أخبار السودان

الحرية والتغيير تنفي الإتجاه لتوقيع إعلان سياسي مع الكتلة الديموقراطية

أعلن المتحدث الرسمي باسم قوى الحرية والتغيير شهاب ابراهيم عن انطلاق آليات مناقشة القضايا الأربع المتبقية نهاية الشهر الجاري بالتتابع وصولاً إلى تجهيز الاتفاق النهائي.

ونفى أي اتجاه لتوقيع إعلان سياسي مع الكتلة الديمقراطية أو غيرها. وقال شهاب ابراهيم المتحدث باسم قوى الحرية والتغيير إن قوى الحرية والتغيير تعمل في إطار قضايا الإتفاق النهائي وليس لديها أي اتجاه لمناقشة أي كتلة، مبيناً: إن الاتفاق الإطاري تم التوقيع عليه من المكونات منفردة وليس على شكل كتل.

وقال: إتفاق سلام جوبا لم يجد البيئة السياسية المناسبة لتنفيذه، وكشف عن زيارة مرتقبة لفريق وساطة الجنوب إلى السودان، واستضافة جميع الموقعين في منشط بجوبا لمراجعة الجداول الزمنية لتنفيذ الاتفاق وأكدّ تمسكهم بالإتفاق الإطاري وصولاً لتنفيذ شعارات الثورة، وأضاف: (أي خيار سوى الإتفاق الإطاري يمكن أن يقود البلاد إلى اتجاهات غير مقبولة).

الجريدة

تعليق واحد

  1. تكتلاتكم مهما أختلفت أسماؤكم في صك الحرية و التغيير أنتم ثم أنتم من قتلتم الثورة في مهدها تتمشقدون بها نهارا و تبيعونها ليلا للعساكر. انتم كتشينة السياسة لدى العساكر شغالين معاكم دك و حك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى