرحيه وعرض أزياء   وكلام لايودى لا يجيب وهناك زميل كان فى بيوت الاشباح اصيب بغرغرينه وهو مصاب بالسكرى وأصروا على ان يعالجه الطبيب ضابط الامن فرفض خوفامن ان يغتاله بطريقه لا يحسها فتفاغم الجرح وكادت ان تقطع قدمه ولا رحمه لماذا لا تستضيفو مثل هذا ليحكى لكم عن بيوت الاشباح !!

وهناك وهناك وهناك الضابط الشجاع العظيم ود الريح وهو ادلى فى شجاعه بكل ماحصل وحكى لى انهم احضروا له فى السجن من هددوده باغتصابهم ولا اظنه يبخل على العالم بلقاء يبين فيه خطل فكر الاخوان المسلمين وتناقضه وقسوة الكيزان والتناقض بين الفكر والتطبيق …..

الاخوان بجانب انحرافهم الاخلاقى المعروف هناك فسادهم المدهش وعندنا لجنة ازالة التمكين وماصادرته من المال الحرام عمارات ومزارع والذى ستره فيصل لم يعرض علينا هذا الفيصل ولا عماره واحده مصادره لنرى الترف الذى كان يعيش فيه اخوان نسيبه ولا منزل على عثمان المصادر بحديقته الغناء وكان قد عرضه الطاهر التوم فى لقاء مع على وكان ممكن ان يصور هذا المنزل وصوره لمنزل على القديم فى حديقة الحيوانات وعنوان ذلك اين كنا واين اصبحنا ليس على وحده وانما كل قياداتهم لماذا لا يصور لنا التلفزيون الباهت  اين كانوا واين اصبحوا بعد السلطه ولم يعرض لنا تلفزيون فيصل لقمان  املاك وداد المهوله او عوض الجاز ولو عرض علينا لقمان فقط العماره التى اهداها نافع لابنته التى تزوجها ابن الزبير (بالمناسبه هناك شارع فى المهندسين يخلد الزبير وباسمه عجزت الثوره عن تغيير الاسم )والتى تقدر قيمتها بأكثر من مليون دولار لكانت هذه صفعه قويه فى وجه الكيزان وياليته التقى بأساتذة  نافع فى شندى الاميريه واعرف احدهم ليحكى له عن نافع الذى اوصل لمدرسة شندى الاميريه بحمار وقميص متسخ مقمل وسروال وقام المعلمين بجمع مال وجلبوا له عراريق وقمصان وادخلوه حمام ساخن هذا نافع المقمل الذى كان يستفزنا بالحسوا كوعكم !! فلماذا تسترهم يافيصل ؟؟

اشك فى ان فيصل ولقمان لا يعرفون اعلام لهذه الدرجه ويفضلوا ان يلتقوا فى العيد اليوم الاول بندى القلعه واليوم الثانى بإنصاف مدنى ونحن فى ثوره !!!! ويرسلون ندى لجوبا لتحى حفلات السلام بدل ابوعركى ونانسي عجاج ولتنشر فى اعلامهم صور ندى وهى فى لقاء مع سلفا كير والتعليق الاعلامى انها تناقش معه مشاكل السودان  !!!!

ويفضل لقمان لقاء مع الصافى جعفر ( السافى جعفر ) بتاع سندس وما ادراك ماسندس …….

تلفزيون السودان لم يبث فديو واحد لفضح الكيزان ولا حتى تعليقات ضدهم فهو تلفزيون كيزان وهذه القيادات الاعلاميه عباره عن طراطير وانا اقول لدكتور حمدوك كفانا استفزاز من اعلامكم وينبغى الان ان يذهب فيصل ومعه لقمان لغير رجعه وان يتم تطهير التلفزيون من بقايا النظام والذين صرح فيصل انه لن يقيل واحد منهم وفعلا لم يقيلهم وانما احتضنهم  …….

وان يتم تعيين وزير اعلام من شباب الثوره وكذلك وكيل وزاره ومدير تلفزيون وعلى لجان المقاومه ان ترفع صوتها عاليا بهذه المطالب وان يحل شباب الثوره أماكن هؤلاء وكفانا ياحمدوك

محمد الحسن محمد عثمان
omdurman13 @msn.com

‫3 تعليقات

  1. الطيب سيخه كان يسكن عشوائى فى حى مرزوق بأم درمان .. وأين وكيف يسكن الآن .. ؟؟
    علقت من قبل فى ذات الاتجاه واقترحت على عمار احمد آدم مثلا ان يقدم برنامجا تلفزيونيا يكشف فساد الكيزان المالى والأخلاقى وهو أدرى بهم جيدا وللحقيقة كنت قد إقترحت على أحد الاساتذه – الآن يقدم برنامجا على طريقة النقاشات العاطلة – إقترحت عليه أن يقدم ذلك البرنامج ويمكن للتلفزيون أن يقوم باعداد وإنتاج ذلك البرنامج ولكنه قال لى لو قدمت تصور كهذا سوف يرفض ..!! الآن وهذا نداء أيضا مع مولانا محمد الحسن أن يتولى التلفزيون هذا العمل العظيم وسوف يقدم للناس وللدين خدمة عظيمة لاتقدر بثمن .. وسوف يكون برنامجا عالى المشاهدة ومربح جدا للقناة التى تقوم بإنتاجه .

  2. كلام يفقع المراره…
    فيصل محمد صالح جزء من منظومة صحفيي الانقاذ ،وليس لدي ادني شك ان اصدقائه محمد لطيف وضياء البلال. وغيرهم سيكشفون المستور عنه حول فيصل محمد صالح اذا ما حاول المساس بهم، ..
    فيصل محمد صالح مارس مهنة الصحافة في عهد كان نظام البشير يغدق الهدايا والعطايا وقطع الارض والنثريات علي الصحفيين فهل يعقل ان فيصل لم يتلوث ولم ينال نصيبه من ذلك المولد الذي استمر 30 عاما؟؟؟!!!
    ويبدو ان صحفيي الانقاذ هم من شجعوا فيصل لتولي منصب وزير الاعلام حتي يمارسوا معه الابتزاز ويحفظ جميلهم عليه.. ويقف حجر عثرة ضد تفكيك قبضة الكيزان وسفلة الانقاذ علي وسائل الاعلام.
    ستكشف لنا الايام مستقبلا عن دور فيصل الحقيقي في حكومة الثوره وعمله الدؤوب لافشال الحكومه و وأد ثورة ديسمبر المجيده..

  3. الأستاذ/ محمد الحسن وجميع الأساتذة الكرام

    وفروا مقترحاتكم الثورية ، إستيقظوا من الحلم الجميل الذي أنتم فيه ، فليست الأشياء هي الأشياء. لن تستفيد الثورة من هذه الغيبوبة . ولتعلموا أن التلفزيون ليس بدعا في هذه الإنتكاسة فمعظم مؤسسات الدولة تشتكي من نفس الداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..