أخبار السودان

مسؤول بمستشفى كسلا: نشتري وقوداً تجارياً ونعاني أوضاعاً مأساوية

كسلا/ الخرطوم- محمد جادين

كشف المدير الإداري لمستشفى كسلا التعليمي، صالح محمد خليل، أن المستشفى يعاني أوضاعاً وصفها بالمأساوية خاصة فما يتعلق بالكهرباء والوقود.

وقال خليل لـ(الصيحة)، إن حكومة ولاية كسلا لا تضع أي حصة من الوقود المدعوم للمستشفى، وأضاف (ما يضرنا لشراء الوقود التجاري لتقديم الخدمة للمرضى في ظل الانقطاع الطويل والمُتكرر للكهرباء). وأوضح خليل أن إدارة المستشفى بعد الزيادة الكبيرة لأسعار الكهرباء تشتري فاتورة كل (3) أيام بمبلغ (25) ألف جنيه لكهرباء المستشفى، بجانب وقود جازولين لـ(المولدات) بملبغ (54) ألف جنيه كل (3) أيام أيضاً، ونوه إلى أن غالبية الميزانية المتوفرة للمستشفى أصبحت موجهة للكهرباء والوقود، ما خلق عجزاً كبيراً في تصريف البنود الأخرى من استحقاقات العاملين، وقال (مرة واحدة تفضّلت علينا الجهات المسؤولة بتصديق وقود مدعوم للمستشفى من حصة وزارة الزراعة)، وأعرب خليل عن شكر إدارة المستشفى لمسؤولين بمحطات وقود يوفِّرون في كثير من الأحيان (جازولين) بمديونية لحل مشكلة المرضى، وقال (نعجز عن شكر محمد أحمد كشمبر صاحب طلمبة الواجهة، وطارق علي عثمان فقيري، وحمدان الرشايدي بدِّينونا ويضمِّنونا عندما لا نملك قروشاً). وناشد خليل، رئيس الوزراء وحكومة المركز والولاية بالتدخل العاجل لتوفير وقود مدعوم وكهرباء مستقرة لمستشفى كسلا التعليمي، ونوه إلى أن الوضع لا يحتمل التأخير، وقال (سبق أن قطعت الكهرباء في عمليات عيون والمولدات بلا وقود).

الصيحة

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..