أهم الأخبار والمقالات

وزارة الخارجية: الدعم السريع منعت وصول المساعدات إلى الفاشر

الخرطوم: الراكوبة

قالت وزارة الخارجية السودنية، إن قوات الدعم السريع احتجزت عدداً من شاحنات المساعدات الإنسانية من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف) كانت في طريقها للفاشر.

وأكدت أن قوات الدعم السريع شرعت كذلك في تنفيذ تهديداتها المعلنة بمنع وصول قوافل المساعدات الإنسانية عبر مسار الدبة – مليط – الفاشر، حيث حشدت أعداداً من قواتها بالقرب من مليط لقطع الطريق على قوافل المساعدات الإنسانية والاستيلاء على تلك المساعدات.

 

‫6 تعليقات

  1. عصابات مرتزقة آل دقلوا الجنجويد التشاديين الإرهابيين المجرمين قطَّاع الطُّرق والقتَلة كلاب الصحراء؛ لايفهمون الا لُغة القوة والسِّلاح والحرب. لاتفاوض ولا حوار مع الجنجويد القتَلة المجرمين الإرهابيين…إبادة الجنجويد مطلب شعبي ومصلحة وطنية. واهمٌ من يحاول التفاهم مع قُطًّاع الطرق. نناشد نسُور وصقور الجو الأبطال الشجعان البواسل نطالبهم بإستهداف معاقل ومعسكرات الجنجويد والحواضن الشعبية للجنجويد في الفاشر والضعين والجنينة ونيالا وزالنجي إستهدافهم بالبراميل شديدة الإنفجار والصواريخ بعيدة المدَي؛ للقضاء عليهم وإبادتهم في عُقر ديارهم في كل ولاية دارفور الكُبري. الجنجويد أورَام سرطانية في أطراف الوطن يجب إستئصالهم وبترهم وقطعهم. لا لتواجد الجنجويد علَي أرض السُّودان.

    1. واتهمت توماس غرينفيلد القوات المسلحة السودانية بعرقلة وصول المساعدات من تشاد إلى منطقة دارفور التي تسيطر عليها قوات الدعم السريع ووصفت الأمر بأنه “حرفيا مسألة حياة أو موت”.
      وأضافت “في مخيم زمزم في شمال دارفور، يموت طفل كل ساعتين. ويحذر خبراء من أنه في الأسابيع والأشهر المقبلة قد يموت أكثر من 200 ألف طفل جوعا”. ودعت الجيش السوداني إلى إعادة الفتح الكامل للحدود على الفور.
      ومضت تقول إن الجيش “إذا لم يفعل ذلك، يتعين على مجلس الأمن اتخاذ إجراء سريع لضمان وصول وتوزيع المساعدات المنقذة للحياة، بما في ذلك، إذا لزم الأمر، اتباع آلية عبر الحدود” لتوصيل المساعدات.

  2. هذه جريمة حرب ستضاف إلى سجلهم المخزي .. فلندعهم يلفون حبل المشنقة حول رقبتهم .. هذه الحادثة ستدرج في اول تقرير قادم لمجلس الأمن الدولي.. وسترصدها كل المنظمات الدولية

  3. صدق من وصفكم بالمنحطين، وانا ازيد علي ذلك بأنكم كيزان مناففين، لأن نفس هذه الخارجية السودانية كانت تدافع عن نفس هذا الدعم السريع بل وتتهم نفس هذا المجتمع الدولي، الذي اراد تصنيف نفس هذا الدعم السريع منظمة إرهابية ومعاقبته علي الانتهاكات والجرائم الفظيعة التي ارتكبها في دارفور وفي الخرطوم في حق شعب السودان في كل مكان، باستهداف السودان ونظام الانقاذ وتوجهه الحضاري وتمسكه بالاسلام، وهم لاعلاقة لهم بالاسلام، وسعيه لتفكيك السودان وجيشه ممثلا في الدعم السريع، الذي خرج من الرحم الخبيث!!! والان تناشدون المجتمع الدولي تصنيف الدعم السريع منظمة إرهابية. لكن لااستغراب ولا عجب انهم هم الكيزان المنحطين ، وهل بعد الكوزنة ذنب .

  4. طيب هم لما عندهم القدرة على منع القوافل من الوصول الى الفاشر اذا اقليم دارفور كله تحت قبضتهم

    جيش اخر زمن مليشيا خرجت من رحمه ماقادر يحسمها مليشيات البراء زوابو مصعب كتائب الظل والاسلاميين وحركات الفلنقات
    جبريل مناوي طمبور عقارر

    ماقادرين على مليشيا الدعم السريع

    ماتحدثونا عن كرامه وصمود ومتمردين وغيرو

    ربنا يصبرنا ويرحمنا ويجعل لنا من امرنا رشدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..