العربي.. قواعده صعبه وبيانه شديد الوطأة

القول الفصل..
العربي.. قواعده صعبه وبيانه شديد الوطأة
* بانطلاقة بطولة كأس العالم العربي مساء أمس الأول – التي يشارك فيها المريخ ممثلاً شرعياً للسودان- أتمنى أن يكون الأحمر قد طوى بتلك الانطلاقة ملف بطولة دوري أبطال أفريقيا لهذا الموسم إلى الأبد.
* يعني بصريح العبارة أتمنى أن تسحب إدارة نادي المريخ ذلك الاستئناف المهزلة الذي تم ايداعه طاولة لجنة الاستئنافات التابعة للاتحاد الرياضي الأفريقي (كاف).
* هذا الاستئناف يحمل في متنه هزيمة إدارية وقانونية للمريخ كتلك التي حملتها القراطيس التي دوّنت الشكاوى العديدة والمطالبات القانونية التي قدمها نفر من المريخ في قضية اللاعب شرف شيبوب الذي انتقل من شبيبة القيروان التونسي الى الهلال عبر الكبري الشهير.
* يومها قلنا أن الادارة المريخية لا تملك دليلاً مادياً ملموساً يمكن الارتكاز عليه وهي تحاول مستميتة إعداة اللاعب الذي ركل الفريق الشاهد على تألقه.
* ثم أشرنا إلى أن أيّة محاولة لمواصلة الشكاوى والاستئنافات ستصب في مصلحة الهلال الإدارية؛ لأنه بانتهاء مراحل التقاضي وإعلان شرعية انتقال اللاعب المذكور من الشبيبة التونسي إلى الهلال السوداني فسيكون ذلك بمثابة الانتصار بالنسبة للإدارة الهلالية وهو ما قد حدث بالفعل.
* كما قلنا أن هذه النتيجة ستُقدّم المريخ كنادٍ مبتدئ وليس لرجالاته الدراية الكافية بالقوانين.
* بانتهاء مراسم عملية شيبوب وما شابها من ثقوب سواء في طريقة الانتقال أو تلك المتعلقة بتعاطي المريخاب مع القضية ظننا أن كل التداعيات والتفاصيل في هذه القضية ستكون بمثابة الدرس الذي يمكن أن يراكم الخبرة والمعرفة الكافيتين لتجنيب المريخ وعثاء الخسارة والسخرية مستقبلاً عندما يتعلّق الأمر بالقضايا ذات الطبيعة القانونية.
* مرّت الأيام وانقضت أحداثها وأطلت قضية تعليق نشاط السودان بسبب التطاحن الرهيب بين المجموعة التخريبية ? الاصلاح والنهضة- ومجموعة التطوير ? التأخير- فهضمنا أحقية المريخ بتقديم إلتماس في مرحلة أولى عسى ولعل يتمكن من مواصلة المشوار رغم وضوح اللائحة!.
* المكتب التنفيذي بالكاف اعتبر أندية السودان ? المريخ والهلال وهلال التبلدي- مهزومة 3/صفر في مبارياتها المعلنة والتي لم تلعب بسبب التجميد وعليه سيستفيد من حصد نقاط أكثر وكان من بينهم هلال التبلدي.
* عفواً عزيزي القارئ فإني أُعيد ماهو معلوم بالضرورة لأغراض التوثيق!.
* لكن ما لم نستطع هضمه هو تصعيد المريخ للقضية من جديد رغم القول الفصل الذي نطق به المكتب التنفيذي للكاف.
* هذا الإجراء الذي يتبعه المريخ ? الآن- سيقدم النادي من جديد كهيئة لا علاقة لأهلها بالقانون؛ بل سيوفر للهلالاب أسباب فرح جديد وسخرية تسير بذكرها الصحف الزرقاء حين من الدهر عندما تنطق الاستئنافات بذات حيثيات القرار السابق.
* حالياً نحن في مقام بطولة العرب، والعربي (درسو) صعب.
* أحد عشر كوكباً عالية الهمة إجتمعت بنفوس مفتوحة ومعنويات عالية وهي تنشد الأموال والذهب واللقب.
* مريخ السودان يرفع العدد إلى دستة من الأندية في هذه البطولة حيث وضع فريقا نصر حسين الجزائري والفيصلي الأردني بصمتهما على المشهد في اليوم الأول بالفوز توالياً على الوحدة الإماراتي والأهلي المصري.
* واليوم يقص المريخ مشواره أمام فريق الهلال السعودي في ثالث يوم للبطولة.
* إذاً ركزوا على العربي فقواعده صعبه وبيانه شديد الوطأة!!.
* كل الفرق التي تحتضنها المجموعة الثالثة ? الهلال السعودي، الترجي الرياضي التونسي، ونفط الوسط العراقي- متميزة جداً ستجعل مهمة المريخ في غاية الصعوبة للترقي للدور التالي.
* نتيجة مباراة اليوم في غاية الأهمية بالنسبة للمريخ وعليها يتوقف مصيره بشكل كبير.
* الفوز في مباريات الافتتاح يجعل الأمور سهلة ميسورة، والعكس صحيح فالخسارة تحوّل الأمور إلى شائكة ومُعقدة.
* مشاركة المريخ في هذه البطولة جاءت بعد تعقيدات كثيرة بدأت بطرح سؤال جوهري عن من هو صاحب الأحقية بالمشاركة ممثلاً للسودان؟.
* تلتها بعد ذلك أحداث التجميد وإلغاء مباراة المريخ أمام النجم الساحلي التونسي في الجولة الأخيرة لدوري أبطال أفريقيا والتي صحبتها الغضبة الشديدة من المريخاب؛ لأن هذا الإجراء منع فريقهم من القتال من أجل حظوظه فيما رأى أنصار الند التقليدي ? الهلال- أن الأحمر ما كان بمقدوره الصعود لربع النهائي لو أُتيحت له الفرصة.
* الآن على المريخ أن يُثبت عبر بطولة العرب أنه في الموعد دائماً أو فإن من حق الأطراف الأخرى السعادة بما ذهبوا إليه!.

د. ياسر بشير
[email][email protected][/email] التيار

تعليق واحد

  1. مازلت في حقدك القديم للمريخ وللأسف أنت محسوب من كتاب المريخ والله لم أجد رجلا يكتب بإسلوب الهمز واللمز كما يكتب هذ الدكتور .. مقال كله شماتة وتوقع هزيمة للمريخ من الفرق العربية … ولأن الدونية متأصلة في أمثالك فلا نستغرب منك هذا الإحساس .. المريخ قادم لهذه البطولة بقوة وتصريحات غارزيتو القوية وثقته في لا عبيه ستكون هي النيران التي سيحترق بها أمثالك من أنصاف الصحفيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..