أخبار السياسة الدولية

كاليفورنيا.. أوامر إخلاء بعد اندلاع حرائق جديدة

أصدرت السلطات في ولاية كاليفورنيا، الاثنين، أوامر إخلاء لسكان عدة مناطق مع اندلاع حرائق جديدة، هي الأحدث في سلسلة من حرائق الغابات هذا العام، والتي تسببت في خسائر بشرية ومادية هائلة.

وأمرت السلطات، في مقاطعتي نابا وسونوما، السكان، بإخلاء منازلهم، بعد ثلاثة حرائق جديدة تضرب المنطقة.

وفي مقاطعة نابا، أتى حريق “غلاس” بشكل متسارع على نحو 2500 فدان على الأقل، بينما لا يزال خارجا عن السيطرة حتى الآن.

واندلع حريقان آخران في منطقة نورث باي، الأول هو “حريق شادي” الذي بات يهدد مدينة سانتا روزا، التي يقطنها حوالي 180 ألف نسمة، والآخر هو “حريق بويسن” في شمال شرق سانتا روزا. هذان الحريقان تسببا أيضا في تنفيذ عمليات إخلاء.

وقالت إليز هوارد، المتحدثة باسم مدينة سانتا روزا، إنه تم نقل سكان مجمع للمتقاعدين في بلدة أوكمونت فيليدج.

وتم إخلاء العاملين والمرضى في مستشفى سانت هيلينا، يوم الأحد، تحسبا لأية أخطار محتملة، في حين تم إشعار سكان مدينة باراديس بأكملها بالاستعداد لعمليات إخلاء محتملة.

وأصدرت مدينة كاليستوغا، الواقعة شمالا، إشعارات بإخلاء سكانها البالغ عددهم 5300 نسمة.

وأدت الحرائق، التي اندلعت منذ أغسطس الماضي في أنحاء الغرب الأميركي، إلى وفاة 35 شخصا على الأقل، غالبيتهم في ولايتي كاليفورنيا وأوريغون.

ومنذ بداية العام، اندلع أكثر من 8100 حريق في كاليفورنيا، أتت على أكثر من 3.7 مليون فدان، وقد دمرت الشهر الماضي نحو سبعة آلاف مبنى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..