أخبار السودان

سعر الدولار في السودان يتراجع.. والجنيه ينتظر تغريدة من ترامب

سادت حالة الارتباك السوق الموازي للنقد الأجنبي في السودان، إثر تسريبات تشير إلى قرار أمريكي وشيك يقضي بشطب الخرطوم من قائمة واشنطن للدول الراعية للإرهاب، الأمر الذي ستترتب عليه تحولات اقتصادية حال حدوثه.

وقال متعاملون في سوق النقد الموازي لـ”العين الإخبارية” إن الخوف والتحفظ الذي يسيطر على كبار التجار أثر على عملية تداول العملات الأجنبية في العرض والطلب.

وأكدوا على أن أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني متذبذبة اليوم الإثنين، بينما عزف بعض التجار عن عمليات الشراء خشية التعرض لخسائر مادية حال صدر قرار أمريكي برفع الخرطوم من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وصاحب هذه الربكة تراجع طفيف في سعر شراء العملات الأجنبية، إذ سجل الدولار 255 جنيهاً مقارنة بـ260 جنيها ليوم أمس الأحد.

وفي الغالب تتأثر سوق النقد الأجنبي في السودان بالتوقعات سواء المتعلقة بدخول ودائع خارجية أو قروض ومنح أو مسألة رفع العقوبات الأمريكية.

وتتحكم السوق السوداء في تداول العملات الأجنبية في السودان نسبة للفرق الكبير في بين السعر الرسمي بالجهاز المصرفي والموازي.

ويسعى السودان إلى تعويم متدرج للجنيه على مدار عامين، وذلك في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي.

وأشارت تسريبات صادرة عن مجلس الوزراء السوداني، إلى تلقي الحكومة الانتقالية اتصالات من الإدارة الأمريكية بأن الرئيس دونالد ترمب سيلعن في تغريدة على تويتر نيته رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب خلال ساعات.

وهذا الأمر جعل السودان بأثره يراقب الحساب الرسمي للرئيس دونالد ترمب على تويتر، مما ألقى بظلال على سوق النقد الأجنبي.

وأدرجت واشنطن، السودان قائمة الدول الراعية للإرهاب في العام 1993م بسبب إيواء ودعم نظام الحركة الإسلامية السياسية بقيادة المعزول عمر البشير، لزعيم القاعدة أسامة بن لادن، وجماعة إرهابية أخرى.

‫2 تعليقات

  1. سيعلن نيته رفع اسم السودان من لائحة ىالارهاب وليس رفعه ما هذا العبث
    حمدوك الابله يتحكم به المجرم حميدتي والمجرم برهان وهم من يسعيان للتطبيع بدون ان يرفع اسم السودان من لائحة الارهاب فقط مقابل ان يبقيا في السلطة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..