مقالات وآراء سياسية

إلي من يهمه الأمر بمصرف التنمية الصناعية (5)

الطيب سمي جدو

حسب وعدنا لكم بنشر مقال طويل ومفصل عن مدراء اخذو كل شئ ولم يعطو أي شئ،ولكن قرار لجنة إزالة التمكين بحل مجلس إدارات 12 بنك وإنهاء خدمة 9 مديرو بنوك تؤجل نشر المقال.

الحمدلله وحده بأن تمت الاستجابة لجزء من الاستغاثة السابقة بفضل جهود كثير من الاخوة الحادبين علي مصلحة مصرف التنمية الصناعية الذي هو في الاصل بنك حكومي ملك للشعب السوداني،فكان لابد من التغيير،وكان لابد لنا ان نتحدث ونهنئ انفسنا وكل القائمين علي أمر القطاع المصرفي بهذا القرار الصائب الشجاع،والذي نعتبره جاء متأخرا بعض الشئ خاصة بحل مجلس إدارة مصرف التنمية الصناعية المتهالك الذي ظل كأطول مجلس إدارة في تاريخ البنوك،وكان يديره عدد محدود والباقين لاحول لهم ولاقوة،فنجد رئيسه هارب لاكثر من عام خارج السودان،اما قرار إعفاء المدير العام لمصرف التنمية الصناعية هذا القرار نعتبره بداية بزوغ شمس التغيير في هذا المصرف العجوز الذي كابد كامل المعاناة طيلة نيابة نائب المدير العام(إ.ب) والذي كان يحور دور هذا المصرف ويوظفه لخدمة نفسه وأهله وأخوان علي بابا،وهذا القرار لو تأخر اكثر من ذلك لاصبح المصرف مضيعه في أيدي اخوان علي بابا ومن ساعدهم من الادارة التنفيذية.

المدير العام المقال والمعفي أضاع هيبة الادارة بضعف شخصيته والعنصرية المتحيزة في افعاله حيث يميل بصورة واضحه لا لبس فيها الي عشيرته وقبيلته التي ينتمئ لها،ويكفي لتلبية طلبك أن (ترطن معه)وهذا ماعلمه وأدركه العملاء.

المدير العام المعفي له مآخذ كثيرة محسوبة علي البنك آخرها غض الطرف عن مشكلة كبيرة متمثلة في شكوي مقدمة من موظفة بالبنك ضد مدير وحدة الصمغ العربي(ع.خ) المتخصص في الشجار والعداء مع العنصر النسائي من الزميلات في البنك،هذا الشخص الذي افتري حق الافتراء وتجاوز كل الحدود الاخلاقية وله سوابق كثيرة مع كثير من الزميلات والزملاء وافتراءات ونبذ عنصري وألفاظ بزيئة وتعدي بالايدي وكيف لايفعل ذلك وهو الصديق المقرب والحميم لنائب المدير العام،وهو مثال للمحسوبية والجهوية والقبلية والعنصرية التي أدخلها نائب المدير العام في هذا البنك،أضف لذلك أنه سئ السلوك ومردوده الوظيفي ضعيف حيث تم توظيفه كمدير لوحدة الصمغ العربي فقام بإفشالها تمام الفشل وتشريد عملاءها مما اضطر كثير من المساهمين في هذه الوحدة ان يسحبوا مساهمتهم وكيف لايسحبوها ومدير الوحدة يقفل مكتبه لينوم فيه او يرفع إحدي رجليه علي سطح تربيذته في إستفزاز واضح للزملاء وعدم إكتراس ومبالاة بمهمته في هذه الوحدة،هذا لم يكن ليحدث في أي بنك آخر له أسس وضوابط ولوائح ولكن هذه الظاهرة مثال للفوضي التي عمت البنك في فترة المدير العام.

كما أن المدير العام المعفي لم تكن قراراته موضع تنفيذ كقرار مراجعة مستندات العاملين التي تم إخمادها بسرعة لتورط عدد كبير من المديرين واصحاب نائب المدير العام في تزوير الاوراق الرسمية،ولو قامت اللجنة بمهامها لجلس كثير من هؤلاء المدراء في منازلهم وكان عليهم دفع ما أخذوه دون وجه حق لقرابة اربعة الي خمسه سنين للوراء.

كما ان المدير العام فشل في الوفاء بوعد المراجعين الخارجيين في عام 2019م بمعالجة مصيبة النظام المصرفي الجديدة او إستبداله بنظام مصرفي جديد ولكنه فشل في ذلك رغم سفره للقاهرة برفقة مدير التقنية(م.م) الذي نجح في تضليله وإقناعه بجدوي هذا النظام.

طيلة هذه الفترة ورغم الشكاوي المتعددة من جميع موظفي المصرف الا انه لم يتخذ قرار في هذا،وكيف يتخذ قرار!! ونائبه وكل المدراء من حوله لايعلمون شيئا عن هذا النظام،وماهو الايميل؟ وماهو ال OUT LOOK؟ ولايعرفون حتي فيما يشتكي الموظفين ولا يهمهم فقدان او خسارة عملاء في المقاصة او غيرها من تدني مستوي خدمات يقدمها هذا النظام المصرفي لافشل مدير تقنيةعلي كافة البنوك،وسوف تأتي لحظة محاسبة المسئولين في ضياع ال 30 مليون جنيه (اي مليار) بسبب هذا البرنامج الضارب،ولا يوجد برنامج مصرفي في كل هذه المصارف داخل السودان او خارجها يستغرق العمل به كنظام حاسوب في بنك اكثر من 5 سنوات.

عجبا لهذا المدير الا يري هذا الفشل الواضح !!

ولكن الخطر القادم بعد إعفاء المدير العام هو (فايروس كورونا) الا وهو نائب المدير العام،الذي لو ترك المصرف بدون إدارة لكان أفضل من ان يديره هذا الشخص في هذه الفترة ولو لفترة ثلاثة أيام لانه مصاب بالهلع وأساسا الجشع بداخله،فيجتمع الجشع بالهلع لتثبيت أقدام اخوان علي بابا في هذا المصرف بتمرير مطالبهم ولكن هيهات فأننا موجودين وعيوننا في كل مكان ولو نضطر للخروج الي الشارع بإعفاء هذا النائب الذي عان منه هذه المصرف طيلة ال15 عاما مما تسبب في رجوعه الي الوراء وافراغه من مضمونه واهدافه والبنوك تتقدم تقنيا ومصرفيا،كما انه طيلة فترته لم تكن اعينه تري غير اخوان علي بابا والسعي وراء المكاسب المادية من عربات وتعيينات للاقارب والمزادات.

سنقف ضد أي فساد في أي مكان في أرجاء البنك وسنقف لاخوان علي بابا في بورتسودان المستباحة،وفرع نيالا اليتيم،وفرع مدني(ودالنعيم) الذي لو بحثنا فيه لوجدنا ان معظم موظفيه وعملاءه اسرة واحدة تلتقي مع نائب المدير العام في (جد)واحد،كما اننا سنحارب ظاهرة الترقيات والتنقلات والتوقيعات التي تمنح بحشوي البطن ويكفي لترقية موظفه او نقلها حسب ماتريد او منحها إجازة بدون رصيد ان تعد وجبة إفطار بها مالذ وطاب من طعام او إحضار صينية بسبوسة او كيك او التجازب بالحديث الناعم وضرب أماكن إتخاذ القرار بكلمة رقيقة،مثال ذلك (ش.ع).

الغريب ان هذه الوجبة او العزومه لابد ان يكون في رأس المعازيم مدير وحدة الزيوت هذا الشخص الذي نصب نفسه رئيس فخري لرابطة المرأه بالبنك،حيث يعلم أي موضوع او خبر خاص او عام عن مجتمع البنك،وكيف لايعلم ذلك !! وتلفونه الداخلي متواصل مع مصادر الاخبار السكرتاريات،ومناديب رابطة المرأه بالفروع،وتلفونه الشخصي مشغول مع اخوان علي بابا.

كيف يتطور المصرف بمثل هذا النموزج؟؟!!.

اما مدير فرع امدرمان(أ.د) فالحديث عنه يطول ويطول،وهو اخطر أخوان علي بابا وهو العقل المدبر ،والريس ،وكبيرهم الذي علمهم السحر،هذا الشخص لابد ان يكون في قائمة اول المغادرين لهذا المصرف.

اما نائب مدير محفظة الزيوت(ع.ع سوف نظل نقلب في دفاتره منذ ان كان يسأل عن (باص الخرطوم) وحتي ان توسد الحرير في عمارته جنوب الخرطوم.

اما صاحب الاشادة(ع.م) فلن نسمح له بمارسة نفس الدور الذي لعبه مع المدير المعفي بالبدلة الكبيرة التي لاتنسينا ماضيه منذ ان كان (أسطي) لمحاسبة عمال البناء والخفراء بالادارة الهندسية في العام 2008م وحتي إمتطاء أفخم العربات،وهو الان مشغول بصفقة القرن وهي عمليات إستثمارية،والجمعية التعاونية لمصرف التنمية الصناعية.

هل من المعقول أن يقتنع مجلس الادارة الجديد ومديره العام الجديد بأن موظفا بالدرجة الثالثة الملقب بالدكتور(م.أ) وكان مديرا لادارة من أهم الادارات الحديثة بالبنوك وهي مسئول الالتزام،هل يصدقوا ان هذا الشخص إرتكب فاحشة في هذا البنك ولم يحاسب!!

هذه الجريمة الاخلاقية لم تكن عائقا له في ترقيته بل بالعكس تم بعد ذلك منحه إمتيازات اكثر مما يتخيل حيث اصبح مسئولا لادارة الالتزام ونافس بمساعدة نائب المدير العام في ان يترشح مديرا لفرع عطبرة ولكنه تراجع عن هذا الترشيح بإرادته لانه يعلم بأنه ضعيف مصرفيا كما أن جميع العاملين بالبنك يعلمون بأنه وضيع أخلاقيا ومفلس فكريا،والجميع يعلم بأن هذا الشخص مشكوك في شهاداته ودرجته الوظيفية وانه كان مفصول من الخدمة، ومستقبلا سوف نثبت ذلك في الايام المقبلة ولكن مع الادارة الجديدة حتي لاتضيع الحقائق.

اما نائب مدير وحدة التمويل الاصغر السابق وموظف صرافات التحويلات الاجنبية(ح.ع) الذي عاس في وحدة التمويل الاصغر فسادا ولم يحاسب رغم الشكاوي والشهود وتقارير الموظفين المكلفين بمراجعة ملفات التعثر بوحدة التمويل الاصغر،هذا الشخص بمثابة نقطة سوداء في جبين المصرف،حيث ان مواطني منطقة كاملة بالخرطوم بحري يتحدثون عن فساده وخداعهم واستغلالهم في أخذ تمويل بأسمه الشخصي،والغريب في الامر من هذا الشخص نائب مدير ادارة حساسة وتدخل في دائرة التمويل بالمصرف.

اما دكتور ادارة البحوث والتخطيط(ع.ف) والذي يعمل مع شبكة اخوان علي بابا باحترافية كاملة، صدرت ضده شكاوي كثيرة منذ ان كان موظفا بادارة المخاطر،ماذا حدث له !!

اما موظف ادارة الاستثمار(ح.ا) الذي له ملفات فساد معروفه في فرع بورتسودان،والذي يقوم بدور محوري ويعتبر حلقة الوصل بين العملاء واخوان علي بابا،تم منحه إجازة بدون مرتب لفترة ستة أشهر في ظروف غامضة سوف يتم كشفها في المقالات القادمة.

ممارسات اخوان علي بابا معروفه للجميع والشئ المؤسف بانها معروفه لمدراء المصرف في الادارة التنفيذية والوسطي والادارة الدنيا،والغريب بانهم يقوموا بترقيتهم ودفعهم للامام،ووضعهم في لجان هامه بالمصرف وإستئمانهم علي اموال المصرف.

مدراء هذا المصرف تجدهم اكثر حيوية ونشاط وانتظام وحماس عندما يتعلق الامر بحوافزهم وامتيازاتهم،في هذه النقطة نجدهم مدراء كبار ولكن عندما يتعلق الامر بمصلحة المصرف ومصلحة العمل والقضايا الاخلاقية والاشياء التي تحتاج لقرار اداري نجدهم يظهرون وكأنهم موظفي مدخل خدمة.

أتعلمون كيف هؤلاء المدراء يقومون بترقية العاملين؟ انهم يرصدون الدرجات فقط،تخيلوا معنا !! مهمه يمكن ان يقوم بها اي طالب او طالبة تحت التدريب في ادارة شئون العاملين في تخلي واضح عن مسئوليتهم في ترتيب حقوق العاملين.

أتعلمون كيف تكون اجتماعات الموازنة او اجتماعات اللجنة الادارية؟ تشاهد في الاجتماع مدير نائم ومدير يأكل ومدير يلعب بجهازه ومدير لايعلم ماهو موضوع الاجتماع ومدير لم يحضر ومدير يعتذر ومدير لم يعتذر،والغريب ان نائب المدير العام يتحدث عن المريخ او يحكي قصة ساخرة عن بعض الزملاء والزميلات،كما ان العنصرية موجودة في اي اجتماع يديره نائب المدير العام عندما يتحدث احد الاحباب فكلامه مسموع وموازنته مقبولة ومجازة،اما البعض الاخر عندما يتحدث ويناقش موازنته نجد ان نائب المدير العام ينشغل مع سمسار او صاحب الاشادة.

في الختام نثمن جهود لجنة إزالة التمكين ونعتبرها بداية لبزوغ فجر التغيير في هذا المصرف،

ونرجو منهم إزالة مواطن الفساد التي تم شرحها لكم بالتفصيل والمستندات،واننا في انتظار المعالجة بأسرع مايمكن لانه سوف تشهد الايام المقبلة كثير من التسارع والهلع والجشع لتحقيق اكبر مكاسب مادية ووظيفية..

الزملاء والزميلات،،

ان هذا القرار أزاح أزيال النظام البائد الذين لهم ارتباط وثيق بالنظام السابق وكان وصولهم لهذه المناصب علي حساب أبناء الشعب السوداني الاكفاء الشرفاء،ونؤكد دعمنا لهذا القرار وسنقدم الرأي الصائب وندعمه وسنظل عينه التي يري بها وأذنه التي يسمع بها داخل هذا المصرف لدك حصون الفساد داخله ووقف التلاعب بأموال الشعب السوداني.

في الحلقة القادمة سوف نتحدث عن مدراء اخذو كل شئ ولم يعطو أي شئ.

الطيب سمي جدو

[email protected]

‫2 تعليقات

  1. هذا الأسلوب في الشكوى والمداراة غير مفيد. فهو إذا كان موجها إلى المسئولين للتحري والاستقصاء ومن ثم المعالجة، فإنه لا يفيد القراء والجمهور في شيء، فأقصى ما يفهمون هو أن هنالك أشخاصا سيئين في إدارة هذا البنك. أما إذا كان قصد المداراة هو تجنب المسئولية القانونية في اتهام هؤلاء الأشخاص فهي لا تحميه إن كانت الشكوى كاذبة، فقد حددت مكان العمل والصفة الوظيفية والأحرف الأولى للاسم ولم يبقى شيء من تحديد المتهم بعينه، ومادام الكاتب واثق من صحة اتهامه وقام بتحديد المتهمين بهذه الدرجة فلماذا لا يفيد الجمهور المطلع على هذه الشكوى فلعل أحدا من أقربهم صلة بهذا البنك يتبنى الشكوى للمسئولين مباشرة ويدعمها بما عنده من معلومات ويتولى الأمر ويكون للكاتب نصيبه في أجر التخلص من هؤلاء الفسدة اللصوص؟

  2. المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ( وبالقياس من كتاباته و قلمه ) ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم باللتى هى احسن. ٠. لسانك حصانك لو هنته هانك وان صنته صانك ٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق