مقالات سياسية

ما موقف تقدم..!!

ما مصير التوافقات التي تمت في أديس أبابا بين تقدم والجنجويد!! فبعد ما جرى ويجري لأهلنا في الجزيرة وإصدار بيان من تقدم تدين فيه الأعمال الوحشية التي تقوم بها المليشيا في الجزيرة يفترض أن تنسحب تقدم بالكامل عن أي توافقات تمت مع حميدتي طالما أنهم أكدوا في بيانهم أن قواته لم تلتزم بما تم الإتفاق عليه.. عليكم يا قادة تقدم أن تعملوا على توحيد السودانيين لا إنقسامهم، وهم لن يلتفوا حولكم ما لم تتخذوا المواقف الصارمة في هذا الظرف العصيب، أياً كانت الضغوط والتدويل الذي تم لأزمة البلد.. لا تجعلوا الكثير ممن (حار بيهم الدليل) لقمة سائغة للكيزان السفلة، فالتاريخ لن يرحمكم إن تقاعستم هذه المرة.

أمر آخر أرى أنه لا يقل أهمية عن ما ذكرته آنفاً هو الشخصيات التي أحاطت بدكتور حمدوك إبان توليه لرئاسة حكومة الثورة، فعن نفسي كثائر لا أقبل بأن يستعين الرجل بذات الوجوه التي كانت سبباً في إضعاف الحكومة وقتها، وإن كانت هناك جدية في تجاوز أخطاء الماضي والسير على خطى الثورة فعلاً لا قولاً، فليس أقل من تغيير الوجوه، وهذا نقبل به كحل وسط بعد أن تعقدت أوضاع البلد وصار في مهب الريح لأسباب كثيرة ظللنا نشير لها منذ أول ظهور لحمدوك كرئيس للوزراء.

كمال الهِدَي

‫3 تعليقات

  1. يا استاذ كمال دكتور حمدوك لا ينفع رئيس وزراء فهو ضعيف الشخصية و الفترة الانتقالية تحتاج الي رئيس وزراء قوي الشخصية و مصادم و دكتور حمدوك ممكن الاستفادة منه في وزارة المالية و التخطيط الاقتصادي و العلاقات الدولية اما من كانوا حوله و عموم افندية قحت المركزية فهؤلاء سبب ما نحن فيه الآن من حرب و دمار.

    1. أبو عزو هههههههههههه اخجل يا اخي انت منو عشان تقيم الدكتور المؤسس عبدالله ادم حمدوك. اللهم اني صائم.

    2. الكوز ابوعزو الشهير ب اب عفنة تبا لك من كوز مجرم يا تربية المال الحرام المنهوب من الدولة
      يا اب عفنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..