شاب يخنق فنانة في حفل زفاف أمام عيون الناس

قام شاب في الخامسة والثلاثين من العمر بخنق فنانة شابة في حفل زفاف بإحدى ضواحي ام درمان أثناء وصلتها الغنائية وسط دهشة أهل المناسبة والمدعوين ، وبعد جهد كبير استطاع بعض الشباب تخليص المغنية من قبضة الشاب الثائر الذي ردد عبارات تهديد ووعيد للمغنية المجني عليها ، والتي رفضت السماح لأهل المناسبة باستدعاء الشرطة وقالت أنها تريد أن تكمل لهم الحفل بسلام وبلا مشاكل وتترجاهم فقط ألا يدخلوها في ” سين وجيم ” .

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها فنانة لموقف الخنق في حفل أمام عيون الناس وسبق أن تعرضت مغنية شابة تدعى ” هبة جبرة ” لموقف مماثل عندما اعتدي شاب عليها العام الماضي ثلاث مرات محاولاً قتلها ( خنقاً ) أمام الجمهور في حفل عام بحي كوبر بالخرطوم .

صحيفة فنون

محتوى إعلاني

تعليق واحد

  1. إمتهان الغناء وإحترافه في السودان ما زال سبة ومنقصة للأسر لتي يمتهن أبنائه هذه المهنة، مع إنها مهنة محترمة وشريفة ومعيشة تلك الأسر في ستر ونقنقة، لذا تجد من أفراد تلك الأسر من لا يعجبه غناء أخته أو أخوه في المناسبات لذلك يفتعل مثل هذه الخناقات لإحراج أخته أمام جمهورها.

  2. العود كان مافيه شق مابقول طق .خنقها مالا عملت ليه شنو ولماذا رفضت الشرطه وهل كان الحفل لا يوجد به شرطي اصلا ؟دي من سابع المستحيلات ولو كان في شرطي لماذا لم يقم بواجبه ؟هذا ليست المره الاولي

  3. والله انا بجيني شعور زي دا لمن اسمع ندى القلعة

    بكون داير اخنقا بس المشكلة البتواجهني انو يديني ما بيقدرن يمسكن رقبتا الكتيرة دي

  4. تشطر على البنا بس … يا بجم … ماتخنقوا نافع ولا البشير نفسو ولا عبد الرحيم التور ولاولاولال…………………..

  5. المغنيات بدخلن في الاغنيات كلمات مستفزه لبعض الناس وهى بتكون مقصوده لاغاظة بعض الناس لذلك بتحصل المشاكل ,ووالمغنيات بقن زى الحكامات الواحده تولع في النار بين الناس ,كبعا بعد مايغمتوا ليها القريشات

  6. للأسف الصحف لا تهتم بتحليل أو تقصي خلفيات مثل هذه الحوادث ..

    قد تكون المغنية ( مستغرقة في الجبجبة) و صاحبنا ( متزمت) أو يكون واقع تحت تأثير الحبوب المنشطة و تهيأ له أنها تعني شخصه بكلمات أغنية معينة و هنا يأتي دور الصحفي ناقل الخبر و الشرطة التي تتابع التحقيق مع ضرورة التوصية بعرضه على الطبيب النفسي لأنه ليس من الطبيعي أن يقوم إنسان بالهجوم على مغني أو مغنية في مكان عام بدون أن تكون هناك أسباب ( حقيقية أو مرضية) …

  7. الاسبوع الماضى الناس فى احد احياء الثورة بعد رقدوا سمعوا رصاص ولانه كان كثير ومتواصل واحيان متواصل مع بعض الناس خافت وافتكروا وقعت الواقعة بعضهم خاف ودخل نام فى الداخل الغريبة واحد مد راسه لبرة يعرف الخبر مافى قومونى من النوم مخلوعة بالتلفون اصبحت افتش فى المواقع لا خليت الراكوبة لا غيرها وبعدين عرفت انه كان فى مناسبة زواج وواحد من اهل البيت سلفى خلاهم لمن رصوا الكراسى والناس اتلمت منعهم الحفل والناس زعلوا ومن الزعلانين اثنين من الاسرة فى الشرطة لاحظوا فى الشرطة قاموا باطلاق الرصاص احتجاجا على السلفى المنع الحفل خلاهم خسروا ولبد ليهم وفجاْة اصدر القرار والرصاص قال يا ليل واكيد كل واحد عنده زول خارج البلد اداه تلفون صاروخى يا اما فرحا او خوفا من يوم الزلزلة شخصيا انا قلت فى رجال فى الجيش قلبهم بقى حار ما توقعت طيارة طافية لمبات لانه الحى مافيه شئ استراتيجى وما توقعت جماعة خرطوم جوة بتوع لندن واسرائيل وفرنسا لانهم كضابين توقعت جيشنا وياحسرة طلعت حفلة عرس وانفضت

  8. أغنيه جديده تبحث عن ملحن
    ( الخنقو ,,,منو ?
    في الليله ,,,ديك والناس
    تجبجب ,,,جبجبه ما منظور مثيله
    فنانه ,,,مجلبطه وشها. تقول حيطه مضروبه ,,جير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..