أخبار السياسة الدولية

قوات تيغراي تعلن استعادة السيطرة على بلدة من الجيش

أعلن قائد قوات المتمردين في إقليم تيغراي الإثيوبي، دبرصيون جبر ميكائيل، مساء يوم الأحد، استعادة السيطرة على بلدة أكسوم من الفوات الاتحادية الإثيوبية.

وأدلى دبرصيون جبر ميكائيل، بهذا التصريح بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء أبي أحمد أن الجيش سيطر على ميكيلي، عاصمة إقليم تيغراي، وانتهاء العمليات العسكرية.

ولم يصدر تعليق فوري من الحكومة أو الجيش الإثيوبي.

وكان دبرصيون قد أكد مساء السبت، أن قواته ستواصل قتال الحكومة بعد ساعات من إعلان الحكومة الإثيوبية اكتمال العمليات العسكرية.

وأضاف في رسالته: “وحشيتهم لن تزيدنا إلا إصرارا على محاربتهم حتى النهاية”.

وصباح الأحد، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، انتهاء العمليات العسكرية في إقليم تيغراي المضطرب وسيطرة القوات الاتحادية على مقلي (ميكيلي) عاصمة الإقليم بعد معارك دامت نحو 3 أسابيع.

وتسعى حكومة أبي أحمد لإخماد تمرد فصيل عرقي قوي هيمن على الحكومة المركزية لعقود قبل وصوله إلى السلطة في عام 2018.

وفي 4 نوفمبر، أمر رئيس الحكومة الإثيوبية بشن عملية عسكرية في شمال البلاد ضد مسلحي “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي”، الذين هاجموا قبل يوم من ذلك مواقع تابعة للقيادة الشمالية للجيش في المنطقة، وقتلوا عسكريين موالين للحكومة الفدرالية، واستولوا على أسلحة ثقيلة.

ودخلت القوات الحكومية المناطق الغربية من تيغراي، لتعيد السيطرة، بعد أسبوعين من المعارك، على معظم أراضي الولاية.

ويعتقد أن آلافا لقوا حتفهم خلال القتال، كما فر نحو 44 ألف لاجئ إلى السودان المجاور، في صراع أثار تساؤلات عن مدى قدرة أبي على توحيد الجماعات العرقية المنقسمة في إثيوبيا، ثاني أكبر بلدان إفريقيا تعدادا للسكان.

المصدر: رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى