مقالات وآراء

البنقوية

خواطر طبيب

✍️ علي بلدو

في كل يوم يمر تتناهى الى مسامعنا اخبار ضبطيات قوات الشرطة الباسلة في هذه البلاد للجوالات و الدفارات و الحاويات و الطائرات التي تضم في ثناياها البنقو و الحشيش و ما يلحق به من القنب و الشاشمندي و ما يعرفونه بالماريجوانا َ و ما يغنونه في عالم الموسيقى ب الكايا و الغنحا، و نفسه ما يعرف عند البعض بالدوكو و البانجو و ركوب الفيل و العديد و المثير من الاسماء و التي تختلف باختلاف الثقافات و البيئة المحلية، و الذي يتناوله حوالي ربع سكان العالم بصورة او باخرى و لو مرة واحدة في الحياة, و لكن يتم الضبط من هنا لتنمو هناك نبته القنب في مكان اخر من ارضنا المعطاءة و تصبح الحكاية مثل حجوة النملة التي تدخل و تمرق و لاتزال, فلا تعبت النمل و لا نفذ الحب.،

و الغريب في الأمر انه كلما ازداد حجم المضبوط، ازداد أيضا حجم المعروض في معادلة يصعب فهمها في غالب الأحوال.

 

و ارتبط الحشيش في اذهان الكثيرين بالفن و الابداع و الشعر و الموسيقى و اشتهر به الكثيرون من رواد الاغنية السودانية و الشعراء المعروفين و الملحنين الرائعين و اهل الثقافة لدرجة اصطحاب بعض المطربين لاشخاص مهمتهم الوحيدة تجهيز السيجارة اثناء الحفلات و يذهب جزء مقدر من ريع الحفل للراس و ليس للجيب. ايضا يشارك الشباب و صغار السن في التحشيش و الغناء في الاماكن العامة و هم ضاربين المدامة و بذا يختلط الحابل بالنابل و يتعالى الدخان عاليا و مرتفعا من دخان السيجار الاحمر لدخان السيجار الازرق لدخان السيجارة الخضراء و باقي الدخاخين و لكن معظم الدخاخيين عندنا هي بلا نار على خلاف السائد و الحمدلله.، بحيث انها بلا نار و كما أن كل جعجعتنا بلا طحين و لا عجين.

 

و كما يبدو أن هذه البنقوية قد تمددت لتشمل عالم الدعوة و الإرشاد و من يدعون الي الرشاد و كشف الحقيقة للعباد، فاصبحنا نرى السب و الشتم و القذف الي جانب الصراخ و التفاف و أسألة اللعاب في بيوت الله من نجسي الإهاب و منحرفي،السلوك عديمي الاخلاق و الذين اعتلوا المنابر دجلا و زورا و أصبحوا بوقا لفاحش القول و العمل و العياذ بالله و لعل في البنقوية تفسير لهذا و لفضائحهم السلوكية و الأخلاقية و التي يحكيها و يرويها تلامدتهم السابقين، و ما أكثرهم هنا و هناك.

 

اما عالم السياسة فقد غزته المدامة منذ عهد الحسن الصباح و قلعته المثيرة الموت و التي كان الناس يغرقون في المتعة المحرمة و يكونوا دولة الحشاشيين الفتية و التي غيرت مجرى التاريخ بسبب التعاطي و غياب العقل و ارتكاب الموبقات كلها بدون فرز و التباهي بذلك و الدعوة له و بصورة شعرية جذابة كما قال شاعرهم و يصف ليلة دعوية اقاموها في قلعتهم للوافدين الجدد و المتوالييين و المردوفيين كمان:

ومُهفهفٍ بادي النِّفار عهدته لا ألتقيه قط غير معبس
فرأيته بعض اللياي ضاحكًا سهل العريكة ريضًا في المجلس
فقضيت منه مآربي وشكرته إذ صار من بعد التنافر مؤنسي
فأجابني لا تشكرن خلائقي واشكر شفيعك فهو خمر المفلس
فحشيشة الأفراح تشفع عندنا للعاشقين ببسطها للأنفس
وإذا هممت بصيد ظبي نافر فاجهد بأن يرعى حشيش القنبس
واشكر «عصابة حيدر» إذ أظهروا لذوي الخلاعة مذهب المتخمس
ودع المعطِّل للسرور وخلني من حسن ظن الناس بالمتنمس

 

و يعد هذا الاحتفاء بالسيجارة احد اسباب انتشارها و الباسها لباس الفن و االسياسة التمرد و المعارضة و الليبرالية و ظل الكثيرون يرون فيها انعتاقا من الجور و حرية لحظيية كما في مذهب الراستافاريانيزم و التراث الكاريبي الافرو امريكي. و سارت الركبان عندنا بلاخبار ان فلانا من الكتاب بضربها و ان علانا من الفنانيين (لو ما شرب تلاته ما بغني) و ان فرتكانا من الزعماء زولها عديل و ما افة الاخبار الا رواتها. و يزدهي الواتس اب باخبار و نكات الحشاشيين و يوصف الذكي و المخترع و المبتكر بها ليحاول تقليده الاخرون و عندها يتحول الناس من حكاية يخرجون و يعودون و يهتدون الي قصة ينضمون وو ينسلخون وبعدها يتحاورون و يوقعون و ينقصون، و بعدها يخطبون و لربما كانوا يسطلون.

[email protected]

‫8 تعليقات

  1. صدقت يا بلدو والله الفاظ الشيخ ابو تفاف دي لا تصدر الا من مسطوول …كلام فاحش في بيت الله ونبينا عليه الصلاة والسلام كان يوصف بأنه أشد حياءا من العذراء في خدرها والغريبة الناس تستمع له ولا تجد من يزجره عن القول الفاحش في بيوت الله …لا استغرب من حكومة الانقلاب النزول الي هذا الدرك

  2. والله يابلدوا جاياك تفه، من الشيخ ابو تفاف الدور الفات تف ليك في موضوع المثليين الدور دا في البقوية .شكللك حتتملي بزاغ هههه.

  3. استغرب للناس البحضرو فاحش قول المستشيخ محمد مصطفى، لاحول ولاقوة إلا بالله، معقولة الدين كدا؟ ياخي والله لو كان الصحابة على شاكلة الزول الفاحش دا كان مافي زول سمع بحاجة اسمها إسلام، لاحول ولاقوة الا بالله، دا لوكان في أي بلد فيهو سلطة محترمة كان قفلوا ليهو مركز (الفساد) تقصد الرشاد بتاعو دا.
    الله يلعن ويلعن اليوم الولدوه فيهو.

  4. كدي يا جماعة سيبونا من موضوع شيخ التفاف وغيرو، وركزو معاي هل الاسلوب البكتب المدعو بلدو برتقي لمستوى طالب، ناهيك عن بوريفسور

    غاتو يا بلدو شهاداتك جبتها من وين عليك الله، ومين الأداك درجة الاستاذية

    الله يعلم يكون عندك شهادة ثانوية

    1. الاخ الدياتى: كتبت واصبت, فعلا الاسلوب ركيك بدرجة. وبعدين الاركك من الاسلوب الموضوع ولا سيما العنوان. فى الدنيا فى بروفسير يكتب عبارة ( البنقوية) هده كلمت شوارعية. وكل المقال المتهالك ليس بة اى معلومة مفيدة تصدر من بروف. البروف الحقيقة ادا كتب اصاب وادا تحدث افهم ومنه تستقى المعلومات من علمة الغزيز. مش بنقوية.
      غايتو الشيخ محمد مصطفى عبدالقادر لقى موضوع دسم فلنسمع تعليقه المصاحب بالتفاف.

  5. بروف علي بلدو وحفيد الرجل القامة مؤسس مدارس بلدو وحي بلدو بالابيض
    عليك بمقاضاة هذا المخلوق مكانه السجن او الإصلاحية وإذ لم يجدي يربط
    باقرب شعبة راكوبة بزريبة الشيخ البرعي إذا سمح اصغر حيران الزريبة
    كسرة : اجزم بأن الحاويات الدخلت البلد ابان حكم الدقون يصرف منها لأمثال هذا المخلوق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى