أهم الأخبار والمقالات

أساتذة جامعة الخرطوم تعرضوا للإهانة والاستفزاز من صبية النظام

أكد الدكتور محمد يوسف الاستاذ بجامعة الخرطوم ان اساتذة الجامعة الذين جري اعتقالهم بواسطة جهاز الامن يوم الاحد تعرضوا لمعاملة مهينة من أفراد الجهاز بمبنى الأمن السياسي في موقف شندي بالخرطوم بحري وقال مقابلة مع راديو دبنقا امس أنه والاساتذة جري اعتقالهم من أمام نادي الأساتذة حيث كانوا ينتوون إقامة وقفة إحتجاجية أمام النادي بشارع الجامعة تضامنا مع شباب الانتفاضة ومن ثم الانضمام للمكوب القادم من بري المقدر له المرور تمام الساعة الواحدة  من ظهر الاحد .وأضح أن قوات الأمن كانت تنتظر أمام بوابة نادي الأساتذة وشرعت في اعتقال المجموعة الأولى التي وضعت رجلها على عتبة النادي وهي مجموعة مكونة من 15 استاذ تم اعتقالهم في الحال واستخدام العنف مع بعضهم حيث تم ضرب اثنين من الأساتذة. وأضاف دكتور محمد يوسف أنه بجانب ذلك تم اعتقال 5 من الاستاذات والاعتداء باللطم على واحدة منهن واحتجازهن في مكان منفصل.

و كشف  الدكتور محمد يوسف عن تعرض اساتذة جامعة الخرطوم خلال فترة اعتقالهم بموقف شندي لسيل من الاهانات والاستفزازات من قبل أفراد جهاز الأمن وأوضح أنهم تم أمرهم بالوقوف بوجوههم ناحية الحائط ووصفهم بألفاظ “طابور خامس” و  “ما تصلحوا تكونو أستاتذة” و “صلعاتكم مندية ونحن تعبانين”. وقال أنهم التزموا الصمت وعدم مبادلتهم الاستفزازات إلى قبيل المغرب حينما لاحظوا تغير المعاملة وسلموهم التلفونات والاغراض التي اخذوها منهم سابقا وتمت دعوتهم لاجتماع مع نائب مدير جهاز الأمن ومعه وزير التعليم العالي الصادق الهادي المهدي  حيث تم الاعتذار للاساتذة واقترح الجهاز تكوين لجنة من الاساتذة وجهاز الامن ووزارة التعليم العالي لتقصي الحقائق حول المعاملة السيئة التي تلقوها والضرب وتقديم الجناة للمحاسبة.

راديو دبنقا

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..