أهم الأخبار والمقالات

اتفاق مصري سوداني على تسليم 9 قيادات “إخوانية” للقاهرة

كشفت مصادر في الحكومة السودانية لـ”الشرق” عن اتفاق رسمي بين المخابرات السودانية، ونظيرتها المصرية على تسليم 9 مطلوبين من بينهم قيادات في جماعة “الإخوان”.

وأفادت المصادر بأن “إجمالي المطلوبين دولياً من السودان يتراوح بين 16 و20 شخصاً من جنسيات مختلفة، بينهم 9 تطلبهم القاهرة، منهم قيادات رفيعة، واثنان من أعضاء مجلس شورى الإخوان”.

وأكدت المصادر لـ”الشرق” أن” المطلوبين كانوا على تواصل مع جماعات إرهابية في عدد من الدول العربية والإفريقية”. وأضافت أن “نظام البشير كان يقدم لهم الدعم المالي واللوجستي”.

ووفقاً للمصادر، كان يفترض تسليم المجموعة المطلوبة إلى القاهرة في نوفمبر 2019، قبل إقالة مدير المخابرات السودانية، الفريق أول أبوبكر دمبلاب، الذي كان يشرف على ملف التسليم، لكن “تلك الخطوة لم تفلح وقتها”.

وفي السياق ذاته، قال النائب العام السوداني تاج السر الحبر لـ”الشرق” إن”النيابة تجري تحقيقات مع جماعات إرهابية من جنسيات مختلفة”، مضيفاً أن “هناك تنسيقاً بين المجلس السيادي والنيابة العامة بخصوص هذا الملف، لكن لم يصلهم حتى اللحظة إخطار رسمي بخصوص التسليم أو عدمه”.

وكانت مصادر كشفت لـ”الشرق” أن رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان، ناقش مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الملفات الأمنية بين البلدين، وأشارت إلى أن”السيسي جدد طلبه بضرورة تسليم الإخوان المطلوبين”.

وفي وقت سابق، خاطبت القاهرة الخرطوم رسمياً، بضرورة تسليم “الإخوان” المطلوبين في جرائم إرهابية.

وشكلت الخرطوم حاضنة لبعض أعضاء جماعة “الإخوان المسلمين” بعد ثورة 30 يونيو، التي أطاحت بالرئيس المصري الراحل محمد مرسي.

‫15 تعليقات

    1. قبل قوش هل سلمت مصر المخلوع جعفر نميري و غيره؟؟؟؟؟
      اعرف وزن بلدك عند المصريين…ما السودانيين الا مهزلة و مضحكة عند الفراعنة لانكم اخواااااات و مصدقين.

  1. خروج عن النص :حذار من قناة المدار الفضائيه فهذه القناة أجزم بأنها مموله من تركيا والايام سوف تثبت لكم صدق ما ذهبت إليه أدعوكم لمراغبة هذه القناة جيداً،،
    القائمين عليها الآن فى حالة تسخين وفى إنتظار صدور التعليمات كى يبداؤا بذر الفتن وغنى عن القول أن تركيا آكبر داعم لجماعة الإخوان الإرهابيه كما لا يخفى علينا أن المسئول عنها إعلامي سودانى معروف هاجر إلى بريطانيا وعاد بعد الثوره على آمل أن تسند له وزاره وخاب آمله وعاد إلى حيث آتي منه وهذا الشخص كان ضيفاً راتباً على قناة العربى لصاحبها الفلسطيني عزمي بشاره َمعلوم ان هذه القنوات الراعي الرسمى لها دولة قطر وهذه المعلومات أهديها لشعبنا العظيم الذى يرفض الانخراط فى المحاور ومن الآن انصح بمقاطعة هذه القناة!!!!.

  2. خروج عن النص :حذار من قناة المدار الفضائيه فهذه القناة أجزم بأنها مموله من تركيا والايام سوف تثبت لكم صدق ما ذهبت إليه أدعوكم لمراقبة هذه القناة جيداً،،
    القائمين عليها الآن فى حالة تسخين وفى إنتظار صدور التعليمات كى يبداؤا بذر الفتن وغنى عن القول أن تركيا آكبر داعم لجماعة الإخوان الإرهابيه كما لا يخفى علينا أن المسئول عنها إعلامي سودانى معروف هاجر إلى بريطانيا وعاد بعد الثوره على آمل أن تسند له وزاره وخاب آمله وعاد إلى حيث آتي منه وهذا الشخص كان ضيفاً راتباً على قناة العربى لصاحبها الفلسطيني عزمي بشاره َمعلوم ان هذه القنوات الراعي الرسمى لها دولة قطر وهذه المعلومات أهديها لشعبنا العظيم الذى يرفض الانخراط فى المحاور ومن الآن انصح بمقاطعة هذه القناة!!!!.

  3. اغلب الفلسطينين الموجودين فى السودان من كوادر حماس واغلب السوريين من داعش والمصريين من تنظيم الإخوان المسلمين يجب ابعادهم فورا أو تسليمهم إلى الأمريكان لكى يرسلوهم إلى جوانتنامو !

  4. مهما كان
    هذا قرار غير أخلاقي، وعلى الحكومة المدنية التبرؤ منه
    لا يوجد قانون او عدالة في مصر السيسي الان، فقط عدالة العسكر
    وهناك ناس ماتوا في السجون ولم يكونوا اخوانا، على سبيل المثال
    مخرج مقطع فيديو اغنية بلحة،، الاغنيه التي تسخر من السيسي
    راجعوا تقارير منظمات حقوق الإنسان قبل الأقدام على هذا العار
    مهما كان موقفنا من الاخوان،، علينا أن لا ندعس الحق والعدالة
    العسكر ضمائرهم تحت ابواتهم،، هذا انزلاق خطير

    1. قلت لي لا يوجد قانون او عدالة (في مصر ) وأحنا مالنا ومال قانونهم ولا عدالتهم اليمشي هناك ويعمل تظاهرة ولا يقلب الحكومة بلدهم ومخير فيه بس يحلوا من سمانا ,

  5. نحن ايضا نطالب مجددا وبطلب رسمي للقاهره ان تسلم حلايب وشلاتين فورا . واي تقاعس يجب طرد السفير المصري من الخرطوم وقطع العلاقات حتي ترجع حلايب وشلاتين الي حضن الوطن

  6. مصر دولة يتم فيها التعذيب الممنهج للسجناء السياسين ويمارس فيها الإعدام والقمع وهذا لا يخفى على أحد، أذا كان هناك مطلوبين فيجب منحهم فرصة لمغادرة السودان، هذا طبعاً إذا لم يكن القتلة ومن يدعمهم من القحاتة لا يجلسون مع نظام القمع في مصر في نفس المركب ويتبعونهم لو دخلوا جحر ضب

  7. ((مضيفاً أن “هناك تنسيقاً بين المجلس السيادي والنيابة العامة بخصوص هذا الملف، لكن لم يصلهم حتى اللحظة إخطار رسمي بخصوص التسليم أو عدمه”.))؟؟
    ما علاقة مجلس السيادة بتسليم الرعايا الأجانب المقيمين بالسودان لبلدانهم؟ اذا كان هذا عمل محابرات فليقنعوا رئيس الوزراء من خلال وزارة داخليته. وإذا كان الأمر أمر تسليم مجرمين فعلى النائب العام من التقيد بقانون تسليم المجرمين وهو التأكد من الملفات القائية التي يطلب التسليم بموجبها فاذا اقتنع بجدية الطلب إحالته للقضاء لسماع دفاع المطلوبين وليصدر قرار التسليم قضائياً من قاي نظر دعوى التسليم بعد يستنفد طرق الاستئناف ويصبح نهائياً ومن ثم يتم عن طريق الشرطة وزارة الداخلية لشرطة الدولة طالبة التسليم أو للشرطة الدولية .

  8. دى اوامر واضحه من السيسى للبرهان وعلى العبيد التنفيذ فورا —سيتم التنفيذ بلا مقابل بس تكفينا ابتسامه عريضة من اى مسئول مصرى —اذا لم يتم تسليم قوش فى المقابل تكون هذه خيانة عظمى ارتكبها البرهان

  9. الحريه لنا ولسوانا والا فنحن دكتاتوريين اكتر من الملك…. وهذا شعار الثوره والثوار وليس شعار عسكر السودان وسيسي مصر!! فبلدنا يجب أن تعمل بهذه الشعار ويطبق القانون بعداله وحريه على الجميع لكانوا اجانب ام مواطنين…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..