مقالات سياسية

الشرف الكذوب

م. سلمان إسماعيل بخيت على

كل فرد فى السودان قد ناله ما ناله من سوء تخطيط وتدبير المدعو بالشريف أحمد عمر بدر كذبا وهو صاحب معول تدمير مشروع الجزيرة وتدمير سودانير وبائع خط هثرو بالتواطؤ مع عارف الكويتية ، وسيكون تعليقى تعليقا مطولا بعض الشىء عن كلمة ( الشريف ) التى كثر إستخدامها فى السودان ويستخدمها كل من هب ودب حتى حسين خوجلى كان يسمى قريتهم بقرية الأشراف ويسمى أمه بالشريفية ، وقد عملت لمايزيد عن 40 عاما فلم أجد شخص ينتهى إسمه بالشريف إلا فى عام 1974م كان عندى طالب فى معهد المساحة التابع لوكالة وزارة الداخلية لشئون البلديات إسمه الشريف طلال وهو من أبناء المدينة ونسبه صحيح فالسعودية ليست كالسودان يسمح للفرد أن يعطى نفسه مايرد من المسميات ، قلت للطالب الشريف طلال ، يا طلال عليك الله تكتب وصيتك وتقول فيها لو مت بجثمانى يسلم للأستاذ سلمان إسماعيل ليدفن على ضفاف نهر النيل ، قال لى إبنى طلال وش تبى بجثة ميته ، قلت له سوف أخذ معى أوراقك الثبوتية وأدفنك وابنى حولك بنيان نسميه قباب ونكتب عليه الشريف طلال ودون نسبك لأخر جد ويأتى العامة من أهل السودان يتبركون فى ضريحك كما يلاحظ فى العراق حاليا ويلقون بالمال داخل البناية وفى نهاية اليوم أقوم أنا بجمع المال دون أى جهد ، ضحك طلال وضحك زملائه أذكر منهم الهندى ومشبب القحطانى وآخرون وأنصرفنا كل فى حال سبيلة.

فالشرف صفة تقيم مستوى الفرد في المجتمع، ومدى ثقة الناس به بناء على أفعاله وتصرفاته، وأحيانا نسبه، وفي تلك الحالة تصف مدى النبل الذي يتمتع به الفرد اجتماعيا ، ولو طبقنا هذا المعيار على كل أهل السودان لن نجد بينهم شريفا واحد وخاصة المرحوم ويمكنكم الرجوع للأخ سليمان محمد سليمان إن لم يكن فى السكن كأحد من شارك فى إنقلاب 30 يونيو 1989م ، ما علينا الشريف ذهب لربه وناس الإنقاذ ديل حيموتوا كلهم بكورونا أو بغيرها دون أن يحرك حمدوك وبرهان وقحت ساكنا.

تعالوا نكشف لكم قصة أشراف السودان المزورة
آل الميرغنى هؤلاء أجدادهم عاشوا فى بادية مهد الذهب إحدى محافظات منطقة المدينة المنورة ببلدة مريغان التى تقع جنوب شرق المدينة المنورة عند خط طول 41.73993 شرق وخط عرض 24.23155 شمال بمركز ثرب ، هاجر أحد أبناء مريغان للالتحاق بإحدى حلقات القراءات الأسلامية من جميع الطوائف التى كان يعج بها المسجد النبوى بالمدينة المنورة ، حفظ القرأن ودرس كل الطرق الصوفية التى لم تتوقف إلا بقيام دولة التوحيد على يد المؤسس الملك عبد العزيز فى 1930م ، درس هذا الرجل إبن قرية مريغان جميع الطرق الصوفية ولخصها فيما كان يعرف بالطريقة الخاتمة أى ختم بها الطرق الصوفية وفى افريقيا سميت الطريقة الختمية ، وحيث أنه من المتبع أن يهجر كل حافظ لكتاب الله المكان الذى تعلم فيه ويتجه نحو بلد لايوجد بها حفظة لنشر الأسلام فقد هاجر هذا المريغانى من المدينة المنورة الى مكة المكرمة ومن مكة المكرمة الى ميناء الشعيبة ومنها ركب البحر الى أريتريا لنشر الأسلام والطريقة الخاتمة ( الختمية ) وقد كان مقصده طيبا إلا أن الشعوب البسيطة فى أفريقيا أو أسيا ما يأتى إليهم إنسان يحمل رائحة الحجاز أكان ذلك من مكة المكرمة والمسجد الحرام أو المدينة المنورة والمسجد النبوى ، حتى يبالغوا فى تعظيمه لدرجة أن يجعلوا منه شريفا ومن ال البيت يمكن التبرك والتمسح بهم لدرجة تصنف كفرا ، ونخلص لأن السيد محمد عثمان المريغانى الكبير الذى جاء من المدينة لأريتريا ليس له علاقة بال البيت ( الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ) وهنالك قصة تحكى عدم الشرف لكل من ينتسب للعباس أو الأمويين ( ففى حضور عمه العباس قال : الشرف لى وللحسن والحسين ، فقال العباس : أحم أحم ليلفت النظر أليه ، ثم قال الشرف لى وللحسن والحسين ، فقال العباس : أحم أحم ليلفت النظر أليه ، ثم قال وللمرة الثالثة : الشرف لى وللحسن والحسين ، فقال العباس : أحم أحم ليلفت النظر أليه وهنا قال ص : وللعباس أيضا ، ومن يومها أصبح كل من ينسب لنفسه بالشرف للفضل لأبن عبد الله بن العباس أن يقال له هذا شرف نحنحه مش شرف حقيقى
أفتكر الأن عرفتم أن آل الميرغنى ليس لهم أى علاقة ببنى هاشم أو آل البيت .

دعونا نبحث فى تاريخ البيت الثانى والذى دخل للسودان من الحجاز واصبح آل الشريف الهندى
أنا كنت مفتكر الأمر فيلم هندى وشريف جاءت من SHERIF الأمريكية
فما هو الشرف
الشَّرَفُ : الموضع العالي يُشرف على ما حوله ، وبالتالى الشريف هو العليا فى القوم
وأن يكون البنى صلى الله عليه وسلم والحسن الحسين هم علية القوم فهذا أمر مقبول ، ولكن كيف يكون لأحمد عمر بدر أو حسين خوجلى من علية القوم فى السودان وكل ما صدر منهما يؤكد غير ذلك.

تعالوا نأتى لبيت الشريف يوسف الهندى وهى أسرة من قرية جنوب المدينة المنورة مباشرة والهندية تقع بمركز الهندية بمحافظة المدينة المنورة بمنطقة المدينة المنورة وتقع عند خط طول 39.70467 شرق وخط عرض 23.64953 شمال ويمكنكم الدخول على القوقل أيرث وإدخال هذه الأحداثيات الجغرافية وفورا سوف يذهب بكم لبلدتي مريغان بلد ال الميرغنى والهندية بلد ال الهندى.

يعجبنى فى السعودية أنه لا يسمح لك أن تسمى نفسك بأى نسب لاتملك الدليل عليه ، فمثلا أنا اسمى سلمان إسماعيل بخيت على احمد ممكن اغير اسمى لأى نسب يعجبنى لأن السودان امره سايب ، معى زميلى مهندس ميكانيكى اسمه عدنان حبيب باباي خدمنا فى مكتبين متجاورين قرابة 15 سنة وفى اخر سنة وجدت أن اسمه على الباب تغير للمهندس عدنان حبيب البخارى – الرجل جده الأمام البخارى راوى الحديث وكان مطلوب منه إحضار الأوراق التى تثبت ذلك وقد كلفته مايزيد عن عشرة سنوات لإحضار مستندات ثبوتة من بخارى – صدقونى خدمت 46 عام ودرست لـ 17 عام ولعبت طفلا لـ 7 سنوات هذه 70 عاما وزيادة لم أقابل شخص فى أدب وطيبة عدنان حبيب البخارى وعرفت أيه الفرق لمان يكون جدك الأمام البخارى وتكون سارق نسب الشريف وينتهى بك هذا الشرف للسجن
فلا تكذبوا واعلموا ان ما يرفعكم عند الله هم عملكم وليس نسبكم واعلموا ان محمدا ص شفيع الأمة لن يشفع لعمه عبد العزيز المعروف بأبى لهب لأن قرأنا من السماء جاء فيه ( تبت يدي أبى لهب……. )

المهندس / سلمان إسماعيل بخيت علي
[email protected]

‫4 تعليقات

  1. الباشمهندس / سلمان– لكم التحية ورمضان كريم— شكرا علي الاضافات وكنت أحسبك متحدثا ومعرجا علي خط هيثرو لتجيب علي واوات الاستاذ الفاتح جبرا– متعكم الله بالصحة والعافية

  2. كلامك صاح يا باشمهندس، الشعب السوداني شعب مريض نفسياً و يعاني من مركب نقص حاد و مزمن مما يستدعي ادخاله مصحات نفسية.
    كل الشعب ينتهي نسبه الى الرسول محمد، أو الى العباس أو إلى جعفر الطيار، أو على أقل تقدير إلى يعرب أبن قحطان.
    وهنا عندي سؤال: إذا كان العرب دخلوا من الشمال بعد غزوة عبد الله بن أبي السرح، لماذا لا نجد اللغة العربية في الشمال عند الدناقلة و المحس و الحلفاويين، و إذا كانوا دخلوا من الشرق لماذا لا نجد العربية متمكنة لدى البجا و الهدندوة، و أذا كان دخلوا من ليبيا و المغرب لماذا لا نجد اللغة العربية سائدة في غرب السودان.
    أيضاً هل نحن أقرب شكلا للإثيوبيين أم لليمن أو الحجازيين؟
    ليس هنالك أشراف في السودان، أدعاء كاذب، ولسنا عرباً، نحن كما قال إسماعيل حسن: عرب ممزوجة بي دم الزنوج الحارة.، تشخيص تدقيق و عميق.
    بختكم يا ناس السودان، كلكم جدكم الرسول أو العباس أو جعفر الطيار أو حمزة،،، إلا أنا: جدي أبو لهب.
    تباً لكم حيثما حللتم، قوموا حيلكم و ما أظنكم أن تقوموا.

  3. الشرف لا يكذب فهو اسم مجرد وهو مبتدأ في هذه الجملة ويكون خبره صفة مجردة (كاذب، زائف الخ)، وليس فاعلاً أو مفعولاً حتى يأخذ صفة اسم الفاعل بصيغة المبالغة (فَعُول) كما في جملة ظهر الفأرُ الأكولُ! ولا نقول الآكِل وصدقَ الكوزُ وهو كذوبٌ، أو وهو الكذوبُ.وعليه الصحيح أن تقول الشرف الكاذبُ أو الباذخُ وليس الكذوب لأن الشرف لا يكذب وانما يُكَذَّبُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق