أخبار السودان

الهلال الأحمر القطري بالسودان يبدأ توزيع لحوم الأضاحي

بدأ الهلال الأحمر القطري تنفيذ مشروع توزيع الأضاحي للمستحقين في كل محليات ولاية الخرطوم، والذى يستمر طيلة ايام النحرمواصلة لجهوده الإنسانية بالسودان وتحت شعار (أضحيتك قربي 1442هجرية) . وصرح د. عوض الله حمدان الصديق مدير مكتب الهلال الأحمر القطري في السودان (لسونا) أن عدد المستفيدين من المشروع هذا العام بلغ 4500 من الأسر المتعففة. وواشار أنه تم توريد الخراف من الأسواق المحلية السودانية وتم ذبحها وتجهيزها بواسطة شركة “ودام الغذائية “مشيرا إلى أن التوزيع سيستمر في أيام النحر حسب ما تقتضيه التشريعات الإسلامية. واضاف أن الهلال الأحمر القطري بدأ نشاطه الإنساني في السودان في عام 2003 ويمول وينفذ العديد من المشروعات الإنسانية في مختلف ولايات السودان.

سونا

‫4 تعليقات

  1. القطرين متواطئين مع الكيزان فى الاحياء ويتجاوزون لجان التغير والخدمات ” ظاهريا هى اضحيه وخفيا شق صف الثورة”

  2. هذا خبر موجع، ان يكون لاهل السودان اليد السفلي وهم اهل الثروة الحيوانية وكل الثروات.
    اري ان نمنع كل الجهات الخارجية من مثل هذه الاعمال والتي تحط من قيمتنا ومكانتنا في نظر الاخرين فيرسلون اطفالهم لاستقبال رؤساءنا ويتم تصنيف السودان في ادني الدرجات.
    ان ان نستنفر الشعب عن طريق لجان المقاومة للتوجه بكلياته للعمل وتغيير نمط الحياة للاهتمام بالزمن والانضباط وتطوير الذات ورفع الانتاجية .
    نحن قوم لا تليق بنا الصدقة

  3. لابد ان نعرف بكم يباع الخروف لهم وللخارج…!!!?
    وكذالك كل ما نخرجه من البلد…، ?
    كل موسسة او مسؤل يدير مؤسسة الدولة كانها ملك خاص له، تكتم سريه ووو، تصيبنا بالذهول والعجب والحيرة!!!
    كيف للخادم ان يخفي عمله وتفاصيل عمله عن سيده..!!!
    اما ان يكونوا جهلة لا يعلموا ما يجب فعله، او فسدة يخفون فسادهم واهدار موارد الدولة، او مرضى يكمل لهم المنصب خلل ما في جهازهم ال..!!!
    في النهايه الانجاز صفر في كل التفاصيل وكل الاهداف، لا سوال ولا عقاب، وشهور عسل مدفوعة التكلفة من صحة وتعليم ومستقبل اطفال الغلابة

  4. إلى متى القطريين شغالين في حركات حزب الامة والكيزان والاتحادي في توزيع اللحم والزيت والخبز ويتحركو في دعم الانتاج والتنمية بالبلاد عايزين نشوف يتبنون مشروع كبير للسودان عشان الاجيال القادمة تذكرهم بالخير ويتركو الشغل في الفارغة

زر الذهاب إلى الأعلى