أخبار السودان

ناس هولاكو

يوسف برجاوي

يومُو الجَّانَا حُكْم الجَّبْهَة يَا سَامْعِينْ
يُومَاً أَسْوَدْ وُشُومْ عَلَينَا لَعِينْ
بِإسْم الدِّينْ وُلي رَايَة الشَّرِعْ رَافْعِينْ
جُونَا التُّرُكْ وُنَاسْ هُولاَكُو مُجْتَمْعِينْ

*** ***

فِى غَفْلَةْ زَمَانْ وَالأُمَّة غِيرْ مُنْتَبْهَة
زَي الجَّرَادْ هَجَمُونَا نَاسْ الجَّبْهَة
بِالشَّالاَتْ وَالدِّقُونْ شَنَاتْ الخِلَقْ مِشَّبْهَة
شَبَه قِرُودْ الجِّبَالْ الشُّفْتُو فِي أَبْهَا

***

بَلَدْنَا الرَّافْلَة خِيرْ وُبِالنَّعِيمْ تِتْبَاهَى
غَزُوهَا التَّتَرْ نَاسَاً قُبَاحْ جَبَّاهَة
بِالدَّمَارْ خَلَّوهَا النَّفِسْ تَكِشْ تَابَاهَا
وُخَرَبُوهَا خَرَابْ سُوبَا السِّمِعْتُو نَبَاهَا

***

الجَّبْهَة جَاتْ بِالدَّمْ مِحَمِّرْ سَيفَه
تَلْعَبْ بِالشَّرِعْ عَلِى مَزَاجَه وكِيفَه
لَفَّاحْ سَمُومَه الجَّانَا سَابِقْ صِيفَه
خَلَّى الحَالَة شِينَة وصَعَبْ وِصِّيفَه

***

زَلْزَالْ دَمَارْ يَا الجَّبْهَة يَومِكْ شُومْ
بَلْدُوذَرْ خَرَابْ صَبَّحْتِى العَمَارْ مَهَدُومْ
شُوكَةْ حُوتْ نَشَبْتِي بِقِيتِي فِي الحَلْقُومْ
الحَيِ مَعَذَّبْ وَالمَاتْ سَعِيدْ مَرْحُومْ

***

هَجَمْتِي هَجْمَةْ وَحَشْ فَتَّاكْ وُضَارِي
وأَكَلْتِي الحَيِ وُنَبَشْتِي الإنْدَفَنْ مِضَّارِي
مَشْرُوعْ الخَرَابْ القُتِّي دِينْ وُحَضَارِي
غَتَّسْ بَلَدْنَا وسَابُو قَاطْعَ الطَّارِي.

***

لِلْفَسَادْ بَنِيتِي جْسُورْ وفَتَحْتِي كَبَارِي
وكِلاَبِكْ تَهَوْهِوْ فُوقْ العُزَازْ وُتْبَارِي
مِنْ تَمَانْيَة النُّومْ صِبِحْ عَلَينَا اجْبَارِي
لاَ فَنَّانْ يَغَنِّي اللِّيلْ وَلاَ طَمْبَارِي

***

كُلْ مَاهَبَشْتِي مَكَانْ إِتْخَلْخَلَتْ أَرْكَانُو
وَأصْبَح فِي خَبَرْ نَاسْ قِبَيلْ ألكَانُو
بِالضَّرِيبَة الظَّالْمَة قَفَّلْتِي الغَشِيمْ دُكَّانُو
وُزُولِكْ قَعَدْ مَسَكْ المَحَلّة مَكَانُو

***

زُولِكْ يَنْشَافْ ظَرِيفْ وَأدِيبْ وَنَّاسْ
وَالْبِسْمَعْ كَلاَمُو أَكِيدْ يَقُولْ وَدْ نَاسْ
مِنْ عَمَايْلُو البِقَتْ فِينَا دَهْ النَّسْنَاسْ
يِتْبَرُّو نَاسْ فَرْعُونْ وُيَخْجَلْ الخَنَّاسْ

***

صَاقْعَةْ لِيلْ وَقَعْتِي فُوقْنَا يَا الإِنْقَاذْ
وُصَبَّحْتِي الْبَلَدْ حَرِيقَاً يَقِجْ بِالجَّازْ
يَبَّسْتِي الزَّرِعْ رَقَدْتي َالنَّخَل أَعْجَازْ
شَيَّبْتِي الشَّبَابْ وُصُغَارْنَا صَارُو عُجَازْ

***

شَجَرْةَ الْخِيرْ المِنْ زَمَانْ مَزْرُوعَه
يَبَّسْتِيهَا يَا الإِنْقَاذْ وُجَفُّو فِرُوعَه
تِجَارْةَ السُّوقْ الْفِي الْكِتَابْ مَشْرُوعَه
عَلِى الْكِيزَانْ حَلاَلْ عَلِينَا تَبْ مَمْنُوعَه

***

أَسْرَابْ جَرَادِكْ هَلَكَتْ بَلَدْنَا وزَرْعُو
وُبِالظُّّلُمْ نَشَّفْتِي لَبَنْ الْحَلُوبْ فِي ضَرْعُو
أَكَلْتِي اللَّيِّنْ وُفِي الْيَابِسْ تِيُوسِك ْ يَرْعُو
وَالْبِنْضُمْ كِلاَبِكْ فِي رَقَبْتُو تَبْ بِنْدَرْعُو

***

أَحْكَامْ الشَّرِيعَة السَّمْحَة مَسَخْتِي فُرُوضَه
وُبِالدِّينْ تِجَارْتِكْ بِقَتْ نِهَارْ مَعَرُوضَه
زَكَاةْ الْغَنِي عَلِى الْفَقِيرْ مَفْرُوضَة
وَالحُُرَّة مِنْ الْحَاجَة سَايْمَة عُرُوضَه

***

شِعَارِكْ فِي السُّلْطَة دِيِنْ وَالْحَاصِلْ إسْتِبدَّادْ
بِالجُّورْ وَالتَّسَلُّطْ كُلْ صَبَاحْ يَزْدَادْ
نَهَبْتِي الْبَلَدْ لاَ رَقِيبْ عَلِيكْ وَلاَ عَدَّادْ
وباِلحَرَامْ شِبِعْتِي لَذِيذْ لِحُومْ وجَدَادْ

***

الْبَلَدْ أَصْبَحْ سِجُونْ وُفِي السِّجُونْ أَشْبَاحْ
وَالجَّلاَّدْ يَعَرْبِدْ لِى رِقَابْ النَّاسْ أَبَاحْ
الشَّبَابْ طَلَعْ خَلاَّهَا لِلْكِيزَانْ قُبَاحْ
وَالْمُوَاطِنْ فِي الجَّحِيمْ لِيلُو يَلْعَنْ فِي الصَّبَاحْ

***

أَهَلْ الْبَلَدْ بِالذِّلَّة شِبْعُو مَهَانَة
وَالشَّبَابْ وَدَّو الجَّنُوبْ يَمُوتْ بِالدَّانَة
الْفَقُرْ خَيَّمْ وَالنَّاسْ تَوِحْ جَعَّانَة
وَالْبِنْضُمْ يَمُوتْ بِالنَّارْ ضَرِبْ جَبَخَانَة

***

الْكِلاَبْ حَايْمَة وَأسَدْ الْعَرِينْ مَمْنُوعْ
وَالرِّجَالْ سَاكْتَة صُوتْ الْحَرِيمْ مََسْمُوعْ
وَدْ النَّاسْ غَتَسْ وَالْلَّئِيمْ مَرْفُوعْ
وَالْكِرَامْ إِنْهَانُو ضَاقُو لَحْسَ الْكُوعْ

***

سَلَبْتِي اللِّحُومْ وُنَجَرْتِي فِي الْعُظَامْ قَدُّومْ
وُبَشْتَنْتِي الْغَلاَبَة وبِقَتْ أَشْبَاحْ تَحُومْ
دَعْوَةْ الْمَظْلُومْ تَصِيبِكْ رِجَالْ مَعَ الْحَرُّومْ
وُقَبْل النَّاسْ قِيَامْتِكْ إِنْتِي تْقُومْ

***

بِى جَاهْ الرُّسُلْ وَالْكَفَلْ الْيَتِيمْ مَحَرُومْ
بِى زَلْزَالْ يَزِيلِكْ عَالْمَ الْخَفِي الْمَبْرُومْ
بِى سِرْ الْمَثَانِي السَّبْعَة وُسُورْةَ الرُّومْ
يَهِدِّكْ الْهَدَّه كِسْرَى وعَظِيمْ الرُّوم

***

بِي يَسٍ فِيكْ أَهْلَ الصَّلاَحْ يِنْدَرْعُو
وُبِالْوَاقْعَة تَقَعْ نَاسِكْ جَحِيمْ يِنْزَرْعُو
بِي جَاهْ نَبِينَا الصَّافِي طَاهِرْ فَرْعُو
مِنِّكْ نَسْلَمْ وِإسْلاَمْنَا يَسْلَمْ شَرْعُو

[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. بالله ياناس الراكوبة تاني وش مجرم قبيح متل وش كرتي ده تاني ماتجيبوه لينا في بداية مقالاتكم خوتوه ليكم صورة حمار أوخنزير أو ضبع … عفواً…أو البشير برقص فيه محمود عبد العزيز بتكون أحلي …ولازم تكون مصحوبة بميزكة… يعني صوت وصورة.

  2. ما قلت الا الحق يا يوسف – وربنا يجعل كيدهم في نحرهم وتدميرهم في تدبيرهم ببركةالصالحين واستجابة لدعوة المظلومين وبحق الرسول الامين

  3. تتار السودان .. ياجوج وماجوج اخر الزمان .. الخوارج الجدد ان فى قتلهم اجر عظيم عند رب العالمين

  4. أرجو من الأخوان فى صحيفة الراكوبة ألا يؤذوا مشاعرنا باظهار مثل هذه الصور،أرجوكم فالكثيرين مثلى يتأذون من رؤية هذا الكرتى وأمثاله، هذا الكرتى الذى يجيد بيع السيخ والأسمنت واحتكارهما هو وعائلته ولايجيد غيرهما،هذا الكرتى الذى كان قائدا للدفاع الشعبى الشئ الذى أوصله لما هو فيه،يحكى لى أحد الموثوف بهم أن لكرتى أخ شقيق لديه مغلق بسوق بحرى وقد أتت ضريبته السنوية 500ألف (بالقديم) بينما جاره الذى لديه كذلك مغلق أقل فتحات من مغلق شقيق كرتى أتته الضرائب بمبلغ 32مليون جنيه(بالقديم)فما كان من الأخير الا أن طلب من الضرائب مساواته بجاره مما تسبب بالحرج لشقيق كرتى ولكن الضرائب لم تستجيب بل قامت بتخفيض المبلغ 10ملايين فقط!!!أى ظلم هذا وأية جرأة هذه، يامن تدعون زورا وبهتانا أنكم أتيتم باسم الدين ولافشاء العدل وانقاذ البلاد!!

  5. الدفاع الشعبى…شعاره.. النصر او الشهادة
    واين النصر وقد انتصر الجنوب عليهم وانفصل عن الشمال … واين الشهادة وهم احياء بيننا يسرقون.

  6. في كل كم سنة تقوم العصابة المجرمة الحاكمة في السودان بتغيير استراتجيتها فانتبهوا أيها السادة من الإنقاذ موديل 2012 م ..
    احياناًيصبون دش بارد ،واحياناًدش ساخن ..صقور وحمائم (للمهام المتنوعة).. لكن في هذه المرة سوف (نكسر لهم الدش) على رأسهم، الله لاعادهم ،ابداًالله لاعادهم ابداً.
    الله لاعادهم ابداً
    الله لاعادهم ابداً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..