مقالات سياسية

ساحة الحرية بالخرطوم تغير الاسم ولم تتغير اللافتات والواجهات!

موسى بشرى محمود على

ساحة الحرية أو ما يعرف سابقآ ب«الساحة الخضراء» أيام النظام الساقط تعتبر من أكبر الساحات فى وسط العاصمة السودانية الخرطوم وكان يستغلها النظام المباد لقيام التجمعات والاحتفالات الشعبية والرسمية ويأتي إليها الناس من كل حدب وصوب ومن كل فج عميق ليشهدوا منافع لهم!

«01»

-متى تم تغيير الاسم؟-

بعد قيام ثوره ديسمبر المجيدة-2018 وتحرير البلاد من سدنه النظام المباد وخاصه قيادات الصف الأول من الحرس القديم للنظام المدحورتم تغيير الاسم من«الساحه الخضراء» إلى«ساحة الحريه» بأمر ثوري باعتبار الحرية تمثل الركن الأول من أركان شعار الثورة الثلاث المتفق عليها«حرية، سلام،عدالة،الثوره خيار الشعب »
«02»

– كيف تفاعل الشعب السوداني مع الاسم الجديد؟-

الاسم الجديد وجد قبولاً شديدا” وسط الشارع السوداني وتجاوبا” من كافة ألوان الطيف السوداني إلا من أبى أوسولت له نفسه التقليل من شأن الثورة والثوار.

أقيمت فيه احتفالات كثيرة بعد أن رست الثورة على أرجلها وبالأخص فى أيام العنفوان الثوري العظيم وشارك العديد من السودانيين فى تلك الاحتفالات والفعاليات الشعبية والرسمية الى أقيمت وما تزال تجرى فيها.

«03»

-تغير الاسم ولم تتغير اللافتات والواجهات!-

كنت حضوراً فى ساحة الحريه يوم 15/11/2020 لحظة استقبال «صناع السلام» ومكثت فيها ساعات طوال حتى نهاية الاحتفال وتجولت حول أركان وأطراف «ووسط الساحة ومن كل النواحي حيث وجدت الكثير من المسميات والواجهات فى حاجة إلى عمليه «اعاده ضبط المصنع»
وجدت فى الركن الشمالى الغربي الذى يقع شمالاً من ناحية المدخل الغربي الكثير من الأسماء والواجهات التى
تحتاج إلى عمل ثوري ورسمي كبير لمعالجتها وتغييرها حتى تتماشى والاسم الثوري الجديد «ساحة الحرية »
«04»

-ما هى الواجهات والأسماء التى لم تتغير بعد؟-

ما زالت هذه اللافتات لم يتم تغييرها وعلى سبيل المثال لا الحصر «مطعم وكافتيريا الساحة الخضراء،مقهى وبوفيه الساحة الخضراء…الخ» وأسماء أخرى كثيرة ما زالت فى ضلالها القديم!

«05»

-ما الذى يتوجب عمله؟-

ينبغي على لجنه الاعلام بإزالة التمكين ووزارة الثقافة والإعلام العمل على تغيير أسماء هذه الواجهات وإعادة صيانة ساحة الحريه بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة وكتابه لافتات حديثه وواجهات كبيرة باسم «ساحة الحرية» وتغيير كل الواجهات القديمة المكتوبة باسم «الساحة الخضراء» لأننا لم نعد نعيش فى ذلك العهد البائد.
على الثوار الأحرار متابعة هذه الملاحظات لكل الأسماء الجديدة للشوارع والأماكن التى تم تغييرها بقرارات ثورية حتى لاتطغى الأسماء القديمة على الجديدة

«النضال مستمر & النصر أكيد»

زر الذهاب إلى الأعلى