فليغتسل المكي عبد الرحيم

**الحكومة لاتعترف بالادلة التي وضعها امامها المراجع العام ، وكشف المستور برمته ،بجانب ذلك دفنت الانقاذ ماصرح به علي الملأ المرحوم الزبير محمد صالح الذي ترك اعترافا بلغ القاصي والداني ، حين وصف نفسه و(ناسه الانقاذيين ) بانهم اولاد مزارعين ، وانه لايملك شيئا ، وطلب من المجتمع السوداني ، ان راه يركب الفارهات ويمتلك العمارات ، يعرف تماما انه فسد..

** اليوم يشاهد المواطن ويقرأ ويعرف بفطرته وفطنته والادلة والمستندات ، التي يدفع بها المراجع العام في كل سانحة ، والتي تزيد من يقين المجتمع ان الفساد يعششعش في الوطن الذي ينقسم في قيام مشروعاته اعضاء البرلمان ،لانها من مال الربا !! وتستمر ذات المشروعات رغم الشبهات والحقائق ، في الوطن الذي يستقبل النفايات الادمية من خارج السودان ، وتكاد تجد مساحة للدفن بعد الموافقة، لكن تنقذنا القدرة الالهية، فالاشارة فقط لتحرك السفينة ، وشق عباب البحر تجاه الوطن ..فساد ! ومال الربا في دولة المشروع الرسالي مهما كانت فتواه بالتحلل فهو فساد ويلامس الطعن فيما حرمه الخالق العظيم ، وبيع فرق العملة في سوق الله اكبر من قبل المدير الاسبق لهيئة الحج والعمرة فساد !! واهدار المال العام لتشييد الجسور والكباري ، لتظهر عيوبها بعد عام اواقل ..فساد !! وعندما تفد الى الوطن اليات لتنظيف الخرطوم التي تشتكي تكدس القمامة، وتقبع الاليات مكانها بلاحراك ..فهذا فساد ..

** عندما تترى الوعود البراقة على لسان المسؤول وتصبح بلا اثر على ارض الواقع ، وتسري وتتدغدغ المشاعر ، ليهيم المواطن في اجواء الاحلام ،فهو فساد وافساد للمفاهيم الواقعية الطبيعية بحشر الكذب الممنهج في استدرار عاطفة التأييد ، وعندما تغيب محاسبة من باع في وضح النهار، خط هيثرو وبيوت السودان في اوربا وبريطانيا، والمستندات تؤكد ذلك فهو فساد !! ومن يمنح جنسيتنا السودانية لمن يدفع بسخاء ، يبيع اصله واصوله وهويته وثقافته وحضارته وارثه السوداني فذلك فساد !!

**مكي عبد الرحيم مدير السياسات والتخطيط بوزارة المالية ، يؤمن على ان دخل الفرد في السودان يزيد عن 1600 دولار ، تحسست رأسي من حديث هذا المسؤول غير (المسؤول )، هذا المكي يحتاج للعودة الى مقاعد التدريب وتلقي المعارف من مواعينها الحقيقية، بذهن حاضر وانتباهة تامة ويقظة ، وليترك حديث البنك الدولي جانبا ، ونطلب منه سيادة المدير الامير ، ان ان يحمل الته الحاسبة، ولامانع من تضريبات تساعده في طريق يقوده الى النور وملامسة الواقع !!!! انه يحلق في سماوات الاماني ، رغم لغة الارقام القاسية، والحاسمة، لكن هذا المكي اتكأ على ضفاف خيال مستجلب ، فغرد ماشاء له التغريد ، وغنى امام شباب الغد الواعد كذبا عن المواطن ،فأطر بحديثه لفساد لفظي وصفي ، عن وطن يعيش صغار العمال والموظفين فيه تحت خط الفقر ، فليغتسل المكي الان من كذب تدفق على لسانه من ان الفساد (كلام أهالي )!!!!

*ارحل ياعبد الحميد كاشا ، وفي يدك كل اعضاء حكومة ولاية النيل الابيض ….

الجريدة

تعليق واحد

  1. يا جماعه الخير..المكى ود عبد الرحيم غِلِت عليكن فى شنو! وهى تعنى شنو لو كان المبلغ 1600 او 600! ارقام اتهيّات فى ذهنه وجات على لسانو!غِلِت فى شنو .. فى البخارى! يكونش الراجل عندو عشم ان المياه تعود لمجاريها والحكايه دى تحصل ! فضّوها سيره وكل زول يقوم يشوف شغلو! زى ما قالها سعادتو الظابط العظيم الى كان قائد احدى الوحدات فى الرئاسه لما سالوه كيف الجماعه ضحكو عليهم بان القياده استلمت السلطه يو الجمعه وهو ومن معه من رفاقه كانو بيعملو شنو..
    رد على سائليه “نحن والله كنّا شايفين شغلنا وبس!”

  2. بسم الله الرحمن الرحيم
    هل سمعتي بالذي يكذب و يصدق كذبه و يدعي بانه يلبس ثيابا امام من يرون عورته امام اعينهم دون حياء ؟؟؟
    اعتقد بان المؤسسة الدولية ان قالت هذا الرقم فانها قد تكون اعتمدت على البيانات الرسمية.
    مثلا متوسط دخل الفرد الشهري ٦٠٠ جنيه، السنوي ٧٢٠٠ جنية. في العام الماضي السعر الرسمي للدولار ٦ جنيه، و عليه متوسط الدخل السنوي ١٢٠٠ دولار.
    اما اذ١ اعتبرنا سعر الدولار الحقيقي ٣٠ جنيه يكون المتوسط٢٤٠ دولار في السنة فقط. اقل من دولار في اليوم !!!!!!
    مافي مساعدات و مافي اسقاط ديون بناءا على اقوالكم!!
    قالوا الجاهل عدو نفسه !!!
    و يا مسؤولون كان الصدق ما نجاكم الكذب ما بنجيكم!!!!
    نصيحة لوجه الله.

  3. يا جماعه الخير..المكى ود عبد الرحيم غِلِت عليكن فى شنو! وهى تعنى شنو لو كان المبلغ 1600 او 600! ارقام اتهيّات فى ذهنه وجات على لسانو!غِلِت فى شنو .. فى البخارى! يكونش الراجل عندو عشم ان المياه تعود لمجاريها والحكايه دى تحصل ! فضّوها سيره وكل زول يقوم يشوف شغلو! زى ما قالها سعادتو الظابط العظيم الى كان قائد احدى الوحدات فى الرئاسه لما سالوه كيف الجماعه ضحكو عليهم بان القياده استلمت السلطه يو الجمعه وهو ومن معه من رفاقه كانو بيعملو شنو..
    رد على سائليه “نحن والله كنّا شايفين شغلنا وبس!”

  4. بسم الله الرحمن الرحيم
    هل سمعتي بالذي يكذب و يصدق كذبه و يدعي بانه يلبس ثيابا امام من يرون عورته امام اعينهم دون حياء ؟؟؟
    اعتقد بان المؤسسة الدولية ان قالت هذا الرقم فانها قد تكون اعتمدت على البيانات الرسمية.
    مثلا متوسط دخل الفرد الشهري ٦٠٠ جنيه، السنوي ٧٢٠٠ جنية. في العام الماضي السعر الرسمي للدولار ٦ جنيه، و عليه متوسط الدخل السنوي ١٢٠٠ دولار.
    اما اذ١ اعتبرنا سعر الدولار الحقيقي ٣٠ جنيه يكون المتوسط٢٤٠ دولار في السنة فقط. اقل من دولار في اليوم !!!!!!
    مافي مساعدات و مافي اسقاط ديون بناءا على اقوالكم!!
    قالوا الجاهل عدو نفسه !!!
    و يا مسؤولون كان الصدق ما نجاكم الكذب ما بنجيكم!!!!
    نصيحة لوجه الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى