أهم الأخبار والمقالات

تجمع المطلبيين يعيد حرق مصانع التعدين في تلودي إلى تلكؤ السلطات في حسم القضية

الراكوبة – مشاعر دراج

حمل تجمع الأجسام المطلبية، السلطات مسئولية الأحداث المؤسفة التي وقعت بمنطقة تلودي، مبينا أن تلكؤها في تنفيذ القرار الخاص، بوقف عمل الشركات العاملة في مجال تعدين الذهب، تسبب في غضب المواطنين وحرقهم للشركات. فيما كشفت القوات المسلحة عن مصرع أحد منسوبيها وإصابة ضابطين أحدهما بطلق ناري وإصابة عدد من المواطنين اثنان منهما بإصابات خطيرة خلال الأحداث، مؤكدة أن مجلس السيادة شكل لجنة للتحقيق في ملابسات الحادثة واصفة المحتجين بـ(المخربين).

وكان مواطنون محتجون قد طالبوا بوقف شركات التعدين العاملة في تلودي، كونها تستخدم موادًا تضر بصحة الإنسان والحيوان، ونظموا اعتصامًا لشهر، بيد أن السلطات رفضت إيقاف الشركات المملوكة للدعم السريع والجيش عن العمل ليقوم المواطنون بحرقها أمس.

وأكد بيان صادر من تجمع الأجسام المطلبية ــ حصلت (الراكوبة) نسخة منه ــ أن دراسات أثبتت استخدام شركات تعدين الذهب لمواد كيمائية ضارة بالبيئة، تسببت في تلوث مصادر المياه وظهور حالات تشوه في الأجنة وإجهاضات للحوامل وأمراض السلطان والكلي، فضلا عن نفوق الماشية وتأثر الغطاء الشجري في المنطقة، مما أدي كل ذلك لإجبار المواطنين على ترك قراهم الأصلية التي أصبحت منطقة تلوث قاتل.

وأعلنت الأجسام المطلبية عن عزمها وضع تصور لحل نهائي وآمن لمشاكل وآثار قطاع تعدين الذهب، تحتوي على ضرورة تنفيذ أمر أيقاف عمل الشركات التي تعالج الذهب بمادة السيانايد، وأبعاد الآليات المستخدمة في ذلك النشاط، وأبعاد السكان من محيط تلك المصانع المؤبوة التابعة لشركات السنط والجنيد بمنطقة مريضان، ابرسي في منطقة اللفة، وشركة الجنيد في منطقة التقولا.

وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة، في بيان له اليوم، إن مجموعات مخربين مسلحة قامت بإحراق شركات الجنيد والسنط وأبرسي العاملة في تعدين الذهب بتلودي. وأضاف: “بدأت الأحداث بمسيرة احتجاج طالبت بوقف التعدين، بحجة استخدام مواد تضر بصحة المواطنين” مبينا إن الحشود توجهت لمقر شركة الجنيد وقامت بحرق مصنعين و3 بوكلن و3 سيارات وقريدر ومخزن به مخزون عام كامل من مواد التصنيع، موضحاً إن الحشود توجهت لمقر آخر للشركة يبعد 15 كلم عن المقر الأول وأحرقت 3 قلابات و2 بوكلن و4 عربات ZS  ونهب 4 بوكلن.

ولفت بينا الناطق الرسمي إلى أن الحشود حرقت مصنعين خاصين بشركة السنط وتدمير 9 آليات.

‫4 تعليقات

  1. {{ مجلس السيادة شكل لجنة للتحقيق في ملابسات الحادثة واصفة المحتجين بـ(المخربين).}}
    نرفض رفضا باتا نعت هؤلاء المواطنين الشرفاء بالمخربيين ونطالب مجلس برهان العسكري السيادي الاعتذار لهؤلاء المواطنين فوورا

  2. نعم ، السبب هو تلكؤ السلطات العسكرية في لجم نهم الجشعين من اذيال المخلوع المتكالبين على نهب ثروات الولايات دونما اكتراث للاضرار التي تلحق بانسان تلك المناطق

  3. المفروض أن يوقفوا كل نشاط تعديني وكافة الشركات الكيزانية العاملة في هذا المجال ومصادرتها حتى يتم تقنين هذه الصنعة وترتيبها كما ينبغي حتى لا تضيع ثروات البلاد هدرا وتضيع حقوق المواطنين وصحتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..