أخبار السودان لحظة بلحظة

الكورونا و(البنجقلي)..ّ!

خط الاستواء قد تمتد أيام الحظر، فتطول علينا (القعدة في البيت) حتى يجد العلماء دواءً لهذا الوباء الكورونا الفتاك، الذي فتك بـ 53 ألفاً، وتفشت عدواه في أكثر من مليون شخص في أنحاء متفرقة من العالم..هذه الجائحة التي دوخت الدنيا، وكشفت ضعف…

غَضبة “أبْ عاج” الأخيرة..!

عبد الله الشيخ خط الاستواء قبل ثلاثون عاماً ، و في مثل هذا اليوم، سقط نظام مايو..التحية لكل جندي مجهول شارك في صناعة الحدث.. وهذه مشاهد تُذاع لأول مرة، ومثلها كثير،ضاع في زحام الإدعاء..إحتشد شهر مارس 85 بإرهاصات النهاية الحتمية لنظام…

(كورونا الكيزان) في ديوان الضرائب!

والحال هذه، فإنها لم تسقط بعد، إذ إن حكومتنا تغض الطرف عن (كوز من الوزن الثقيل) يقلق راحة المناضلين في ديوان الضرائب..! هذا المسؤول يقبع داخل الديوان (كيّة في الثورة والثوار)، يقرر مصائر العاملين فيه كيف شاء .. قد يقول قائل إن مثل ذلك…

عزيزي حمدوك: هل فشلنا؟

خط الأستواء ربما  ننتصر على وباء الكورونا بشمس السودان الحراقة، لكن ثورتنا العظيمة حتى الان لم تتمكن من محاسبة ولا كوز واحد! لا نافع ولا رامبو، ولا علي عثمان، ولا حتى…!! تمكنت ثورتنا من وضع حد لحقبة دولة الاسلام السياسي، لكنها لم تتمكن…

حكايات من زمان الـ(كونجو مورو)..!

إبان شريعة النميري تم ضبط ودْ مَعوك متلبساً بجردلٍ مليء بما لذ وطاب من التّمبارة، وعقاباً على ذلك جُلدَ كذا جلدة معتبرة.. بعد فراغ العساكِر من وظيفتهم في الجلد، قال للقاضي الذي قرّعه على فعل المنكر: والله يا حضرة القاضي، إيّاهو لبناً ما…

البشير في (نسيم المعتقل)!

عبد الله الشيخ هل يطول بقاء البشير في نسيم المعتقل، حتى يتعمّق الجُرح، فنحن كما قال صلاح عبد الصبور: ( نحن لم ننس ولكن طول الجرح يغري بالتناسي، عندما يخلع صيف ثوبه من شتاء مكفهر قاس، وعلى عقبيهما يأتي خريفٌ مجدبٌ دونَ نداوة، وتعرّي كفّه…

قون المُغرِبيّة..!

الأزمة مستحكِمة ومُتفاقِمة، بتفاعل تناقضاتها وارتباطها بمحاور إقليمية ودولية. حكومة الدكتور محمد طاهر أيلا،(دعوها وشأنها، فإنها مأمورة)..

بينَ وَردِي وحِمّيد

خط الاستواء عبد الله الشيخ قد يأتي زمانٌ يضطر فيه الشعراء والروائيون والخطباء، لإرفاق شريط تسجيل، أو أي شكل من الأشكال السماعية الحديثة، يحوي تسجيلاً لنصوصهم المكتوبة، لإعطاء الصورة الأفضل للمتلقي.

(حَاج تُلُّبْ)..!!

عبد الله الشيخ ليس ممّا يلينا، أن نترقّب حتى يقوم (ضُرس العقل) لكل واحد من أفراد جماعة الإخوان المسلمين، وليس من شأننا الانتظار حتى تبلغ كل عضوية التنظيم، عُمر النبوّة، فيتبيّن لهم، أن مشروعهم الحضاري كان هباءً.. لا وقت نضيعه في الاستماع…