أهم الأخبار والمقالات

الأمم المتحدة: عدد اللاجئين الإثيوبيين بالسودان يتجاوز 46 ألفا

أعلنت الأمم المتحدة، الخميس، ارتفاع عدد اللاجئين الإثيوبيين الواصلين إلى شرق السودان إلى 46.412 هربا من التصعيد العسكري في إقليم تيجراي شمالي إثيوبيا.

وقال تقرير صادر عن مكتب الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة (أوتشا) إن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين سجلت حتى الأربعاء 46.412 لاجئا إثيوبيا في شرقي السودان من الفارين من تيجراي.

والجمعة، أعلن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، في بيان، ارتفاع عدد اللاجئين الإثيوبيين في السودان إلى 43 ألفا.

وذكر مكتب “أوتشا”، في تقريره اليوم، أنه منذ 9 نوفمبر يصل طالبو اللجوء الإثيوبيين الهاربين من الصراع في تيجراي إلى 3 ولايات على طول الحدود مع السودان هي كسلا والقضارف(شرق) وولاية النيل الأزرق (جنوب شرق).

وأضاف: “تتولى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمفوضية السودانية الحكومية لشؤون اللاجئين، قيادة الاستعداد والاستجابة، ولقد طورتا خطة طوارئ مشتركة بين الوكالات، ستدعم اللاجئين الجدد”.

ومنذ 4 نوفمبر  الماضي، اندلعت اشتباكات مسلحة بين الجيش الإثيوبي الفيدرالي و”الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي” في الإقليم، قبل أن تعلن أديس أبابا في الـ28 من الشهر ذاته انتهاء العملية بنجاح بالسيطرة على كامل الإقليم وعاصمته.

والسبت الماضي، أعلن غراندي أن هناك حاجة ماسة إلى أكثر من 150 مليون دولار، خلال الأشهر الستة المقبلة، لمعالجة أوضاع اللاجئين الإثيوبيين بالسودان.

ويعتبر السودان أحد أكبر الدول المضيفة للاجئين في إفريقيا، إذ يضم أكثر من مليون لاجئ، معظمهم من دولة جنوب السودان.

ويأتي تدفق اللاجئين الجدد في وقت يعاني السودان وضعا إنسانيا صعبا، نتيجة الأزمة الاقتصادية المتفاقمة، والفيضانات غير المسبوقة، وانتشار الجراد، فضلا عن تفشي فيروس كورونا.

الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..