أخبار السودان

بوب: المعونة الامريكية لا تغطي استهلاك البلاد من القمح

أكد البروفيسور عصام الدين عبد الوهاب بوب أستاذ الاقتصاد أن حاجة البلاد الاستهلاكية من القمح سنوياً تبلغ (2.5) مليون طن، مشيراً إلى الدفعة الثانية من المعونة الامريكية والبالغ عددها (48) الف طن من جملة (300) الف طن متري ستأتي تباعاً حسب تصريحات المسؤولين الامريكيين من القمح إلا أن هذه المعونة لا تغطي حاجة السودان من القمح في هذا العام.

وتساءل بوب هل موضوع المعونة الامركية حقيقة ام مجرد إعلان ام إستهلاك سياسي؟ .

ويري بوب أن المعونة الأمريكية سوف تستمر في حدود العون الإنساني وبصورة منتظمة.

وأوضح بوب أن هذا مكون مهم من السياسات الأمريكية الموجهة للعالم وهو مرحب به ويفتح الابواب للمزيد ولكن السودان يحتاج العون الإنساني بشدة في ظل انعدام الأمن الغذائي الحالي، مشيرا إلى أنه في السابق المجاعات كانت بسبب الجفاف وفشل القطاع الزراعي اما حالياً فبسبب الفقر الاقتصادي وعدم القدرة على الإنتاج واسباب الغلاء غير مسبوق وقلة ذات اليد والفقر المدقع. ويواصل بروف بوب حديثه أنّ الكمية التي تصل البلاد هي جزء بسيط من الاحتياجات الكلية للاستهلاك. ولازلنا بحاجة لاستيراد الكثير.

اقترح بوب أن تخصص الكمية القادمة من امريكا لبرنامج عون عاجل للفقراء في السودان، بصورة مجانية وبعيداً عن تماسيح السوق وسطوة الحكومة، مضيفاً أن السودان بحاجة الى تخطيط استراتيجي سليم من اجل الاكتفاء الذاتي للمنتجات الزراعية حتى يمزق فاتورة المعونات التي في الغالب سيكون وراءها اجندات سياسية وتحقيق لمصالح الدول الكبرى.

السوداني

‫5 تعليقات

  1. يا استاذ بوب شمر السواعد وانتج ماتكون عالة على أمريكا او دول الخليج. عندك ارض اذا زرع فيها الحجر تنتج حجر.انت اكبر شعب كسلان. بقيت اتكالية حتى فى وسط اسركم.وحد يتعب ويجيب الاكل والباقى منتظر .بالله أخجل من البتعمل فية دا ..لم الشباب بالدفارات من الشوارع إلى مكان الانتاج.وليس ذى الكيزان كانوا بلموهم علشان يمشى حرب الجنوب.والوضع وصل لدرجة يصعب السكوت عنها اما حكومتنا حدث ولا حرج .مشغولين فى الفارغة والمقدودة..

    1. الشعب السودانى ليس كسولا , أنما الاجراءات الحكومية و الاقتصادية و الجبايات , أضافة الى الفساد الادارى و الحكومى و التمكين القبلى و الحزبى و الجهوى _ لم تترك للمواطن السودانى فرصة الأنتاج.
      و كمثال بسيط لذلك القروض (البنكية) المليارية المجانية التى كان يوزعها نظام البشير , و التى أنتهت بدول الجوار , ولا تريد الحكومة الحالية فتح ملفاتها أو أعادة هيكلة مواعين البلاد الاقتصادية لذات الاسباب أو لشىء ما فى نفس النظام _ المزاول.

  2. بوب و هباني ما عندهم شغلة الا احباط الشعب السوداني كانهم عندهم مغسة ضد الشعب وانا متاكد لو عينوهم وزراء اقتصاد ومالية لارتحنا من كتاباتهم ياخي قولوا خيراً او اصمتوا وبشروا ولا تنفروا.

  3. ده شنو التحليل الجاهل ده؟
    هل السودان ما زرع حاجة السنة دي يعني؟
    و من قال أن أمريكا ملزمة أنها تأكلك يا بوب؟ قوم شوف شغل اشتغله
    و نرجو من الراكوبة تستضيف الخبراء الحقيقيين و ليس كل من كتب في الصحف خبير !

زر الذهاب إلى الأعلى