أخبار السودان لحظة بلحظة

فكروا في تفكيك لجان المقاومة قبل تفكيك المؤتمر الوطني!

* جاء في صحيفة التيّار عدد  السبت ٩/١١/٢٠١٩ أن ثمة قرارات سوف تصدر بتفكيك حزب المؤتمر الوطني، و إنهاء إسقاطات التمكين..!* أي أنهم، في المجلس السيادي و مجلس الوزراء، لم يفكِّكُوا حصون المؤتمر الوطني و يسوُّوها بالأرض حتى الآن..…

الهندي عزالدين الصحفي النرجسي الأرزقي!

* حول قميص حمدوك، لا زال الصحفي النرجسي الأرزقي الهندي عزالدين يسوط و يجوط داخل (الكنتوش) خاصته وليدةِ (القرض الحسن) و ربيبةِ الاعلانات الحكومية و الرأسماية الطفيلية المتوحشة.. و شعاره "خالف تُذكَّر!" خاصة بعد تمكُّنِ الكساد من صحيفته…

لا نريد تشييد مجزرة للقضاة!

* لا تشيدوا مجزرة للقضاة، من فضلكم، إذا فعلتم، و باسم ثورة ديسمبر المجيدة، تكونوا قد جنيتم على ركن من أهم أركانها الثلاثة: "حرية سلام و عدالة"، و جنيتم،بالتالي، على الثورة ذاتها جناية لا تغتفر..* في الذاكرة الجمعية مجزرة تم…

الجنجويد ورمٌ.. لكن أَورمٌ حميدٌ أم ورمٌ خبيٌث؟!

* جاء في الأنباء أن الصحفي عبد المنعم سليمان برَّأَ قوات الدعم السريع من جريمة فض الاعتصام.. و اتهم الكتائب الطلابية و كتائب الأمن الشعبي وكتائب “أحمد هارون” و الإسلاميين الذين انضووا تحت لواء ميليشيا الجنجويد بارتكابها..* هل من حق…

لِنَسْتَفِدْ من عِلْمِ الأستاذ نبيل أديب عبدالله القانوني الضليع!

* أثارت تسمية الأستاذ نبيل أديب عبدالله رئيساً ل(اللجنة الوطنية المستقلة للتحقيق في فض الاعتصام) احتجاجَ بعض الثوار.. و هو احتجاج مُؤسَّسٌ و له ما يبرره باعتبار أن الأستاذ نبيل شخصية عامة لها مكانتها القانونية الرفيعة و نموذج يُحتذى في مجال…

نحن و سد النهضة و المصريون و مشايعوهم السودانيون..

* قال د.سلمان أحمد سلمان، الخبير و المستشار السابق لقوانين المياه بالبنك الدولي، أثناء رده على تحريف أحد الكتاب المصريين للحقائق حول تأثيرات سد النهضة على السودان: " مصر منزعجة لأن السودان لم يعد في جيبها!"..* قالها، و لا شك في ما قال،…

سقطت و الا ما سقطت، ستسقط!

* إحتلال الفلول مقاعد الثوار بقوة عين موضوع تكشفه بعض الأحداث التي جرت قبل أيام.. و أحداث تجري حالياً و أحداث أخرى نتوقع حدوث في تسلسل:١- أدان تجمع الإعلاميين السودانيين تغطية التلفزيون القومي للوقفة الاحتجاجية لمجموعة من كتائب الدفاع…

حطمت الريالات و الدراهم عزتَكم المنيعة يا د.جبريل.. و أَيْمُ اللهِ!

* جبريل إبرهيم، رئيس حركة العدل والمساواة و الأمين العام للجبهة الثورية السودانية، يجتهد بكثافة لرهن إرادة السودان لدول الخليج، فهو لا يريد سلاماً فقط، بل يريد سلاماً و ( زيادة!)..* حين اشتدت تباريح النوى بالشاعر العراقي بدر شاكر…

الحزب الشيوعي يغيظك أحياناً.. و سيغيظك يوم ٢١ أكتوبر!

* للقدرِ سخريتُه..! * كتبتّ رداً على تعليق أحد أصدقاء صفحتي بالفيسبوك بمناسبة إعتراضي على الدعوة لمليونية ٢١ أكتوبر: " أنت و عددٌ من الثوار تقولون كلمةَ حقٍّ تريدون بها حقاً.. و الكيزان يقولون كلمةَ حقٍّ يريدون بها باطلاً.. لا تسايروهم!"…

أوقفوا هذا العبث يا سعادة النائب العام و يا وكلاء النيابة!

* إن عبث الكيزان و الفلول عبث لا تخطئه العين.. إنهم يتجرأون على الثورة علانية.. و تزداد جرأتهم يوماً بعد يوم لزعزعة الإستقرار في السودان و الدفع بالحكومة الإنتقالية و بالمكتسبات المأمولة إلى الهاوية..* كانت استراتيجية قحت تتمحور حول…

العدالة عاجزة يا سعادة رئيس القضاء و سعادة النائب العام..!

* جميل جداً أن تمَّ تعيين رئيس القضاء و النائب العام.. و يكون الأجمل إذا بذلوا كل طاقتهم و معرفتهم القانونية لإعادة هيكلة النظام القضائي كله من الأساس كي تأخذ العدالة المراد منها مجتماعياً و سياسياً و اقتصادياً..* فالعدالة منبوذة طوال…

ما نَنْحَنِي للخليجيين شديد كده يا حمدوك!

* نعلم أن من شيمتك الوقوف منتصباً.. و نصدقك إن قلتَ أن أمريكا دفعت بالسودان دفعاً إلى حضن السعودية و الإمارات، لكن ربما يكون في قولك شيئ من التحليل/التأويل البعيد، فالدفع قد يكون دفعاً غير محسوب و رميةً من غير رامٍ.. و قد يكون الدفع محسوباً…

ضعف الإرادة السياسية و الإرادة التنفيذية.. وبينهما يتحرك الكيزان!

* تمثل قحت الإرادة السياسية.. بينما تمثل الحكومة الإنتقالية الإرادة التنفيذية و أنت.. أنت.. أنت رئيس الوزراء يا د.حمدوك.. * الإرادتان السياسية و التنفيذية ناقصتان بوضع اليد، يد المجلس العسكري الذي صار بقدرة السلاح جزءاً من الإرادة السياسية…

أمريكا تَرْعَىْ بن سلمان ونتنياهو والسيسي بحُنوٌّ شديد.. وتقسو علينا!

* أمريكا ترعى الثلاثي السفاح.. و تغطي جرائمهم.. بينما تصر على إبقاء السودان الجديد في قائمة الدول الراعية للإرهاب.. * و بسبب وضع السودان على تلك القائمة يستمر حرمانه من قروض البنك الدولي و المؤسسات المالية الدولية و أي معاملات تجارية…

ألغام مدسوسة في طريق الحكومة الانتقالية..

* الألغام الموضوعة في طريق الحكومة الانتقالية كثيرة و خطيرة، لو تدركون كثرة و خطورة تلك الألغام!* إن أخوان الشيطان يحاولون خلق بيئة خانقة للحياة في السودان، هذه الأيام، شبيهة بتلك البيئة التي خلقوها طوال الفترة السابقة لإنقلابهم في ٣٠…

القتل خارج نطاق القانون يتم بالقانون..!

* إننا نبحث عن القانون في قانون لا يشبه القانون.. * أعوذ بالله من لصوص نظام (الإنقاذ) القتَلة الذين أباحوا النهب و اغتصاب النساء و سفك الدماء و الاستحواذ على الأراضي و الممتلكات العامة و الخاصة، خارج نطاق القانون، بالقانون..! * قد تتعجب،…

سرقوا الدولة السودانية وحشروها في جيوبهم..!

* سرقوا الدولة السودانية و حشروها في جيوبهم عياناً بياناً.. و نحن نضيِّع الزمن في فحص الحيثيات و الإجراءات القانونية و ما إلى ذلك لبتر الفساد من جذوره.. و إعلاء كلمة القانون دون خوف من المستأسدين الملطخة أياديهم بالدماء و الفاسدين المحتمين…

زلزالٌ سحق الأحزابَ التقليدية التونسية.. و يتقدم لسحق رصيفاتها السودانية..

* إذا أخبرك سودانيٌّ ما أن زميلاً لك قد (ركَّبُوهو) التونسية.. فاعلم أنه قد فُصِل من العمل في دولة الاغتراب.. و أنه عاد إلى الوطن بالطائرة التونسية..* لكن الذي حدث في تونس هو أن شباباً تونسياً فَصَلوا الأحزاب التقليدية التونسية من…

ما زال المجلس (العسكري) هو الممسك بزمام الثورة!

*  المجلس العسكري (شريكٌ!) صوَّب رصاصاته على الثورة و أقعدها عن الحركة.. و صار هو الغائب الحاضر بعد تشكيل مجلس السيادة و الحكومة الانتقالية.. و هو الممسك بزمام الثورة من خناقها بما وضعه أمامها من عراقيل (شنقلت الريكة).. * الحكومة…

لا تكن مثل (حسن طرحة) و لا مثل البشير يا سعادة الوزير!

* حديثك لصحيفة القدس العربي، و الذي نقلته صحيفة الراكوبة، أشعل نيران الغضب في قلوب الثوار..* و لا زالت النيران تشتعل من بؤر كثيرة تضمنها الحديث مثيرةً للمزيد من حنق من كانوا يخوضون غمار الثورة (السلمية) في الوقت الذي كان فيه إعلام النظام،…

لن نعطي الجنوبيين و لو حقنة في المستشفى!

* قال د. كمال عبيد، وزير إعلام المؤتمر الوطني، في أكتوبر ٢٠١٠: "لن يكون الجنوبي في الشمال مواطناً حال وقوع الانفصال.."* و استرسل في مهاترة مستفزة: " كذلك لن يتمتع بالمواطنة، والوظيفة، والامتيازات، ولا حق البيع والشراء في سوق الخرطوم»* و…

فيصل محمد صالح، وزير الإعلام الجديد، أدرى مني بالمنافقين و المنافقات!

* برنامج " الصباح رباح"، إعداد الكاتب إبراهيم البزعي و تقديم الأستاذة/ سارة محمد عبدالله بالاذاعة السودانية، يرتدي ثوب ثورة ديسمبر المجيدة، كل صباح، هذه الأيام.. و هو نفس البرنامج الذي كان يرتدي ثوباً مليئاً بالثقوب في مدح و تقريظ النظام…

حميدتي أقوى رجل في السودان..!

نشرت المواقع الإليكترونية هذا المقال في نوفمبر ٢٠١٧... و أدعى ما فيه لجذب الانتباه هو حدوث ( حدث ما حدث).. أنظر الفقرة الرابعة ثم الفقرة الأخيرة، و إليكم المقال:- · بلغ محمد حمدان حميدتي درجة من العتُّو أن تحدى الرئيس عمر البشير…

إنها محاصصاتٌ حجبتموها عن الجبهة الثورية بخبث!

" قال الثائر تشي جيفارا: الثورة يخطط لها الاذكياء وينفذها الشجعان ويقطف ثمارها الجبناء!* و في الذاكرة خطط تجمع المهنيين السودانيين المجدولة أيام الحراك الثوري أقاربها بما يحدث من خلافات داخل كتل قوى الحرية و التغيير بعد أن حان قطاف ثمار…

كل العيون تبني عليك كون يا حمدوك!

* إنقطع التيار الكهربائي، و بعد طول انتظار لعودة التيار تساءلت طفلةٌ في براءةٍ عابرةٍ ندية: " حمدوك بجيب لينا الكهربا متين؟!"* ذاك شعور جميع السودانيين المتفائلين بقيادة حمدوك للحكومة الانتقالية.. و قد سمعوا عن خبرته و كفاءته الكثير..…

أراد المرتزقةُ السودانيون أن يُذِّلوا الأسيرَ الحوثيَ، فأذلَّهم!

* بثت قناة (الجزيرة مباشر) مشهداً لأسير من الحوثيين وقع تحت أسر ضابط و جنود من المرتزقة السودانيين.. * كان الأسير الحوثي مقيَّداً في شموخ.. و الضابط المرتزق يستجوبه من موقع القوة و الجبروت و الارتزاق: " سأل الضابط أسيره. أنِحْنا مَنْ؟"…

الشروعُ في الحربِ الوقائيةِ لكسرِ مؤامراتِ الكيزان و الفلول..!

* أظهرت وسائل التواصل الاجتماعي صورة اثنين من كتائب الظل يقفان وراء الدكتور حمدوك، رئيس الوزراء، كحراسٍ له.. و قال شباب الثورة إن حراس حمدوك جزء من طابور خامس مزروع داخل مكتبه.. و عرَّف شباب الثورة أحد أفراد الحرس بأنه أحد أفراد كتائب الظل…