مقالات سياسية

من بينهم سودانيين .. جماعات تطلب العون من الحكومة الامريكية لإنقاذ الأوضاع في بلادهم

محمد فضل علي .. كندا

مجموعات ضغط امريكية من اصول سودانية اثيوبية وليبية ومصرية ومن سوريا والعراق واثيوبيا تدفع بمطالبها الي مؤسسات الادارة الامريكية الجديدة يطلبون الدعم والمساندة من اجل انقاذ مايمكن انقاذه في بلادهم.

المجموعات الاثيوبية تريد التحقيق في ماوصفته  بجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية ارتكبتها الحكومة الاثيوبية الراهنة.

بينما يركز بعض الاكاديميين والنشاطين السودانيين من حملة الجنسية الامريكية علي ضرورة المحاسبة والعدالة التي يصفونها بالمعطلة ويطالبون بضرورة اعتقال من يصفونهم بالهاربين من العدالة ومن بينهم المدير السابق للمخابرات السودانية صلاح قوش ومحاسبة كل من يقوم بايواء هولاء الهاربين في اشارة الي الحكومة التركية اضافة الي الاصلاح القانوني العاجل وتقديم الدعم الفني لمؤسسات العدالة الانتقالية وتدريب المحققين السودانيين.

العراقيين والسوريين اتفقوا علي مطالبة الادارة الامريكية الجديدة بدعم مطلبهم بعقد مؤتمرات دولية برعاية الامم المتحدة لانقاذ شعوبهم من الابادة المستمرة منذ اعوام طويلة واجراء انتخابات حرة في العراق بمشاركة كل القوي الوطنية والغاء قانون حظر حزب البعث ومحاربة الهمينة الايرانية علي مؤسسات الدولة العراقية.

لم تتضح حقيقة مطالب مجموعات امريكية ليبية حيث يتبادلون الاتهامات بين مجموعات تدعم الجيش الوطني وبعض الاسلاميين المنادين بما يصفونه بالحرية والديمقراطية.

مجموعات مصرية امريكية محدودة العدد اغلبهم من عضوية جماعات الاخوان المسلمين لاتحظي بتعاطف النخبة الامريكية تصف ماحدث في مصر في 30 يونيو 2013 بالانقلاب العسكري  وتتهم الحكومة الحالية برئاسة الجنرال السيسي بالفساد وانتهاكات حقوق الانسان.

مطالب تلك الجماعات يغلب عليها طابع الافراط في التفاؤل كون الولايات المتحدة والادارة الامريكية المنتخبة غارقة في الهموم والمشكلات الداخلية والخارجية المتراكمة منذ ادارة ترامب وادارت امريكية متعاقبة بطريقة تمثل تحدي اخلاقي للرئيس المنتخب بايدن خاصة معالجة اثار التدخلات الامريكية في اقليم الشرق الاوسط والمعالجات المندفعة في تقييم الاوضاع في جمهورية مصر العربية التي تخوض حرب استنزاف يومية مع جماعات مسلحة مدعومة من بعض دول المنطقة الي جانب النتائج المترتبة علي غزو العراق الذي تسبب في اختلالات استراتيجية مخيفة ساهمت في تمدد النفوذ الايراني في العراق واقليم الشرق الاوسط وفي كوارث انسانية وحرائق مستمرة حتي هذه اللحظة .

ومع ذلك يتضح ان ثورة السودان والانتفاضة المصرية والانتفاضة المستمرة في الشارع العراقي تحظي بدعم ومساندة معظم اتجاهات الرأي العام والنخبة السياسية والاعلامية وعامة الشعب في الولايات المتحدة الامريكية.  

[email protected]

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..