أخبار السودان

فضاءات (البنقو)..!!

عثمان شبونة

* الشرطة في بعض مناطق السودان تسعى للقضاء على (منابع) المخدرات.. هذا حسن.. والأحسن منه أنها تحاول إيجاد بدائل تحل محل (زراعة المخدرات) فهي خطر يدمر بلادنا فوق دمارها (السياسي) الرهيب..!
* لكن كيف يكون البديل مرغوباً فيه مع حزمة (تكاليف) تتعلق بالفكرة ــ الحسنة ــ التي تبادر بها الشرطة؟ وهي فكرة رغم جديتها وأهميتها تقترب من (الرومانسية) في حضرة وطن محكوم (بالمضادات) المُعِيقة للتنمية (النظيفة)..!
* في جزء من خبر لزميلتنا رابعة أبو حنة؛ قرأنا عن قوات مكافحة المخدرات المدعومة بقوات من وحدات الشرطة؛ ونجاحها في القضاء على مزارع المخدرات بولاية جنوب دارفور.. و.. أوضح مدير ادارة العمليات بالادارة العامة لمكافحة المخدرات العميد منور محي الدين؛ أن عدد (500،6) فداناً تمت ابادتها وتقدر بـ(45) طناً من الحشيش، مشيراً الى أن حظيرة الردوم تبلغ مساحتها (13) كلم وسيتم وضع قوات دائمة لاعاقة الزِراعات التي تتم هناك.
ــ في تقديراتي أن 45 طناً من الحشيش تكفي مدينة كاملة (بالتسطيل!) لعدة أيام..!!
* لكن… هل وجد الناس (المعنيين) محصولاً مُغرِياً غير المخدرات وامتنعوا عن زراعته؟! هذا السؤال لا يُفهم منه تبريراً أو تشجيعاً لزراعة المخدرات أو(تحليلها)؛ بقدر ما يبرز قصور السلطات (في الفهم!) حينما يكون علاجها للمشكلة بوضع قوات لحراسة مكان محدد؛ لمحاربة زراعة (البنقو)؛ علماً بأن مساحات الأرض المهيأة لنمو الحشيش في السودان أكبر من الاحتواء بأساليب الحراسة والعمليات الشرطية المُرهِقة (للخزينة العامة)..! أليس في الإمكان تقنين وضع يجعل جماعات الحشيش يتخلّون طوعاً عن (مغامراتهم)؟ فالمنع وحده لن يجدي طالما بداخل الإنسان (نفس) وأطماع؛ ثم أرجُل تجوب الأصقاع..!! ومؤكد أن الأرض التي ينمو فيها الحشيش تصلح لمحاصيل مجزية بالفوائد؛ إذا كفت وحوش (الرسوم والجبايات) عن شراهتها..!
ــ كيف يقتنع (الحشاشون) بفكرة زراعة البديل دون حافز (قوي!) يضمن لهم مكسباً مرضياً آمناً من أطماع (المحليات)؟!
* لو ترسخت الثقة في (البدائل) لدى الزُّرّاع مع الاعفاء من التكاليف (الرَّسمية) التي عُرِفت بها (حكومة الجبايات) في السودان؛ فربما لا تحتاج الشرطة إلى حراسة (فضاءات الحشيش) مجدداً؛ لأنها ــ ببساطة ــ ستكون كريمة بمحاصيل للحياة.. علماً بأن فضاءات الموت يمكن أن تتجه حيثما شاء لها (المغامرون)..! أما الاعفاءات المقصودة فيمكن إقرارها لأجلٍ محدد؛ كأن يُصدِر أهل الشأن ما يفيد بأن المحاصيل البديلة للمخدرات (معفية من رسوم الانتاج وغيرها؛ لمدة كذا سنة)..!
* (الممنوعات) لن تتوقف زراعتها؛ فهي مرغوبة مهما كانت نتائجها المُهلكة.. لكن يمكن حسر مساحاتها أو القضاء عليها بسياسة رشيدة تدعم الفكرة الشرطية الآنفة؛ بالمزيد من (الاغراءات).. فالخسارة لدعم (البدائل الآمنة) مهما تكن؛ أقل بكثير من كلفة محاربة زراعة (البنقو) وتبعات انتشاره.. ولو أعدنا النظر لأكثر من (6) آلاف فدان حشيش (داخل ولاية محددة) نتيقن أن ما خفى أعظم؛ ولن يأخذنا الشك بأن تجار المخدرات لهم سطوة لا يُستهان بها؛ ولا يخشون السلطة بقدر خشيتهم من (الفقر)..!!
خروج:
* لقد أبادت السلطات المخدرات التي (أينعت) في ولاية واحدة..! فهل تستطيع التحكُّم في (وارِد الحاويات)؟!!
أعوذ بالله
ــــــــ
الجريدة ــ الأحد

تعليق واحد

  1. قال وضع حراسه دائمه قال…هههههه
    والله في نهاية الموسم تلقاهم كلهم عملو مزارع وبالكميات وكمان تلقى مزرعه كبيره يقولو ليك دي حقة جنابو(البيك بوسسس)
    دي حكومتنا وانحنا فاهمنها كويس يعنى عارفين المنتالتي بتاعتهم…عشرة 27 سنه ياراجل

  2. من مصلحة حكومة اللصوص و الفاسدين ان تنتشر المخدرات لتغييب عقول الشعب عن ماسيه و شغله عن الثورة على الظالمين …

  3. الهدف الاساسي ليس محاربة المخدرات و هم الذين يستوردون الانواع الفتاكه و المدمره منها
    الهدف الاساسي الارض و نتمني ان لا يكون تم بيعها للصين و هي بالاحري ملايين اللصوص(اجارة لمدة 100عام)

  4. شكرا يا عزيزي فعلا المهم في دراسة المشاكل وضع البدائل المغرية الجاذبة فمثلا تكلفة الحراسة ستكون مرتفعه لبلد ارهقته تكلفة الامن واكلت الاخضر واليابس وشخصيا عندما كنت اداريا افكر في الحل المجدي قبل قرار المنع هكذا تنطعا لكنك في السودان فاذاكانت الزراعة الحلال ضائعه وهي رتق فتقنا الاكبر فما بالك بالحرام المرغوب لنسيان العطب المركوز في فقر الناس كقولهم احباطا (بلدنا ما عنده وجيع ) او كالنازح المريض ذاك الذي انفق ماله في طلب ديوان الزكاة ليتعالج ولم يجد ايجابة في حين حسناء وجدت الاجابة من مشوار واحد فقال النازح متحسرا ( عملنا حكومتنا عفن الله لا بارك فيها) بلمناسبة ما كتبته كان علي الهواء وفي قناة الشروق!!! شكرا لك فهل لنا وجيع!!!1

  5. والله كلامك صاح! لكن تجار المخدرات هم سند الحكومة. و الدليل:
    يحكى ان تاجر مخدرات بولاية شرق دارفور و تحديدا محلية ابو مطارق سطى على شحنة تاجر آخر عبارة عن خمسة لوري متجهه الى الخرطوم و كادت ان تحدث مواجهه بين قوات التاجرين فتوسط معتمد المحلية لحل الخلاف فكان رد التاجر المستولى على سحنته للمعتمد:(بان شكر الله سعيكم و بضاعتي بردها بضراعي) و لكن بحمد الله تمت تسوية الموضوع و ردت البضاعة تحت حراسة المعتمد و الشرطةز

  6. عصابة البشير تفرض الضرائب والجبايات المهولة على الزراعة التقليدية حتى يلجأ الزُراع إلى زراعة البنقو لأن رسالة نظام البشير هي إهلاك الشباب بالفقر، والحرمان والبنقو وكذلك تجتهد عصابة في أن يأكل الزرُّاع الحرام برزاعتهم للمخدرات أسوة بعصابة البشير التي تأكل الحرام أكلاً لمَّا!

  7. الذى يتحكم يا شبونة هو السيد النائب الاول للرقاص فهو مسئول شئوون المخدرات بالقصر الجمهورى بعدين زول كييف وركاب فيل بدون سرج

  8. أنا ما عارف السر في أنكم لمن تجيبوا خبر عن المخدرات والبنقو دائمآ يكون معاهو صورة بكري حسن صالح هههههههههي يعني قصدكم دا شيخ المساطيل ولا شنووو ههههههه

  9. مادام ماعارفين يزرعوا لينا اي جاجة منها فايده في بلدهم الوسخانة دي …
    خلوا الناس يزرعوها كلها بنقو , يخدر الصحاري ويخدر الشعب ويخدر الجنيه الطاير ده وينزل ضغطنا شوية…
    ونغير العلم للون ألابيض تتوسطه الصفقة الخضراء…
    ممكن نقول عندنا سياحة وعندنا حاجه واحده بنصدرها غير الحروب والمرضى واللاجئين والإرهابيين !!!

  10. انتو تعالو ..
    فهم البنقو شنو اليومين دبل ..
    اكيد ليهم خطه جديده او صنف جديد نازل في الفتلرات الجايه دي ..
    الناس دي ماليهم مواضيع يناقشوها في برلماناتهم ..
    خلاص يعني كل شي حلو وقبلو للبنقو ..

  11. يااستاذنا شبونة انتو للأسف مافهمتو طريقة تفكير
    الإخوان المسلمين قطبي المهدي ونافع علي نافع تلميذو
    علي يد جهاز السافاك الإيراني ودرسو منهج طالبان
    وكلهم يحللو عائدات المخدرات ويمولو بيها انشطتهم
    ويشترو منها السلاح ويدعمو بيها حركات المعارضة
    في دول الجوار المراد تطويعها فضلا عن أنها سلاح
    فعال لتحطيم شباب الثورة واحباطه…الناس ديل
    يحاربو البنقو لانو في متناول اليد وأصاب مخدراتهم
    التي يجلبونها. بالكونتينرات بالبوااااار.

  12. قال وضع حراسه دائمه قال…هههههه
    والله في نهاية الموسم تلقاهم كلهم عملو مزارع وبالكميات وكمان تلقى مزرعه كبيره يقولو ليك دي حقة جنابو(البيك بوسسس)
    دي حكومتنا وانحنا فاهمنها كويس يعنى عارفين المنتالتي بتاعتهم…عشرة 27 سنه ياراجل

  13. من مصلحة حكومة اللصوص و الفاسدين ان تنتشر المخدرات لتغييب عقول الشعب عن ماسيه و شغله عن الثورة على الظالمين …

  14. الهدف الاساسي ليس محاربة المخدرات و هم الذين يستوردون الانواع الفتاكه و المدمره منها
    الهدف الاساسي الارض و نتمني ان لا يكون تم بيعها للصين و هي بالاحري ملايين اللصوص(اجارة لمدة 100عام)

  15. شكرا يا عزيزي فعلا المهم في دراسة المشاكل وضع البدائل المغرية الجاذبة فمثلا تكلفة الحراسة ستكون مرتفعه لبلد ارهقته تكلفة الامن واكلت الاخضر واليابس وشخصيا عندما كنت اداريا افكر في الحل المجدي قبل قرار المنع هكذا تنطعا لكنك في السودان فاذاكانت الزراعة الحلال ضائعه وهي رتق فتقنا الاكبر فما بالك بالحرام المرغوب لنسيان العطب المركوز في فقر الناس كقولهم احباطا (بلدنا ما عنده وجيع ) او كالنازح المريض ذاك الذي انفق ماله في طلب ديوان الزكاة ليتعالج ولم يجد ايجابة في حين حسناء وجدت الاجابة من مشوار واحد فقال النازح متحسرا ( عملنا حكومتنا عفن الله لا بارك فيها) بلمناسبة ما كتبته كان علي الهواء وفي قناة الشروق!!! شكرا لك فهل لنا وجيع!!!1

  16. والله كلامك صاح! لكن تجار المخدرات هم سند الحكومة. و الدليل:
    يحكى ان تاجر مخدرات بولاية شرق دارفور و تحديدا محلية ابو مطارق سطى على شحنة تاجر آخر عبارة عن خمسة لوري متجهه الى الخرطوم و كادت ان تحدث مواجهه بين قوات التاجرين فتوسط معتمد المحلية لحل الخلاف فكان رد التاجر المستولى على سحنته للمعتمد:(بان شكر الله سعيكم و بضاعتي بردها بضراعي) و لكن بحمد الله تمت تسوية الموضوع و ردت البضاعة تحت حراسة المعتمد و الشرطةز

  17. عصابة البشير تفرض الضرائب والجبايات المهولة على الزراعة التقليدية حتى يلجأ الزُراع إلى زراعة البنقو لأن رسالة نظام البشير هي إهلاك الشباب بالفقر، والحرمان والبنقو وكذلك تجتهد عصابة في أن يأكل الزرُّاع الحرام برزاعتهم للمخدرات أسوة بعصابة البشير التي تأكل الحرام أكلاً لمَّا!

  18. الذى يتحكم يا شبونة هو السيد النائب الاول للرقاص فهو مسئول شئوون المخدرات بالقصر الجمهورى بعدين زول كييف وركاب فيل بدون سرج

  19. أنا ما عارف السر في أنكم لمن تجيبوا خبر عن المخدرات والبنقو دائمآ يكون معاهو صورة بكري حسن صالح هههههههههي يعني قصدكم دا شيخ المساطيل ولا شنووو ههههههه

  20. مادام ماعارفين يزرعوا لينا اي جاجة منها فايده في بلدهم الوسخانة دي …
    خلوا الناس يزرعوها كلها بنقو , يخدر الصحاري ويخدر الشعب ويخدر الجنيه الطاير ده وينزل ضغطنا شوية…
    ونغير العلم للون ألابيض تتوسطه الصفقة الخضراء…
    ممكن نقول عندنا سياحة وعندنا حاجه واحده بنصدرها غير الحروب والمرضى واللاجئين والإرهابيين !!!

  21. انتو تعالو ..
    فهم البنقو شنو اليومين دبل ..
    اكيد ليهم خطه جديده او صنف جديد نازل في الفتلرات الجايه دي ..
    الناس دي ماليهم مواضيع يناقشوها في برلماناتهم ..
    خلاص يعني كل شي حلو وقبلو للبنقو ..

  22. يااستاذنا شبونة انتو للأسف مافهمتو طريقة تفكير
    الإخوان المسلمين قطبي المهدي ونافع علي نافع تلميذو
    علي يد جهاز السافاك الإيراني ودرسو منهج طالبان
    وكلهم يحللو عائدات المخدرات ويمولو بيها انشطتهم
    ويشترو منها السلاح ويدعمو بيها حركات المعارضة
    في دول الجوار المراد تطويعها فضلا عن أنها سلاح
    فعال لتحطيم شباب الثورة واحباطه…الناس ديل
    يحاربو البنقو لانو في متناول اليد وأصاب مخدراتهم
    التي يجلبونها. بالكونتينرات بالبوااااار.

  23. الأنتاج المحلي أصبح ينافس المستورد بالحاويات فلزم إيقاف الإنتاج المحلي …. يا جماعة خلونا من الأفلام الهندية دي

زر الذهاب إلى الأعلى