أخبار السودان

سودانيون يحتمون بالحوثيين عقب فشلهم في الحصول على استحاقاتهم المالية بالسعودية

الخرطوم- منال عبد الله
اتهم سودانيون يقيمون بالسعودية، السفارة في الرياض والقنصلية بجدة، بالتقاعس وعدم التعاون ومتابعة قضايا المقيمين، وصبوا جام غضبهم على الجهتين لعدم مناصرتهم في قضاياهم أمام المحاكم متهمين من قبل مخدميهم وشاكين.
وناشد المقيمون وزارة الخارجية عبر (الصيحة)، بمتابعة قضاياهم لاسترداد حقوقهم المالية بعدما امتناع السفارة عن ذلك- حسب قولهم.
فيما كشف تحقيق استقصائي لـ(الصيحة)، عن هجرة سودانيين مع مجموعة مقيمين من جنسيات أخرى إلى اليمن مستنصرين بالحوثيين بعدما فشلوا في العودة لبلدانهم بسبب تمسك مخدميهم (الكفلاء) بعدم إكمال الإجراءات، وبعد فشلهم في الحصول على استحقاقاتهم المالية التي أصدر القضاء السعودي قرارات بشأنها، ولم ينفذ أصحاب العمل الأوامر رغم صدور الأحكام منذ أشهر.
وقال (أ) لـ(الصيحة): “أكملت 14 شهرا دون مصدر دخل وصدر أمر باخلاء السكن على أن اكون أنا وأسرتي بالطريق العام”، ونوه إلى أن أعداداً ليست بالقليلة من النساء والرجال السودانيين يقبعون في السجون بسبب بلاغات مختلفة.
وبحسب معلومات (الصيحة)، أن أحد المغادرين إلى اليمن، بعدما سلك كل الطرق القانونية والعدلية لاسترداد حقوقه المالية واستلم الصكوك النهائية انتظر أكثر من تسعة أشهر لاستلامها، وظل طيلة الفترة الماضية بلا عمل ولا سكن ولا تأمين طبي، وهو يعول أسرة.
وقطع بأنه أبلغ السفارة السودانية بالرياض بمشكلته وأمين الجالية بالمنطقة الشرقية مما دفع به إلى المخاطرة بحياته وقرر السفر الى اليمن تحت نيران الأسلحة وقطاع الطرق في الجبال، هو ومجموعة تسللت من المملكة لدخول اليمن تحت وطأة اطلاق النار في الحدود.
وكشفت معلومات (الصيحة)، أن هنالك من وقع تحت قبضة قطاع الطرق وتم حجزهم لأكثر من (5) أيام، كما عثر على جثة في الطريق، ولقي اثنان حتفهما وتم حبس البعض في الجبل تحت نيران حرس الحدود والبقية تمكنوا من دخول الإراضي اليمنية بعد كسر الحاجز وتسور السلك الشائك البالغ طوله (3) أمتار لشدة الخوف.
فيما أوضحت وزارة الخارجية عبر المستشار الإعلامي د. سعاد، أن السعودية وجهت في وقت سابق السفارات الأجنبية بعدم مخاطبة الخارجية بشأن الحقوق المالية وعليها متابعتها مع الجهة المعنية بذلك ومع الكفيل مباشرة، وأوضحت إدارة القنصليات طبقا لإفادة تحصلت عليها (الصيحة) أنه إذا أحضر المواطن المتضرر مستنداته كاملة للإدارة بالخرطوم يمكنها مخاطبة السفارة والقنصلية للمتابعة.

 

محتوى إعلاني

‫5 تعليقات

  1. الإمام كان صديقهم قديما نحن لا نريد استهداف أرض الحرمين فقط والفاسد سيصله أمر الله. هل تريدون العشوائية في كل العالم للأسف لا تفهمون التطور الاجتماعي ولا حتى أحاديث السنة يعود الإسلام غريبا كما ولد غريبا فتنظموا واليوم هم يفاوضونكم غدا قد لا يكون هناك تفاوض وال سعود ليسوا هينين هؤلاء ملوك هزموا العثمانيين والخلافة فلا تغتر ا كثيرين نظموا أنفسكم وصفوفكم وبلادكم وانشروا العلم النافع الذي ينفع الناس ويهديهم وليس الخرافات والنوادر التي تكتبوها العبادة لله فقط وحده لا شريك له ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

    1. قال ( وال سعود ليسوا هينين هؤلاء ملوك هزموا العثمانيين)
      ده تفكير سخيف و بسيط على أقل تقدير و بقول ليك فيه هونه اكتر من تقطيع خاشوكجى بالمنشار و سجن و تعزيب النسوان فيه هونه اكتر منقتل لالطفال فى اليمن فيه هونه اكتر من الأعتياد على الكضب و الخداع …. بعدسن براها كلمه ملوك دى تحير العقل بالله لسع فيه حاجه زى دى …. بكره العالم ما بحتاج لى بترولهم ده و الابيار الحفروها بيدفنوها تانى ديل بنى حمير بى عقول حمير ساكت.

  2. هزموا العثمانيين بمساعد لورانس العرب ودعم الغرب وخاصة بريطانيا هذا تاريخ يا الرحالة يبدو ان رحلتك بدأت من الخرطوم وانتهت في سوبا!

  3. قال ( وال سعود ليسوا هينين هؤلاء ملوك هزموا العثمانيين)
    ده تفكير سخيف و بسيط على أقل تقدير و بقول ليك فيه هونه اكتر من تقطيع خاشوكجى بالمنشار و سجن و تعزيب النسوان فيه هونه اكتر منقتل لالطفال فى اليمن فيه هونه اكتر من الأعتياد على الكضب و الخداع …. بعدسن براها كلمه ملوك دى تحير العقل بالله لسع فيه حاجه زى دى …. بكره العالم ما بحتاج لى بترولهم ده و الابيار الحفروها بيدفنوها تانى ديل بنى حمير بى عقول حمير ساكت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..