أخبار الرياضةأخبار السودان

تدهور الجنيه يجبر أندية الكرة على التعاقد مع محترفين مغمورين

الديمقراطي – مجاهد العجب

تدهور الأوضاع الاقتصادية وتدني قيمة الجنيه مقابل الدولار جعل أندية كرة القدم السودانية تلجأ إلى التعاقد مع لاعبين أجانب مغمورين مقابل أجر زهيد.

ووصل السودان في الأيام الماضية نجم ماينكا الزيمبابوي تميهداً لاكمال اجراءات تعاقده مع الهلال بعقد يمتد لثلاث سنوات، قيمته 60 ألف دولار، وهو مبلغ زهيد مقارنة بالتعاقدات التي كانت تتم في السنوات الماضية مع اللاعبسن المحترفين.

وظل نادي المريخ خلال الأعوام الماضية يتعاقد مع لاعبين محترفين بأسعار زهيدة أبرزهم التوغولي دونو كوكو، الذي فشل في اقناع الجهاز الفني وقدم مردوداً متواضعاً، تفوقت عليه الأسماء المحلية، حتى أنهى النادي التعاقد معه بالتوصل لتسوية حصل بموجبها على (20) ألف دولار.

يقول المدرب، محمد الطيب، الشهير لـ(الديمقراطي) إن الأندية تأثرت بالأوضاع الاقتصادية الحالية في البلاد ولم يعد بمقدور اداراتها ان توفي بالالتزامات المادية تجاه اللاعبين ما يجعلها تفضل التعاقد مع لاعبين بأسعار تناسب أوضاعها.

وأضاف “لكن يجب ان نتفهم ان المبالغ والتعاقدات الزهيدة لا تأتي بلاعبين جيدين، معظم الصفقات التي تتم بلا أسس ولا تراعي مواصفات الخانة والمطلوبات الواجب توفرها في اللاعب نفسه هل هو صغير في السن ؟ هل يلعب لمنتخب بلاده ؟ ماهي تأثيراته على أداء فريقه السابق ؟ انضباط”.

ويقول الخبير الاقتصادي، محمد الناير، اندية القمة تحديداً غير قادرة على انتداب لاعبين بقيمة عالية ورواتب كبيرة لعدم قدرتها على الايفاء بتلك الالتزامات بشكل منتظم.

وأضاف “الاندية يمكن ان تقع في المحظور وتكون تحت طائلة المحاسبة إذا ما أقدمت على توفير مبالغ التعاقد مع اللاعبين المحترفين او رواتبهم من السوق الموازي، مع الانتباه إلأى أن بنك السودان ليس من أولوياته توفير الدولار لتعاقدات الأندية مع المحترفين او دفع رواتبهم وبالتالي لن تحصل تلك الأندية على الدولار بالسعر الرسمي”.

ويضيف الناير “هذا الواقع يتطلب امتلاك النادي لحسابات بالعملة الحرة او وجود رصيد كافي من تحويلات الفيفا او الاتحاد الافريقي –كاف- حتى لايتورط النادي في مشاكل قانونية”.

الديمقراطي

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..