هل يظهر “القذافي” على بساط الأوسكار الأحد؟

(CNN) — لم تكد الأكاديمية الأمريكية للفنون السينمائية تصدر إنذارا بمنع الممثل ساشا بارون كوهين من حضور حفل توزيع جوائز الأوسكار الأحد، حتى ألقى هذا الأخير كلمة وجهها للأكاديمية الأمريكية يصفها فيها بـ”النازية”، كما حذرها من عواقب هذا القرار.

وقالت الأكاديمية، المسؤولة عن توزيع جوائز الأوسكار سنويا، إن كوهين سيمنع من دخول الحفل في حال ارتدى زي “الدكتاتور”، وهو الزي الذي ارتداه في فيلمه الجديد The Dictator، والذي يشير في روايته إلى حياة الزعيم الليبي السابق معمر القذافي.

وقال كوهين في كلمته التي نشرت على اليوتيوب: “أود التعبير عن شعوري بالغضب جراء منعي من حضور حفل توزيع الأوسكار من قبل الأكاديمية الأمريكية للفنون السينمائية النازية، وفيما أقدر للأكاديمية حرماني حق حرية التعبير أحذركم من عواقب عدم رفع العقوبات عني وإعادة بطاقات الدعوة إلي الساعة الثانية عشر ظهر الأحد.”

وقال كوهين على سبيل المزاح إنه دفع للممثلة الأمريكية هيلاري سوانك مبلغ مليوني دولار لتكون رفيقته إلى حفل توزيع الجوائز، والآن، ومع سحب الدعوات منه، لن تعيد له سوانك فلسا واحدا من تلك النقود.

وفي نهاية الكلمة، قال كوهين: “الموت للغرب والموت لأمريكا،” وتمنى لصديقه الممثل بيلي كريستال حظا موفقا في تقديم حفل الأوسكار الليلة.”

ويقدم كوهين في فيلمه، الذي سيبدأ عرضه في مايو/أيار المقبل، شخصية الجنرال علاء الدين، الذي يطمح إلى إبعاد الديمقراطية عن بلده عبر قمع الشعب وحرمانهم من حقوقهم الأساسية. ويرى كوهين أنه قدم في الفيلم شخصية مشابهة للعقيد الراحل معمر القذافي، إذ يقول: “لقد كان القذافي مخيفا، ولكنه مضحك بطريقة جنونية، وأعتقد أن الكثيرين سيشعرون بالإساءة جراء مشاهدتهم الفيلم.”

يذكر أن الدورة الرابعة والثمانين من حفل توزيع جوائز الأوسكار تقام الأحد، وسيقدمها الممثل بيلي كريستال، 63 عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق