أخبار السودان

ترتيبات لقيام مركز للبحوث الفرنسية بجامعة الجزيرة

بحث بروفيسور محمد طه يوسف مدير جامعة الجزيرة لدى لقائه بمكتبه صباح اليوم الملحق الثقافي بسفارة فرنسا بالسودان ليديا بودريش، بحضور العلماء والباحثين بكلية العلوم الزراعية ومسؤلين بإدارة العلاقات الخارجية والتعاون الدوليّ بالجامعة، السبل الكفيلة لقيام مركز للبحوث الفرنسية بجامعة الجزيرة.
وذلك للمساعدة في عملية الإرشاد الزراعي بجانب تجديد مذكرات التفاهم بين الجامعة والمعهد الوطني للبحث الزراعي (الإينرا) ومركز التعاون للبحث الزراعي (سيراد) والمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي (CNRS).
بالإضافة إلى تشجيع التبادل العلمي وتنشيط برنامج البحوث المشتركة بين الباحثين من الجامعات السودانية والفرنسية ومؤسسات البحوث.
ويشتمل ذلك على برنامج (نبتة 2021م) والذي يهدف إلى تطوير التبادل العلمي والتكنولوجي بين المختبرات السودانية والفرنسية.
وذلك من خلال تشجيع التعاون الجديد ومشاركة الباحثين الشباب وطلاب الدكتوراه.
حيث أكد مدير جامعة الجزيرة عمق الإهتمام بقضايا مشروع الجزيرة عبر كلية العلوم الزراعية والمركز الخاص بدراسات المشروع، وقطع بأن تجديد مذكرات التفاهم سيشكل إنطلاقة كبرى في مجال العمل البحثيّ وتبادل الباحثين والدراسات العليا مع المؤسسات الفرنسية.
وأنهم يعولون على مخرجات الإجتماع وما سيُوقع من مذكرات تفاهم في تنشيط العمل البحثي بالجامعة وتدريب الأساتذة بمؤسسات البحث العلمي الفرنسية.
ويعطي ذلك المشروع الأولوية للعلوم التطبيقية المتضمنة الطاقة والطاقة المتجددة والبيئة والتغيير المناخي والعلوم الهندسية.
بجانب الصحة البشرية والعلوم البيطرية والزراعية وعلم الأحياء والتكنولوجيا الحيوية والآثار والعلوم الإنسانية الإجتماعية وتدريس اللغة الفرنسية.
ويأتي (الإينرا) في مقدمة معاهد البحث الزراعيّ الأوربية بإشتماله على أكثر من 200 وحدة أبحاث و50 وحدة للبرامج الإختبارية فيما يهتم بشكل خاص بالتحديات الزراعية الكبرى ومن بينها زيادة الإنتاج والحفاظ على البيئة والثروة الطبيعية.
وإستفاد نحو 40 من هيئة التدريس بجامعة الجزيرة وغيرها من الجامعات من العلاقات المثمرة مع الجامعات الفرنسية ومؤسسات البحوث حيث تحققت إنجازات كبيرة في مجال البحث العلمي بنشر أوراق علمية وإستجلاب أصناف من الموز والقريب فروت كأصول مقاومة للأمراض حيث تستخدم حالياً في إنتاج الشتول بالسودان .
وكانت الملحق الثقافي بالسفارة الفرنسية قد إستهلت زيارتها الى جامعة الجزيرة بالوقوف على معامل محمد عبيد المبارك أحد المؤسسات المرجعية لجامعات وسط السودان.
والذي يعتمد على نظام أساس يمكنه من إجراء بحوث مباشرة وإقامة شراكات نوعية بجانب التدريب ،علاوة عن أهليته للتقديم للعطاءات وأعمال التنمية.
سونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..