أخبار السودان

نقابة المحامين السودانيين: ما حدث في الجنينة يرقى إلى جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية

وصفت نقابة المحامين السودانيين ما حدث في الجنينة بانه يرقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. وادانت نقابة المحامين في بيان ما حدث في الجنينة. ودعا البيان لاجتثاث عوامل تكرار العنف. كما طالبت نقابة المحامين جهاز الدولة للتدخل المناسب والمسؤول للتيقن من عدم تكرار مثل هذه المأساة.

وشددت نقابة المحامين السودانيين على ان التراخي والتساهل في إنفاذ القانون كان وسيظل السبب المباشر إن لم يكن الوحيد في تكرار مثل هذه الجرائم. ودعت نقابة المحامين الحكومة الانتقالية لتفعيل القوانين الطارئة و التدابير القانونية و السياسية و الأمنية الحصيفة التي تخاطب جيوب الانفلات الأمني و تردع حملة السلاح خارج نطاق القانون و تلاحق الجناة ، ضماناً لتقديمهم لمحاكمات عادلة و جبراً للأضرار المادية و الإصابات و انتصاراً لدماء الضحايا.

دبنقا

تعليق واحد

  1. خلو اللف والدوران، السبب معروف وأنه دارفور تعِج بقُطاع الطرق واللصوص وعصابات النهب والسرقة والقتل والاغتصاب وطبعا أهل دارفور الحقيقيين مساكين ما بتاعين قتل ونهب، لكن القبائل الهمباتية بطبيعتها الموروثة التي لا تحكها قوانين ولا أخلاق ولا دين هي الغالبة في هذا الإقليم المنكوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..