انفانتينو يتعهد بتطهير عالم كرة القدم من الفاسدين

EFE ©

تعهد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني انفانتينو، اليوم بطرد كل المسئولين الفاسدين من عالم كرة القدم، في الوقت الذي نفى الاتهامات في قضية التهرب الضريبي المعروفة اعلاميا باسم “وثائق بنما”.

وقال إنفانتينو في مؤتمر صحفي من موسكو: “أرغب في تقديم صورة جديدة لكرة القدم توقظ الثقة في نزاهة وشفافية كل شيء. من يفكر في استخدام الكرة لمصالحه الشخصية الاجرامية عليه الرحيل”.

وحذر السويسري من أنه اذا لم يرحل هؤلاء فإنهم: “لن يتعرضوا فقط للملاحقة الجنائية، بل سيتم طردهم بكل عار من المنظمات الدولية”.

وبخصوص قضية (وثائق بنما) قال: “قدمت كل التفسيرات الضرورية. شرحنا بكل وضوح تفاصيل هذه القصة التي لا تسوى بنسا لأن كل العمليات جرت بشكل مفتوح وشفاف وقانوني”.

وأشار انفانتينو إلى أنه حصل على اعتذار من الصحفيين الذين نشروا هذه التسريبات، بل وقال انهم اعترفوا بـ”ارتكاب مبالغات”، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا يؤثر بأي صورة على طريقة عمله.

وأضاف: “دائما ما عملت بشكل مهني وبكل أمانة، لذا فلتحكموا على عمل ولا تخترعوا أي قصة غير حقيقية”.

زر الذهاب إلى الأعلى