التغيير السياسي غير كافي نحتاج لثورة اجتماعية

في الحياة العامة والتخطيط الاستراتيجي السليم يصعب الفصل بين الاقتصاد والاجتماع من جهة, وبين السياسة والثقافة الاجتماعية العامة من جهة اخرى ولكُلِ مكوِن تاثير على مجري احداث المكوِنات الاخرى. في حالة السودان مالم تحدث ثورة فكرية اجتماعية شاملة على مستوى النخب والشعب عامة لمناهضة التجارب المرة والفاشلة التي اقعدت كثيرا بنهضتنا, فان الامور تسير نحو الابقاء على الوضع الراهن status quo او الانجراف نحو الاسواworst scenario . تتفاقم الفجوة بين طبقات المجتمع يوميا على مبدا يزيد الاغنياء ثراءا لاستفادتهم من الازمات المصتنعة, بينما يتدحرج ما تبقى من الطبقة الوسطى نحو التلاشي و تتحول ظروف طبقة الفقراء والكادحين من سيء الي اسواء ليعيشوا تحت بند (الصراع من اجل البقاء), ويؤثر ذلك في نمط تفكيرهم و يجعلهم تحت رحمة اهل السلطة و المال ويميلون الي توجيه اللوم لانفسهم واحساس بعدم تقدير واحترام الذات lack of self esteem مع تبني ثقافة الاستسلام والطاعة و الخضوع لصالح طبقة الاغنياء واهل السلطة, فيخلق ذلك ظروف تساعد على نمو واذدهار الطبقات الطفيلية والقطط السمان والنظر على الفساد باعتباره جدارة مكتسبة وميزة ربانية منحت لاهل الحظ.
اصبحنا نسمع تحليلات علماء السلطان على شاكلة ان ازمة المعيشة الراهنة غضب من الله سببها البعد من العبادة, بينما خبراء الاقتصاد الموالين للنظام regime experts منذ 7 سنوات يبشرونا عبر بيانات وتوقعات سرابية بان الازمة مؤقتة و سوف تنجلي قريبا, واصبحوا قادرين لصناعة فبركات اعلامية وبيع الهواء لينفقوا بذلك روح الامل عند الكادحين و الغلابة والبسطاء, متى ما شعروا بزيادة الغبن المجتمعي ضدهم.
على مدار السنة دعاية رخيصة يصنعها ويبثها حلفاء السلطة لاقناع العامة و بناء الامل و الطمانينة في قلوب البسطاء: فمثلا خزعبلات وهمية تبني الشعب امانيه عليها ومنها على سبيل المثال: بيع رمال السودان سوف تنعش الاقتصاد, وهمة الدولار سينزل دون ال5ج بفضل الجيوش المقاتلة في اليمن, رفع العقوبات بداية النهضة في البلاد وانهاء الازمة, دعم خليجي كبير و اموال تركية ودعت ببنك السودان, واخيرا اتفاقية فرقاء جنوب السودان سوف تنقذ زيادة سعر الخبز وسوف ينهار الدولار مع ضخ بترول الجنوب. انها 7 سنوات كاملات من بيع الوهم وانتظار المجهول والحال تتدحرج لاسواء. كذلك واحدة من اساليب وفنون التهرب من المسئولية هو الانكفاء على مبررات وافتراءات افتراضية لتغطية حالة الفشل والانهيار مثلا شماعة ان السودان مستهدفة بسبب الموارد والدين.
الظروف الضاغطة جعلت نفوس البسطاء تتمنى لسماع دخدغة عاطفية كاخبار انفراج الازمة المالية نهاية الشهر القادم وانخفاض الدولار في السوق, ذلك الاخبار تسعدهم حتى وان كان القائل هو نفس الكاذب صانع الازمات, انها اماني خيالية تباع ولا تتبعها افعال على ارض الواقع, اذن فهي تبقى اماني وهمية كالسراب.
ايها الناس ان التغيير السياسي باستبدال الديناصورات على راس السلطة ضروري في السودان ولكنه غير كافي لتحقيق تغيير نهضوي لتازم وتعقيد المشكل وتحوله الي ازمة مزمنة و كارثية chronic and catastrophic crisis . اذن نحتاج لثورة اجتماعية و التفكير خارج الصندوق social revolution and thinking out of box و البحث عن اسس جديدة للعقد الاجتماعي social contract بين الدولة ومواطنيها, على مبدا ان النخب الحاكمة مكلفون للتمثيل وليسوا مسيطرون على مصير الناس, وعلى قادة التنظيمات السياسية ان يبقوا بشرا والابتعاد من تحولهم الي حيوانات مفترسة predators: تارة قطط سمان وتارة اخرى نمور مفترسة وديناصورات ويتحول الوطن والمواطن الي فئران سهلة الافتراس.
[email][email protected][/email]

تعليق واحد

  1. ((مبدا ان النخب الحاكمة مكلفون للتمثيل وليسوا مسيطرون على مصير الناس))!!
    من الذي فوض النخب للحكم حتى تكلفهم بتمثيل الشعب لا السيطرة عليه؟؟!
    كلام متناقض ولم تفكر فيه جيداً. أولاً إن كان هناك نخب فليعملوا مع العاملين في مؤسسات الدولة بشروط الخدمة العامة بدءا بالتعيين بالمنافسة والشفافية والنزاهة من الغفير إلى الرئيس وبهذه الصفة صفة الموظفين العموميين هم خدام للشعب وليسوا ممثلين ولا مسيطيرين عليه والكل تحت سيطرة القانون الذي ارتضاه الشعب تعبيرا عن تطلعاته في الحرية والعدالة والمساواة وحفظ الحقوق واداء الواجبات فالكل يأخذ حقه ويؤدي واجبه تحت مظلته ورقابة مؤسساته الرقابية الرسمية ومنها الاعلام والصحافة والقضائية. ولا مجال لسيد أو مسود ولا لممثل أو تمثيل أو لمسيطر أو سيطرة لأحد أو جماعة تحت أي مسمى أو صفة.
    وهكذا تحدث الثورة الاجتماعية والترقية الثقافية تلقائياً بتطبيق هذا النظام وهو ما نحتاجه بعد اقتلاع النظام القائم أولاً بتطبيق النظام الجديد وتدريجيا بما يفرزه من ثقافة تستمر مع الأجيال.

  2. ((مبدا ان النخب الحاكمة مكلفون للتمثيل وليسوا مسيطرون على مصير الناس))!!
    من الذي فوض النخب للحكم حتى تكلفهم بتمثيل الشعب لا السيطرة عليه؟؟!
    كلام متناقض ولم تفكر فيه جيداً. أولاً إن كان هناك نخب فليعملوا مع العاملين في مؤسسات الدولة بشروط الخدمة العامة بدءا بالتعيين بالمنافسة والشفافية والنزاهة من الغفير إلى الرئيس وبهذه الصفة صفة الموظفين العموميين هم خدام للشعب وليسوا ممثلين ولا مسيطيرين عليه والكل تحت سيطرة القانون الذي ارتضاه الشعب تعبيرا عن تطلعاته في الحرية والعدالة والمساواة وحفظ الحقوق واداء الواجبات فالكل يأخذ حقه ويؤدي واجبه تحت مظلته ورقابة مؤسساته الرقابية الرسمية ومنها الاعلام والصحافة والقضائية. ولا مجال لسيد أو مسود ولا لممثل أو تمثيل أو لمسيطر أو سيطرة لأحد أو جماعة تحت أي مسمى أو صفة.
    وهكذا تحدث الثورة الاجتماعية والترقية الثقافية تلقائياً بتطبيق هذا النظام وهو ما نحتاجه بعد اقتلاع النظام القائم أولاً بتطبيق النظام الجديد وتدريجيا بما يفرزه من ثقافة تستمر مع الأجيال.

  3. الي 【الزول】

    االطرح أدناه (منقول من تويتر) يحقق نفس ما تصبو ونصبو اليه من سودان القانون والمؤسسات والتنمية المتوازية و الديمقراطية وسلمية تبادل السلطة الخ? حتى في وجود الأحزاب (والتي لا مناص منها، فرغم فشلها الراهن نحتاج لها كبدائل منافسة بعضها للبعض وكخيارات يختار بينها الناخب في ظل نظام ديمقراطي يعتنق مبدأ التبادل السلمي للسلطة)

    #السودان_الحديث

    https://mobile.twitter.com/AlsudanAaza/status/884614822033313792

  4. ليوقد كل منا شمعة بدﻻ عن لعن الظﻼم !
    أنسخ هذا وأرسله الى دائرة معارفك في الواتساب
    وأسالهم أن يمرروها لمعارفهم ? وهكذا ?
    ???????????????????
    1. العصيان المدني المفتوح حتى سقوط النظام هو الحل

    2. على المغتربين دعم العصيان ماديا بسلاح سوداني أصيل هو ” النفير ” ، وذلك بتوفير الضروريات الحياتية 1‏) للأسرة الممتدة و 2 ‏) لغير المقتدرين في الحي الذي يسكنونه . وللمقتدرين جدا منهم التبرع في صندوق قومي لتمويل العصيان المدني.

    3. على كل أحزاب وقوى المعارضة الشريفة أصدار بيانات تتعهد فيها بان كل من يتم فصله بسبب مشاركته في عصيان السودان المدني المفتوح ستتم أعادته الى منصبه بأثر رجعي بمجرد سقوط نظام النازية المتأسلمة .

    4. يجب أن نفعل كلنا كل ما نستطيع لهزيمة ذريعة ورهان النظام الذي يقول :” ديل عمرهم ما حيثوروا ﻻنهم خايفين من الرفد وقطع الرزق والجوع العطش والفلس !”

    5. اﻷجدى للمبادرين بالمحاولة تلو اﻷخرى لتوحيد العمل المعارض اﻹنضمام الى مبادرات سابقة اكثر إحتوائية، آخرها ما ورد بتفصيل في معرض المداخلات على مقال عبد الواحد محمد نور هذا في الراكوبة قبل أسبوع

    https://www.alrakoba.net/news-action-show-id-304648.htm

    تجد تحت المقال أدناه خطوات التنفيذ المحكم للعصيان.

    https://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-89127.htm

  5. الي 【الزول】

    االطرح أدناه (منقول من تويتر) يحقق نفس ما تصبو ونصبو اليه من سودان القانون والمؤسسات والتنمية المتوازية و الديمقراطية وسلمية تبادل السلطة الخ? حتى في وجود الأحزاب (والتي لا مناص منها، فرغم فشلها الراهن نحتاج لها كبدائل منافسة بعضها للبعض وكخيارات يختار بينها الناخب في ظل نظام ديمقراطي يعتنق مبدأ التبادل السلمي للسلطة)

    #السودان_الحديث

    https://mobile.twitter.com/AlsudanAaza/status/884614822033313792

  6. ليوقد كل منا شمعة بدﻻ عن لعن الظﻼم !
    أنسخ هذا وأرسله الى دائرة معارفك في الواتساب
    وأسالهم أن يمرروها لمعارفهم ? وهكذا ?
    ???????????????????
    1. العصيان المدني المفتوح حتى سقوط النظام هو الحل

    2. على المغتربين دعم العصيان ماديا بسلاح سوداني أصيل هو ” النفير ” ، وذلك بتوفير الضروريات الحياتية 1‏) للأسرة الممتدة و 2 ‏) لغير المقتدرين في الحي الذي يسكنونه . وللمقتدرين جدا منهم التبرع في صندوق قومي لتمويل العصيان المدني.

    3. على كل أحزاب وقوى المعارضة الشريفة أصدار بيانات تتعهد فيها بان كل من يتم فصله بسبب مشاركته في عصيان السودان المدني المفتوح ستتم أعادته الى منصبه بأثر رجعي بمجرد سقوط نظام النازية المتأسلمة .

    4. يجب أن نفعل كلنا كل ما نستطيع لهزيمة ذريعة ورهان النظام الذي يقول :” ديل عمرهم ما حيثوروا ﻻنهم خايفين من الرفد وقطع الرزق والجوع العطش والفلس !”

    5. اﻷجدى للمبادرين بالمحاولة تلو اﻷخرى لتوحيد العمل المعارض اﻹنضمام الى مبادرات سابقة اكثر إحتوائية، آخرها ما ورد بتفصيل في معرض المداخلات على مقال عبد الواحد محمد نور هذا في الراكوبة قبل أسبوع

    https://www.alrakoba.net/news-action-show-id-304648.htm

    تجد تحت المقال أدناه خطوات التنفيذ المحكم للعصيان.

    https://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-89127.htm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..