أخبار السودان

المدير العام الجديد.. هل تتغيّر “كابينة” الشرطة؟!

تقرير: علي الصادق البصير

يُشكل منصب مدير عام قوات الشرطة واحداً من أهم مكونات إدارة العملية الأمنية، كما أنه يمثل رمزية قيادية رفيعة لكل قوات الشرطة، كما القائد العام لدى القوات المسلحة، أما منصب نائب المدير العام – المفتش العام، فهو منصب رفيع وذو أهمية بالغة باعتباره المسؤول عن ضبط الجودة المهنية، وإدارة ملفات أمنية بالغة الحساسية. وتأتي اختصاصات مدير عام قوات الشرطة وفقاً لقانون الشرطة في المادة (21) بالعديد من الاختصاصات أهمها: يكون المدير العام مسئولاً لدى الوزير عن حسن الأداء، إصدار التعليمات والأوامر اللازمة والتي تتعلق بتنظيم شئون القوة وتطويرها، ضبط الأداء المهني والمالي والفني والإداري، وتحديد احتياجات الشرطة في المستوى القومي والتوصية بشأنها للوزير، ويكون نائب المدير العام مسئولاً لدى المدير العام عن حسن إدارة وتنظيم شئون الهيئات التي تليه ويقوم بمهمة المفتش العام، وتحدد اللوائح اختصاصاته.

يهتم الرأي العام بهذا المنصب لتعلقه بأهم خدمة يحتاجها المواطن وهي توفير الأمن، فشخصية المدير وخبراته التراكمية ترسم المشهد الأمني للبلاد، لذلك يأتي اختيار القائد وفق معايير دقيقة وشروط واجبة الإيفاء.

*الفريق خالد مهدي

بتولي الفريق أول عز الدين الشيخ حقيبة الداخلية، توقع كثير من المراقبين إعلان مدير عام جديد خلفاً لعز الدين، ورشحت أنباء عليمة بترفيع الفريق شرطة خالد مهدي إبراهيم الإمام نائب مدير عام الشرطة إلى مدير عام، واستند الترشيح لاحترام الأقدمية و(التراتبية)، فالترفيع يبقي على هيئتي الإدارة والقيادة، وبالرجوع لمسيرة الفريق خالد فهو من مواليد 4/9/1963م حاصل على بكالريوس القانون – جامعة النيلين 1999م، دبلوم العلوم الشرطية والقانونية، تخرج في كلية الشرطة 1985م وعمل مدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية (المركزية)، مدير دائرة مباحث ولاية الخرطوم، مدير شرطة المرور السريع، مدير دائرة الجنايات بولاية البحر الأحمر، مدير دائرة الشئون العامة بولاية البحر الأحمر،  مدير إدارة الجنايات بمحلية الخرطوم، قائد قطاع عمليات غرب النيل (إدارة العمليات بولاية الخرطوم)، عمل بالرتب القاعدية والوسيطة بكل من: صندوق التأمين الاجتماعي لقوات الشرطة، كما عمل في عدد من الولايات، خضع لدورات تدريبية بالداخل والخارج من ضمنها دورة استخبارات – معهد الاستخبارات – دولة تركيا 2006م، ونال العديد من الأوسمة وشارك في العديد من المؤتمرات الخارجية.

*الفريق عنان

من الأسماء التي ظهرت ضمن المرشحين للمنصب الفريق شرطة عنان حامد محمد عمر رئيس هيئة التدريب

وهو من مواليد 6/9/1964 تخرج في كلية الشرطة في العام 1988م حاصل على  بكالريوس القانون جامعة النيلين ١٩٩٤، ماجستير قانون عام جامعة جوبا ٢٠١٠

وخضع للعديد من الدورات التدريبية المتقدمة، منها دورة المرور المتقدمة أكاديمية نايف، مشاركة الدورة ٦٤مكافحة المخدرات النمسا  فينا، وعمل في العديد من المواقع، الإقليم الشمالي شندي وبالمرور القطاع الشمالي طريق التحدي، مدير مرور ولاية كسلا، ولاية نهر النيل الشئون الإدارية مدير شرطة محلية شندي، مدير دائرة الجنايات، الإدارة العامة لتدريب الصف والجنود نائب مدير معهد تدريب الصف والجنود، مدير شرطة ولاية جنوب كردفان، مدير غرفة المعلومات، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ٢٠٢٠، قائد قوات الاحتياطي المركزي حتى ٢٢ يوليو ٢٠٢٠ ومن ثم رئيساً لهيئة التدريب.

*الفريق د. زين العابدين

رئيس هيئة الجوازات والسجل المدني الحالي الفريق شرطة حقوقي دكتور زين العابدين عثمان أحمد، من أبرز الأسماء المرشحة للمنصب، وهو من مواليد ديسمبر ١٩٦٤، التحق بكلية الشرطه١٩٨٤ حصل على ليسانس الحقوق جامعة القاهره (الفرع)، دبلوم العلاقات العامة جامعة الخرطوم، الدبلوم العالي في القانون جامعة الخرطوم، ماجستير القانون جامعة الخرطوم، دكتوراة في القانون جامعة الزعيم الأزهري، نال كل الدورات المهنية بالشرطة وحاز على الزمالة مع دورات متقدمة ومتعددة من ضمنها مدرب دورات التعامل مع القوات الهجين (اليوناميد)، تدريب القوات النظامية، تدريب منظمات المجتمع المدني وشارك في العديد من الدورات الخارجية من ضمنها دورة الجريمة المنظمة العابرة بتونس، الإجراءات العمليه لقوات شرق افريقيا (إيساف) كينيا.

ونال العديد من الأوسمة والأنواط مع خبرة عملية في العديد من المواقع، شرطة ولاية الخرطوم، الإدارة العامة للمباحث الجنائية، الشرطة الأمنية، شرطة ولاية كسلا، الإدارة العامة للجوازات والهجرة، شرطة ولاية غرب دارفور، مدير الإدارة العامة لتأمين التعدين حتى ٢٢ يوليو ٢٠٢٠.

*الفريق عيسى آدم

من الذين ظهرت أسماؤهم ضمن المرشحين لمنصب المدير العام لقوات الشرطة الفريق شرطة حقوقي عيسى آدم مدير شرطة ولاية الخرطوم الحالي، وهو من الذين تمت ترقيتهم حديثاً لرتبة الفريق وتعيينه بحسب القراءات سيحدث تغييراً كاملاً في قيادة الشرطة الحالية، حفاظاً على أقدمية الرتب والمناصب، عدا رئيسي هيئتي الجمارك والمالية، وهما مناصب ورتب فنية لا تتوقف عند ترتيب القادة، كما يخضع رئيس الجمارك لقانون تعيين خاص.

والفريق عيسى من مواليد  1963م التحق بكلية الشرطة في العام 1984م وتخرج فيها في العام 1986م، أولى محطات عمله كانت بمدينة الفاشر برئاسة شرطة إقليم دارفور، مكتب المباحث ثم المكتب التنفيذي لمكتب مدير الإقليم، عين مديراً لقسم شرطة مليط، ثم مديراً لشرطة محافظة أم كدادة، نقل إلى ولاية الخرطوم وعمل بكل أقسام الشرطة، ومن ثم لولاية البحر الأحمر مديراً لشرطة محلية طوكر، ثم للمباحث المركزية بالخرطوم، وعمل بكل إداراتها وتم نقله لولاية النيل الأبيض وعمل فيها مديراً لقسم محليتي كوستي والدويم، ثم عاد مديراً لمباحث الخرطوم وأم درمان وبحري، وعين مديراً لشرطة محلية أمبدة وبعدها تم تعيينه مديراً للغدارة العامة لمكافحة التهريب، ثم مديراً لشرطة ولاية النيل الأبيض، وعاد لولاية الخرطوم مديراً لدائرة الجنايات، ثم مديرًا لتأمين المرافق والمنشآت وحطت به الرحال مديراً لشرطة ولاية الخرطوم، ويعد الفريق عيسى من القيادات المؤهلة علمياً ومهنياً فهو حاصل على بكالريوس القانون جامعة الرباط الوطني، وماجستير قانون جامعة الزعيم الأزهري والدبلوم العالي بجامعة جوبا وخضع لكل الدورات التدريبية الأساسية والمتقدمة بداخل السوان وخارجه.

الصيحة

 

‫2 تعليقات

  1. انا مستغرب الناس دي بتلقى الوقت عشان تعمل دراسات ودكتوراة من وين
    الا اذا ……..
    وتقول لي ليه ما لاقين زول يهتم بامن المواطن.
    زمان الشرطة من الكلية للميدان وشغالين تمام ما سمعنا بدكتور حقوقي فلان وعلان

زر الذهاب إلى الأعلى