جريمة وأحداث

الإعدام لمغتصب “طفلتين شقيقتين” في جنوب دارفور

أصدرت محكمة الطفل بجنوب دارفور يوم الأحد، حكماً بالاعدام شنقاً في حق المتهم في قضية الاغتصاب والتحرش بطفلتين شقيقتين بمدينة نيالا عاصمة الولاية.

واكتشفت اسرة الطفلتين “م، ع 13 سنة” وشقيقتها الصغرى “10 سنوات” بأن جارها ارتكب جريمة اغتصاب في حق الطفلة الكبرى والتحرش بالطفلة الصغرى، بعد ان يقوم باستدراجهن الى منزله بطلب احضارهن كوب قهوة أو شاي الى غرفته، وتم فتح بلاغ بالجريمة في قسم شرطة الاسرة والطفل وألقي القبض على المتهم، وجرت محاكمته في محكمة الطفل بنيالا.
وقال محامي الدفاع راض الله ديدان لدارفور24 ان قاضي المحكمة ادان المتهم تحت المادتين “45/ب” الاغتصاب، و”45/ج” التحرش من قانون الطفل للعام حكماً بالاعدام شنقاً، واعطى قرار المحكمة المتهم حق الاستئناف في مدة اقصاها اسبوعين من تاريخ صدور الحكم.
وقالت والدة الطفلتين “فتحية محمد سليمان” لدارفور24  انه بمجرد ان نطق القاضي بالحكم شعرت بأن البلاد يحكمها القانون، واضافت “الحمد لله أحسست اليوم بأنه يوجد قانون وعدالة، وكل أملي ان يكون هذا الحكم عظة وعبرة للغير، وان يسهم في حماية الأطفال من الانتهاكات وجرائم الاغتصاب”
وكانت أسرة الضحيتين تحدثت لدارفور24 عبر فيديو نشر في وقت سابق تمسكها بالقصاص لطفلتيها، ورفضت كل المساومات التي قدمت لها للقبول بالتسويات الاهلية والتنازل عن القضية.

تعليق واحد

  1. دا يعدم عشر مرات امام الناس عموما وفي ميدان عام ؟ جزاء له لما ارتكبه من جرم في حق الطفولة البرئية انه وحش كاسر يجب بتره من الوجود ولكين عظة لامثاله من ضعاف النفوس من مجتمعنا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..