تصريحات وزير الثقافة التونسي ضد نانسي عجرم واليسا تتفاعل

فبعد أن أرسلت نقابة الفنانين المحترفين في لبنان برسالة إلى وزير الثقافة التونسي المهدي مبروك إستنكاراً لتصريحه بأن ‘مشاركة نانسي وإليسا وشيرين عبد الوهاب وتامر حسني في مهرجان قرطاج والحمامات ستكون على جثتي’، جاءها الرد من الوزير التونسي. فهو لم يتراجع في رده عن تصريحه السابق مؤكداً في رسالته ‘عدم برمجة أسماء بعض الفنانين استناداً إلى تقويم الدورات السابقة لمهرجاني قرطاج والحمامات’. وأوضح بأن التقويم ‘يستند إلى معايير الذائقة والجودة لا غير’. لكنه في الوقت نفسه نفى استناد قراره إلى ‘اعتبارات أخلاقية’.
وخلص الوزير التونسي في رده على رسالة نقابة الفنانين المحترفين للقول: ‘يظل الفنانون اللبنانيون قامات فنية عالية.. وسيبقون ضيوفاً على شقيقتهم تونس’.
كذلك علم أن الوزير التونسي تواصل مع الفنان رامي عياش بعد حفله الأخير في تونس مؤكداً له بالقول: فنانو لبنان على راسي من فوق.
هذا وكانت نانسي قد طالبت الوزير التونسي بكل لطف بأن يخبرها عن سبب منعها من ملاقاة جمهورها التونسي الكبير. فيما نقل عن إليسا تعليقها بأن حضورها يشرف مهرجاني قرطاج والحمامات.
هذا وكانت نقابة الفنانين المحترفين قد توجهت للوزير التونسي ببيان تذكره فيه أن نانسي وإليسا سفيرتان للنوايا الحسنة وهما تشرفان المكان الذي تحلان فيه، وأنهما تتمتعان بمناقبية مهنية عالية جداً. وكذلك قال البيان بأنه لن يمنع الفنانون التونسيون من الغناء في لبنان وسيفتح قلبه ومهرجاناته لهم. وأمل البيان ‘بإعادة النظر بما تقدم حرصاً على حتمية استمرار التواصل الثقافي والفني بين بلدينا’.

القدس العربي

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى