مقالات سياسية

حان وقت (CNN) السودان

هل يتكرر سيناريو معركة الرئيس الأمريكي “رتشارد نيكسون” مع الصحافة.. التي أودت به، وأخرجته من المنصب قبل عامين من انتهاء فترته الرئاسية؟.

يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يصعد إلى ذات الهاوية التي سقط منها “نيكسون”.. وربما لا يكمل ترمب هذا العام.. فهو يخوض معركة غير متكافئة.. بعد أن وقع في عرين الأسود.

الإعلام والصحافة الأمريكية الحرة تحاصر الرئيس “ترمب” من كل جانب.. درس للعالم كله تحت عنوان (إعلام حر.. يعني دولة قوية).

أشاهد يومياً ولعدة ساعات قناة “سي إن إن” الأمريكية.. ليس من باب المتابعة فحسب، بل (متعة) الإحساس بدور الإعلام الحر في صناعة الأمم القوية.

رغم كل السلطات التي في يد رئيس أقوى دولة.. ورغم أنف الجيوش التي تحيط به من مستشارين ومعاونين لكنه يبدو صغيراً أمام الإعلام الحر القوي.. الذي أطاح حتى الآن باثنين من كبار معاوني الرئيس وفي الطريق? وللمرة الثانية- النائب العام “جيف سيشنس”.

أول درس يقدمه الإعلام الأمريكي.. أن الإعلام المؤثر ليس هو امتلاك الحقيقة فحسب، بل مهارة عرض الحقيقة بالشكل والأسلوب المقنع للرأي العام.

على مدار الساعة تدير قناة “سي إن إن” حوارات واسعة مع مختلف الفاعلين في الملعب السياسي، والمراقبين، والصحفيين وتعرض التقارير الميدانية، والصور الإلكترونية للمعلومات، كل هذا بغرض الوصول إلى عقل المشاهد، وإقناعه بقوة الحجة الإعلامية.. ووضع كل الحقائق والمعلومات أمام الشعب الذي يشكل أعلى سلطة في البلاد.

المقارنة تبدو مثيرة بين رئيس يحاول استخدام ما هو متاح من إمكانيات السلطة في عرض نفسه وبرامجه، في مواجهة إعلام جريء وشرس وذكي.

صدقوني لو كنا نملك مثل هذا الإعلام لما كان الشعب السوداني في حاجة إلى برلمان ولا مراجع عام ولا مفوضية مكافحة الفساد ولا السجن ولا السجان باق.

لأن الإعلام القوي هو عين الشعب ولسانه.. يرفع صوت الشعب فوق كل صوت، ويعلي سلطته فوق أي سلطة مهما اشتطت.

أمس بدأ الإعلام الأمريكي استجواب نائب الرئيس “مايك بنس” في ذات التهمة التي كانت حملة “ترمب” الانتخابية تواجه بها المرشحة المنافسة “هيلاري كلينتون”.. حكاية استخدام بريد إلكتروني خاص في العمل الرسمي.. تهمة قد تبدو لنا- هنا- في السودان “هايفة” لا تخدش حصانة المحصنين ضد النقد.. لكنها هناك أقرب إلى “الخيانة العظمى”؛ باعتبار ما قد تسببه من خرق في جدران الأمن القومي الأمريكي.

هكذا تدار الدول الراشدة.. ولهذا أمريكا تتربع في قمة العالم- سياسياً واقتصادياً وحضارياً.

ليتنا? على الأقل في ما يخصنا نحن- نستطيع أن نصنع الإعلام القوي الذي يجعل الشعب قادرا على فرض شروطه وحقوقه بل وأحلامه على الحكومة.. فالواقع اليوم أن الحكومة هي التي تفرض شروطها وإحلامها على الشعب.

نحن في حاجة عاجلة وماسة.. إلى (الإعلام الحر المؤثر).

حان وقت (CNN) السودان.
التيار

تعليق واحد

  1. متعك الله بالصحه يا باشمهندس
    كلام درر لو ان لدينا اعلام حر قوي يديره شرفاء شرفاء شرفاء قطعا لن نحتاج الي مفوضيات او مراجعات
    لكن اعلام علي راسه مثل الذين كانوا يديرون الوان ايام الديمقراطيه الثالثه فقطعا سوف نصل الحضيض كما نحن الان.
    ليس المطلوب فقط اعلام نحن نطلب شرفاء يديرون الاعلام.

  2. الان وقد عصيت من قبل؟
    الكلام ده كان وين قبل التمكين وانقلاب الانقاذ ياكوز
    الواحد بعد مايتمكن ويعمل ليه ثروه يجي يحدثنا عن الاحريات والاعلام الحر

  3. هل تتصور ياأستاذ أن الإعلام الحر المؤثر تبته شيطانية معزوله تنمو في صحراء قاحلة؟ أن تتطور المؤسسات الإعلامية يعنى أن تتطور اشياء مساندة لها…أليس الأمر كذلك؟ لا يصلح أبداً أن تقدم إعلام السودان مثلا لخدمة مجتمع متطور لأنه في هذه الحالة يصبح لغزا غير مفهوم بنفس الدرجة التي يكون إعلام السي إت إن شاذاً غير مفهوم. إن التخلف في الإعلام أو في أي منحى من مناحي الحياة العصرية هو انعكاس لتخلف اجتماعي أوسع حتى الحكم الديكتاتوري ليس إرادة الدكتاتور بأي درجة تقارب انعكاسات الواقع الإجتماعي. تمنّيك إعلاماحرا إنما هو تمن للمجتمع الحر المجتمع ياكمله.

  4. لن يكون لنا اعلاما حرا وقويا الا بعدما تكون لنا قبادة حرة وقوية ومعارضة حرة وقوية .. لن يكون لنا اعلاما حرا وقويا الا بعدما يكون لنا شرفاء يقودوا الحكمة من حكومة ومعارضة وشرفاء يقودوا الاعلام .. لو كان للسودان شرفاء في القيادات السياسية والعسكرية وشرفاء في الاعلام منذو الاستقلال لما كان هذا حالنا ..

  5. بوجود الاخوان لا حرية و لا تنمية و لا دين.

    ديل احالوا كل جميل الى القمامة و تربعوا عليها.

  6. عن اي اعلام حر تتكلم يا استاذ عثمان هل تقصد الاعلام الامريكي الحر الذي رافق قوات الغزو الامريكي للعراق ..وفرض عليه أن لايبث الا مايرضي سيد البيت الابيض ..لا يوجد اعلام حر علي وشة البسيطة .فلا تخدع انفسنا

  7. اعلام حر وجريئ في وضع كهذا بيقي مفارقة مضحكة زي اللابس بدلة فل سوت وربطة عنق فراشية في غابة ! المؤسسات الراسخة يا عثمان والدستور المستقر يا عثمان والدولة الراشدة يا عثمان .. الاعلام الحر الجريئ هو المولود الشرعي لتلك .. رتب اولوياتك ما تحلم باطلاق صاروخ فضائي لان الامريكان بيعملوا كدا

  8. الله يهديك وامثلك
    نحن كاةعندنا كهرباء مويه طرق صحه تعليم صرف صحي
    نعمل بالاعلام شنو
    لو مية قناة
    مادام انت والهندي وبلال وضياء وحسين
    الفايده شنو

  9. متعك الله بالصحه يا باشمهندس
    كلام درر لو ان لدينا اعلام حر قوي يديره شرفاء شرفاء شرفاء قطعا لن نحتاج الي مفوضيات او مراجعات
    لكن اعلام علي راسه مثل الذين كانوا يديرون الوان ايام الديمقراطيه الثالثه فقطعا سوف نصل الحضيض كما نحن الان.
    ليس المطلوب فقط اعلام نحن نطلب شرفاء يديرون الاعلام.

  10. الان وقد عصيت من قبل؟
    الكلام ده كان وين قبل التمكين وانقلاب الانقاذ ياكوز
    الواحد بعد مايتمكن ويعمل ليه ثروه يجي يحدثنا عن الاحريات والاعلام الحر

  11. هل تتصور ياأستاذ أن الإعلام الحر المؤثر تبته شيطانية معزوله تنمو في صحراء قاحلة؟ أن تتطور المؤسسات الإعلامية يعنى أن تتطور اشياء مساندة لها…أليس الأمر كذلك؟ لا يصلح أبداً أن تقدم إعلام السودان مثلا لخدمة مجتمع متطور لأنه في هذه الحالة يصبح لغزا غير مفهوم بنفس الدرجة التي يكون إعلام السي إت إن شاذاً غير مفهوم. إن التخلف في الإعلام أو في أي منحى من مناحي الحياة العصرية هو انعكاس لتخلف اجتماعي أوسع حتى الحكم الديكتاتوري ليس إرادة الدكتاتور بأي درجة تقارب انعكاسات الواقع الإجتماعي. تمنّيك إعلاماحرا إنما هو تمن للمجتمع الحر المجتمع ياكمله.

  12. لن يكون لنا اعلاما حرا وقويا الا بعدما تكون لنا قبادة حرة وقوية ومعارضة حرة وقوية .. لن يكون لنا اعلاما حرا وقويا الا بعدما يكون لنا شرفاء يقودوا الحكمة من حكومة ومعارضة وشرفاء يقودوا الاعلام .. لو كان للسودان شرفاء في القيادات السياسية والعسكرية وشرفاء في الاعلام منذو الاستقلال لما كان هذا حالنا ..

  13. بوجود الاخوان لا حرية و لا تنمية و لا دين.

    ديل احالوا كل جميل الى القمامة و تربعوا عليها.

  14. عن اي اعلام حر تتكلم يا استاذ عثمان هل تقصد الاعلام الامريكي الحر الذي رافق قوات الغزو الامريكي للعراق ..وفرض عليه أن لايبث الا مايرضي سيد البيت الابيض ..لا يوجد اعلام حر علي وشة البسيطة .فلا تخدع انفسنا

  15. اعلام حر وجريئ في وضع كهذا بيقي مفارقة مضحكة زي اللابس بدلة فل سوت وربطة عنق فراشية في غابة ! المؤسسات الراسخة يا عثمان والدستور المستقر يا عثمان والدولة الراشدة يا عثمان .. الاعلام الحر الجريئ هو المولود الشرعي لتلك .. رتب اولوياتك ما تحلم باطلاق صاروخ فضائي لان الامريكان بيعملوا كدا

  16. الله يهديك وامثلك
    نحن كاةعندنا كهرباء مويه طرق صحه تعليم صرف صحي
    نعمل بالاعلام شنو
    لو مية قناة
    مادام انت والهندي وبلال وضياء وحسين
    الفايده شنو

  17. كلام حر من رجل حر اكتشف انه كان مخطءا . اننى احبك يا عثمان واظن ان معظم قراء الراكوبه على الاقل يحترمون تفكيرك .
    اما اcnn والاعللام الحر فهذا مشوار سيطول ولا ينبغى لنا ان نسعى له طالما ظللنا بلدا ضعيفا تحكمه عصابات متسلطه .

  18. خلينا نقول بعد 10 سنين دايرين نصل لمستوي ال CNN عبر خطة واضحة الملامح … بدل حان وقت الCNN

  19. كلام حر من رجل حر اكتشف انه كان مخطءا . اننى احبك يا عثمان واظن ان معظم قراء الراكوبه على الاقل يحترمون تفكيرك .
    اما اcnn والاعللام الحر فهذا مشوار سيطول ولا ينبغى لنا ان نسعى له طالما ظللنا بلدا ضعيفا تحكمه عصابات متسلطه .

  20. خلينا نقول بعد 10 سنين دايرين نصل لمستوي ال CNN عبر خطة واضحة الملامح … بدل حان وقت الCNN

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..