أهم الأخبار والمقالات

أديس أبابا: نلتزم بحل يرضي جميع الأطراف بشأن أزمة السد

أعلن وزير الري الإثيوبي، سيليشي بقلي، الخميس، التزام بلاده بإيجاد حل يرضي جميع الأطراف بشأن أزمة سد النهضة.

جاء ذلك في تغريدة للوزير نشرها على حسابه بموقع “تويتر”، وقال فيها إنّ إثيوبيا “ستظل ملتزمة بإيجاد حل يحقق ربحا للجميع”، مشددًا على التزامها “الدائم بالحلول الإفريقية لمشاكل القارة من خلال المباحثات الثلاثية”.

وأضاف أنّ أديس أبابا ستلتزم بالمباحثات الثلاثية مع مصر والسودان لـ”حلحلة الجمود الحالي واستئناف المفاوضات” المتعلقة بأزمة السد.

وجاءت تصريحات الوزير الإثيوبي في أعقاب استقباله في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، وفدا من جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وخلال يناير/ كانون الثاني الجاري أعلن السودان، بحثه “خيارات بديلة” (لم يوضحها) بسبب “تعثر” المفاوضات التي تجرى مع مصر وإثيوبيا حول سد النهضة برعاية الاتحاد منذ أشهر، رافضا الملء الثاني للسد في يوليو/ تموز المقبل دون الوصول لاتفاق.

ومنذ نحو 10 سنوات، تخوض الدول الثلاث مفاوضات متعثرة حول السد.

وتصر أديس أبابا على ملء السد حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه مع القاهرة والخرطوم، فيما تصر الأخريان على ضرورة التوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، لضمان عدم تأثر حصتهما السنوية من مياه نهر النيل.

الاناضول

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..