أهم الأخبار والمقالات

صلاح مناع: زادنا طالبت بـ 2 ترليون جنيه، وهناك بلاغات كيدية ضد عضو آخر بلجنة التفكيك

قال عضو لجنة تفكيك وإزالة تمكين نظام البشير، صلاح مناع، إن شركة زادنا طالبت بمبلغ 2 ترليون جنيه في بلاغها المدون ضده بنيابة جرائم المعلومات.

وقال في تغريدة على  حسابه في تويتر “نعم شركة زادنا  فتحت بلاغ ٤٧ إجراءات ضدي في نيابة المعلومات وأمر قبض من نيابة الصحافة في نفس الموضوع وطالبت ب ٢ تريلون لأنني قلت زادنا تغسل أموال رموز النظام السابق، ولكنني ذهبت الى مكتب النائب العام وخرجت بتعهد شخصي في خلال ١٥ دقيقة”.

وفي تغريدة أخرى كشف مناع، عن أن ‏هناك بلاغات كيدية، ضد رجل الرصد الأول للجنة ازالة التمكين، موظف عام بإشراف عميد حقوقي ومحمد ناجي.

وأوضح في تغريدة له على ” تويتر”، أنها تهرب من الخدمة الإلزامية، وآخر تهرب ضريبي، مشيرًا إلى أنها تعلميات أمراء الحركة الإسلامية لتآمر ضد اللجنة وشخصي.

 

‫7 تعليقات

  1. زادنا التي قامت بتشييد طريق الصادرات (المهزلة و ربما المأكلة) الذي جرفته الأمطار من أول خريف لم تطالب حتى الان بقرشين من الأموال التي أهدرت في ذلك العبث

  2. أولاً المادة ٤٧ إجراءات هي للتحقيق الأولي بهدف البحث عما إذا هناك جريمة ارتكبت أم لا وبعد التحقيق تقرر النيابة إما شطب (حفظ) الإجراءات أو فتح بلاغ بتهمة ارتكاب جريمة محددة بمادة موضوعية وليست إجرائية. وما لم تعدل مادة الإجراءات هذه فلا أمر قبض، لقد خدعوك يا صلاح مناع بوجود أمر قبض كنوع من الإرهاب وإلا كيف فكوك بتعهد شخصي خلال ربع ساعة فقط في جريمة مطالب فيها باثنين ترليون جنيه؟

  3. تهرب من الخدمة الالزامية؟؟؟؟ ههههههه اذا كل المغتربين السابقين والخاليين متهربين من الخدمة دانو ببساطة كان اي مغترب بدفع قروش سنوية لتاجليها مدة عام ويجيء العام البعدو وطأجلها تاني لمدة عام لغاية ما في واحدين كتار فاتوا السن القانونية للخدمة محن الكيزان

  4. فلنضحك مما نسمع:
    هل تعلمون أن ضباط وأفراد القوات المسلحة، خاصة المغتربين منهم، كانو عندما يودون السفر يطلب منهم دفع رسوم شهادة اعفاء من الخدمة الوطنية!!!!!!!!!!!!!؟

  5. الحديث عن ارقام زادنا المذكورة يعكس زخم رأس المال الذى تتحرك به ، مما يعنى تحولها لغول اقتصادى ضخم لا تدرك مصادر تمويله.
    وشركات بهذه الموارد المجهولة و التى تتبع لنظام مؤدلج تعنى أن السودان تعدى مرحلة الكارثة الى ما هو أسوأ.
    و بكثير جدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..